اندونوسيا تطلب دعم موريتانيا في عضوية مجلس الامن :|: عادات الشعوب في شهر رمضان ... :|: صحة: فوائد التمر في رمضان :|: OMVS : تقدم برنامج عملها في انواكشوط :|: ولد اجاي :الدولة قررت الغاء الرسوم الجمركية عن العلف :|: تعليقا على مفهوم الأخطاء الطبية/ الدكتور مختار وديه :|: يوميات: لا "للثقلاء" خاصة في شهر رمضان ! (5) :|: اجتماع اللجنة الحكومية المكلفة بقانون الاشهار :|: دراسة: الفقراء أكثر تعرضا للخرف من الأغنياء ! :|: 4 أقطاب لتفتيش التعليم الثانوي تعلن عنها وزارة التهذيب :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

نظام البترو- يوان فرصة العرب الأخيرة / د.يربان الحسين الخراشي
موريتانيا الجديدة / محمدي ولد الناتي
قراءة في تصنيف مراسلون بلا حدود 2018 (موريتانيا نموذجا)
المساهمون في البنك الدولي يعتمدون زيادة في رأس ماله بقيمة 13 مليار دولار
ظاهرة "الترواغ" للعروس عادة تقليدية في موريتانيا
من بناء الطرق إلى إصلاح الحزب / محمدو ولد البخاري عابدين
اللهم أصلح اليابانيين.. / سهيل كيوان
ﺭﻣﻀﺎﻥ ﺍﻟﻌﻘﻞ ﻭﺍﻟﺮﻭﺡ / ﺍﻟﺘﺮﺍﺩ ﻣﺤﻤﺪ ﻟﻲ
سجال سياسي وسخونة في المشهد السياسي قبل الانتخابات
تقرير: فيسبوك تخطط لإطلاق عملة رقمية مشفرة خاصة بها
 
 
 
 

الأمم المتحدة تهدد بعقوبات ما لم يسلم جامع السلطة في غامبيا

الأربعاء 14 كانون الأول (ديسمبر) 2016


قال محمد بن شمباس، مبعوث الأمم المتحدة لمنطقة غرب أفريقيا، إن الرئيس الغامبي يحي جامع قد يواجه فرض "عقوبات صارمة" إذا سعى إلى التمسك بالسلطة.

ودعا الأمين العام للأمم المتحدة،بان كي مون، والولايات المتحدة الجيش الغامبي إلى مغادرة اللجنة الانتخابية التي كان استولى عليها أمس الثلاثاء.

وقال بان إن الجيش قد يكشف عن "مواد حساسة تتعلق بالانتخابات".

وأضاف أن الاستيلاء على مقر اللجنة "عمل مشين ينطوي على عدم احترام لإرادة الشعب الغامبي واستخفاف بالمجتمع الدولي في وقت يزور البلاد فيه وفد رفيع للتوسط في عملية الانتقال السلمي للسطة".

وبدورها دعت السفارة الأمريكية في بانغول القوات الأمنية الى الانسحاب من مقر اللجنة الانتخابية قائلة "ينظر إلى الاستعراض غير المبرر وغير الضروري للقوة كحركة لتقويض العملية الديمقراطية".

وكان جامع قبل في البداية بنتيجة الانتخابات والتخلي عن مهام منصبه بعد فوز منافسه أداما بارو، لكنه عاد يوم الجمعة ورفض الاعتراف بالنتائج.

وقال شمباس، الذي زار غامبيا الثلاثاء، إن العملية القانونية تفرق بين تفويض جامع كرئيس وضرورة تخليه عن مهامه عندما تنتهي فترة ولايته في 19 يناير/كانون الثاني.

وأضاف :"انتهى الأمر بالنسبة لجامع ولا يمكن أن يستمر رئيسا للبلاد تحت أي ظرف من الظروف".

وليس معلوما كيف سيمكن للمحكمة العليا النظر في طعن جامع بنتائج الانتخابات ولا يوجد فيها سوى قاض واحد من قضاتها السبعة.

وقال متحدث باسم جمعية المحامين في غامبيا إنه حتى لو نظرت المحكمة في القضية، فليس من الواضح ما إذا كانت ستصدر قرارا قبل نهاية فترة ولايته أم لا.

وكان أليو مومار نجي، رئيس اللجنة الانتخابية الغامبية، قال إن نتائج الانتخابات المعدلة لا تغير من النتيجة النهائية، ومازال بارو هو الفائز في الانتخابات.

ويأتي تدخل الأمم المتحدة في أعقاب فشل زعماء نيجيريا وغينيا وليبيريا وسيراليون يوم الثلاثاء في إقناع جامع بتسليم السلطة.

وقالت إلين جونسون-سيرليف، رئيسة سيراليون، إن إبرام اتفاق لن يأتي في يوم وليلة، وأضافت أنه سيجري الإعلان عن مناقشاتهم في تقرير السبت أمام اجتماع للمجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (إيكواس).

وقال شمباس إنه لا يعتقد أن التدخل العسكري لإجبار جامع على التخلي عن السلطة ضروري، وذلك ردا على تصريح مسؤول في "إيكواس" أشار إلى أن الخيار العسكري قد يكون "مطروحا" إذا فشلت الجهود الدبلوماسية.

وأضاف :"قد لا يكون الأمر ضروريا. دعونا نتخطى ذلك عندما نتناول الأمر".

بي بي سي

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا