انطلاق أعمال حوارحول الجهة بنواكشوط :|: دراسة تكشف عجائب ما يفعله الصيام في الجسم! :|: الشعب يطلق يمين السيادة /عبدالله يعقوب حرمة الله :|: رَبح بيع صهيب …كلمة في حق برلمانيين ضحو بأعراضهم دفاعا عن الوطن ومكتسباته :|: وزيرالخارجية يغادرإلى لبنان للتحضيرللقمة العربية الاقتصادية :|: احتمال منح رخصة الجيل الرابع لاحدي الشركات العاملة وطنيا :|: "تيار الوفاق الوطني"يثمن موقف الرئيس الخاص باحترام الدستور :|: تعزيز الإستقلال الذاتي عن طريق الأمن الطاقوي : هدف استراتيجي يتحقق :|: بعد ترشح ابنة ترامب.. ما هو البنك الدولي ومن يختار رئيسه؟ :|: موريتانيا تحرزتقدما كبيرا في التغطية الكهربائية :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

استحمام الصباح أم المساء الأفضل للصحة؟
رغد صدام حسين تنشرما قاله أبوها قبل 4 أيام من إعدامه
JEUNE AFRIQUE: تكتب عن عقود شركة "توتال" بموريتانيا
BP حقل (تورتي-آحميم) يكفي حاجيات افريقيا من الغاز
BCM يقيل 10 من موظفيه
موريتانيا والغاز... احتياطيات واعدة و إيرادات ضخمة (ح1)
المنتدى يوافق على المشاركة في مسيرة UPR ضد "خطاب الكراهية "
نواب من الأغلبية يعبرون عن موقفهم من جدل تعديل الدستور
ولد حننا:" المعارضة ستوقع على وثيقة التشاورحول مرشح رئاسي موحد قريبا "
ما سبب ارتداء الساعة في اليد اليسرى؟
 
 
 
 

تونس العاصمة تغرق في أمطار عطّلت الحركة

الخميس 8 كانون الأول (ديسمبر) 2016


تشهد العاصمة تونس، منذ فجر اليوم الخميس، تهاطل كميات كبيرة من الأمطار، نجم عنها تعطل وسائل النقل التي تربط المدينة بضواحيها والمدن والمحافظات القريبة.

وأكد شهود عيان لمراسل "العربية.نت" بتونس أن خطوط المترو قد انقطعت منذ الساعات الأولى لنهار اليوم، وهو ما حال دون وصول العمال والموظفين إلى مراكز عملهم.

كما حدثت حالة إرباك في الحركة المرورية، التي تعرف تعطلا واكتظاظا كبيرين، جراء غلق عدد كبير من الطرقات جراء السيلان القوي لمياه الأمطار.

وعاين مراسل "العربية.نت" توقفاً في وسائل النقل العمومية، خاصة الخطوط الرئيسية، حيث غمرت المياه السكك الحديدية، الأمر الذي خلف ازدحاماً كبيراً على سيارات الأجرة (التاكسي) والسيارات الخاصة، مما أدى إلى تعطل واختناق مروري.

يذكر أنها ليست المرة الأولى التي تغرق فيها شوارع تونس بسبب تهاطل الأمطار بكميات متوسطة أو كبيرة، كما هي الحال الآن في منطقة "لافيات" وسط العاصمة وسط انسداد قنوات صرف المياه، لتتحول شوارعها إلى أنهار متدفقة ومعطِلة لحركة مرور السيارات والمترجلين أيضا.

نزول الأمطار كشف عن حالة من التذمر والاحتجاج لدى سكان العاصمة تونس، الذين اتهموا السلطات بالتراخي في صيانة البنية الأساسية وخاصةً قنوات صرف المياه، مشيرين إلى هشاشة البنية الأساسية وغياب خطط لحماية العاصمة والأحياء المحيطة بها من الفيضانات.

نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي تعاملوا بسخرية وتندر كبيرين مع تعطل النشاط التجاري والمروري بمدينة تونس وعدد من المدن الأخرى، واعتبروا أن الأمطار فرضت حالة إضراب عام شمل جل القطاعات الاقتصادية، فضلاً عن تعطل الدروس في عدد من المعاهد والجامعات. يذكر أن اليوم الخميس كان يوم إضراب تم التراجع عنه بعد حصول اتفاق بين الحكومة والمركزية النقابية.

تجدر الإشارة إلى أن المعهد الوطني للرصد الجوي، كان قد أصدر نشرة خاصّة حول طقس اليوم الخميس، أكد فيها أن الظروف المناخية ستكون ملائمة لنزول أمطار رعدية وبكميات محليا هامة بالمناطق الساحلية والشمال، بما في ذلك تونس الكبرى، مع إمكانية تساقط البرد (الثلوج) بأماكن محدودة وهبوب رياح قوية تتجاوز سرعتها مؤقتا 80 كلم في الساعة.

العربية.نت

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا