تسريبات مجلس الوزراء: تعيينات في وزارة الصيد وصندوق الإيداع :|: توقيع محضراجتماعات اللجنة الموريتانية - الأوربية للصيد :|: وفد من حلف NATO يزور موريتانيا :|: عرض لتحضيرالوجبات المغربية بنوكشوط :|: اجتماع مجلس الوزراء ... وترقب لمزيد من التعيينات :|: القهوة تشفي من مرضين قاتلين ! :|: موريتانيا تستضيف اجتماع المدرسة البيطرية الاقليمية :|: اختتام منتدى "موريتانيد "للمعادن والنفط بنواكشوط :|: السعودية تبحث فرص الاستثماربموريتانيا :|: المجلس الأعلى للقضاء ينعقد الاسبوع المقبل :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

صحة: 5 طرق طبيعية لمكافحة الشيخوخة
إضاءة تاريخ دفين/ خديجة بنت اسغيرولد امبارك
سجين يخدع شرطيا ليفرمن زنزانته !
ظاهرة نادرة على شاطئ البحر تدهش المصطافين !!
ينجو بعد سقوطه من طائرة !!
هام: تجنب تناول الوجبات قبل النوم لـ 5 أسباب
كشف هوية منفذ هجوم "ستراسبورغ" بفرنسا
5 أشياء صحية بعدما تقلع عن التدخين !
دراسة طبية: الإنسان يدرك لحظة "موته" وما بعدها
1500 مشارك في منتدى "موريتانيد" للمعادن
 
 
 
 

موريانيا والجزائر توقعان اليوم 14 اتفاقية تعاون مشترك

الاثنين 19 كانون الأول (ديسمبر) 2016


أعلنت الجزائر، أمس الأحد، أنها ستوقع على 14 اتفاقية ثنائية في مختلف المجالات مع موريتانيا، خلال اجتماع الدورة 18 للجنة المشتركة الكبرى للبلدين والقررة غداً الإثنين.

جاء ذلك على لسان الوزير الجزائري للشؤون المغاربية والاتحاد الإفريقي وجامعة الدول العربية، عبد القادر مساهل، عقب محادثات مع الوزيرة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون المكلفة بالشؤون المغاربية والإفريقية والموريتانيين بالخارج، خديجة أمبارك، تحضيراً لاجتماع الغد.وتعقد اللجنة المشتركة الكبرى الجزائرية الموريتانية دورتها الـ 18 في الفترة بين 19 – 21 ديسمبر/ كانون الأول الجاري في الجزائر العاصمة، حسب بيان للحكومة الجزائرية.

وتتنوع مجالات الاتفاقيات المقرر توقيعها، بين العدالة والتكوين (التدريب) المهني، والصحة والتجارة، وعدة قطاعات اقتصادية تهم البلدين، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية.

وكانت العلاقات الدبلوماسية بين الجزائر وموريتانيا، شهدت توتراً وفتوراً نهاية إبريل/ 2015، بعد حادثة طرد متبادلة لدبلوماسيين بسفارتي البلدين، بعد اتهام نواكشوط لأحد الدبلوماسيين الجزائريين بالتدخل في شؤونها الداخلية واستمرت الأزمة أشهر.

وعادت العلاقات بين البلدين إلى طبيعتها في سبتمبر/ 2015 بوساطة تونسية، وتقرر العودة إلى التنسيق الأمني وتخفيف التوتر وإنهاء الأزمة الدبلوماسية.

ووفق الوزير الجزائري، سيتم لأول مرة الخروج بخارطة طريق لتنفيذ الاتفاقيات، تُقترح على رئيس الوزراء عبد المالك سلال ونظيره الموريتاني يحيى ولد حمدين، باعتبارهما رئيسي اللجنة، لتنفيذ ما تم الاتفاق عليه.وأوضحت الوزيرة الموريتانية، أن العلاقات مع الجزائر جيدة، مؤكدة أنه تم تسهيل كل الأمور لتوقيع اتفاقيات جديدة في مجالات مهمة للتعاون بين البلدين.

الحرية

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا