كيف نفتك من الإفك/ حبيب الله الهريم آل حبيب، مهندس زراعي :|: محطات في جدول زيارة الرئيس الفرنسي الى موريتانيا :|: 70 سنة على اختراع أول حاسوب رقمي :|: كأس العالم: ألمانيا تقتنص فوزاً درامياً من السويد بهدفين لواحد :|: مؤسسة المعارضة :"نعلن المناطق الشرقية منكوبة " :|: كأس العالم: تعادل بين ألمانيا والسويد في الشوط الأول :|: الرئيس يدعو الاعلاميين للمساهمة في نظافة العاصمة :|: توقيع رسمي على تحالف انتخابي في المنتدى :|: كأس العالم: ألمانيا في مباراة حاسمة أمام السويد :|: FIFA: فتح تحقيق بشأن تشويش محتمل على تقنية "خط المرمى" :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

الحصاد ينفرد بمعلومات حصرية عن وزيرة الشباب والرياضة
8 أخطاء غذائية يرتكبهـا الصائمون
دراسة يابانية تكشف حقائق مرعبة عن النوم
إيرادات منجم "تيجيريت" تصل إلى 717.4 مليون دولار
دول اسلامية تعلن غدا عيد الفطر والدول العربية تتحرى للرؤية
مرض قاتل يصيب كثيري الأسفار
تفاصيل وموعد رؤية "هلال العيد" في معظم الدول العربيةا
CENI تدعو للتسجيل بكثافة على اللائحة الانتخابية
تلفزيون لبنان يبث كأس العالم "روسيا 2018"
هام :أطعمة رافعة للمناعة خافضة للأمراض
 
 
 
 

حول الحملة الإعلامية ضد بلادنا (بيان)

السبت 24 كانون الأول (ديسمبر) 2016


تابعنا خلال الأيام والأسابيع الماضية حملة إعلامية شرسة ومتصاعدة من قبل بعض أشقائنا وجيراننا في المملكة المغربية، استهدفت النيل من كرامة وسمعة وتاريخ شعبنا والمساس بهيبة ومكانة وسيادة دولتنا، والتدخل في شؤوننا الداخلية، ولقد سبق هذه الحملة ومهد لها مناخ سلبي إتسم بالبرود والفتور في العلاقة بين الحكومتين وهو أمر لم يكن مقبولاً ولا مستساغاً لدى الشعبين الشقيقين.

إننا ـ في التيار الوطني التقدمي، ونحن أكثر الناس إيمانا بضرورة قيام مغرب عربي واحد وموحد ـ نرى اليوم أن الأمور تنزلق بسرعة إلى حدود خطرة قد يكون لها الأثر البالغ على العلاقات التاريخية الطيبة بين الشعبين الشقيقين، ومن هذا المنطلق بالذات وحرصاً على ديمومة وتقوية هذه العلاقة فإننا نؤكد على ما يلي :

1ـ ندعو الأشقاء المغاربة إلى التوقيف الفوري لهذه الحملة الإعلامية الشعواء وغير المبررة والتي أساءت إلي موريتانيا، وجرحت مشاعر الموريتانيين عامة.

2ـ ندعو وسائل الإعلام المغربية التي كانت وراء هذه الحملة المغرضة ـ خصوصية كانت أم عمومية ـ إلى تقديم اعتذار للشعب الموريتاني عن كل الإساءات التي وجهت له عبرها، كما ندعوها لفتح أبوابها أمام النخب الموريتانية (من إعلاميين وأكادميين وسياسيين ....الخ) وإعطائهم حق الرد إحقاقا للحق وخدمة للحقيقة، ومن أجل الحفاظ على الحد الأدنى من المهنية والمصداقية.

3ـ ندعو الحكومتين الموريتانية والمغربية إلى التحرك بسرعة لاحتواء الأزمة وتنقية الأجواء وإعادة العلاقات إلى طبيعتها، في إطار من الندية والاحترام المتبادل وعدم التدخل في الشؤون الداخلية.

4ـ نجدد دعمنا وتمسكنا بخيار الحياد الايجابي الذي تتبناه دولتنا منذ عقود اتجاه الصراع الدائر حول الصحراء الغربية باعتباره أحد ثوابت سياستنا الخارجية.

5 ـ ندعو النخب الوطنية إلى التحلي بالصبر والمسؤولية وضبط النفس وعدم الرد على الإساءة بالإساءة، أثناء تصديهم لهذه الحملة الظالمة، والى الابتعاد عن كل ما من شأنه أن يزيد الشرخ أو يعمق الهوة بين الشعبين الشقيقين، ونحن على يقين تام أن الموريتانيين الذين دافعوا عن سيادة واستقلال بلدهم وواجهوا تحديات النشأة وصعوبات التأسيس في ظروف صعبة ومعقدة، هم اليوم أقدر على حمايته والذود عنه والحفاظ على مكتسباته.

نواكشوط في 23 دجمبر 2016
المكتب الإعلامي للتيار

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا