في مومباي.. فصيلة الدم التي لم يسمع عنها أحد (hh) !! :|: عن شركات التسويق الهرمي / محمد يسلم ولد محمد فال :|: عاجل : صدور نتائح مسابقة 20 قاضيا بموريتانيا "المؤهلين" :|: CENI تبقى على من سجلوا عن بعد :|: انطباعات لمهاجرين سريين نجوا من الموت بالبحر ... :|: ازويرات :اختطاف شاب موريتاني والمطلوب فدية ب12 مليون أوقية :|: الرئيس الامريكي ترامب يرفع أسعار الذهب :|: انتخاب الوزير السابق ولد بلال رسميا رئيسا ل CENI :|: مصادر: عودة جريدتي "الشعب وأوريزونه"الرسميتين للصدور :|: مرشحو الحزب الحاكم للنيابيات على طاولة الرئيس :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

تعرف على أنواع وأحجام طائرات القادة الأفارقة المشاركين في قمة نواكشوط
وصول 5 رؤساء عرب ـ أفارقة الى نواكشوط
مرسوم رئاسي بتعيين عضوين في السلطة العليا للصحافة "الهابا"
الرئيس يتسلم لائحة بأسماء مرشحي الحزب الحاكم
مصادر: قريبا انتهاء تصحيح الباكلوريا واعلان النتائج
معلومات مفصلة عن قصر المؤتمرات"المرابطون"
حركة حماس تعتذر لموريتانيا (نص الاعتذار)
أخطاء في عملية توهيم بعض أوراق الأجوبة في الباكلوريا
موريتانيا ترفض الاعتراف بنتائج تعيين مدير ESMT
أعراض لأمراض يسببها نقص بعض الأغذية والفواكه
 
 
 
 

ماكي سال: افريقيا تحتاج الى مساعدة خارجية لمواجهة الجهاديين

الاثنين 5 كانون الأول (ديسمبر) 2016


قال الرئيس السنغالي ماكي سال الاثنين ان افريقيا تحتاج الى جيوش افضل تجهيزا وتدريبا لكي تواجه الجهاديين، مطالبا بتقديم المزيد من المساعدة الخارجية.

وفي افتتاح منتدى حول السلام والامن في افريقيا، قال سال ان “الحقيقة هي ان معظم دولنا وجيوشنا ليست عند المستوى المطلوب”.

واضاف “اليوم علينا ان نبذل جهودا داخلية لرفع مستوياتنا”.

وقال ان “افريقيا تحتاج الى دعم من شركائها” مشيدا بالتعاون الحالي مع الاتحاد الاوروبي في تدريب القوات.
وامتد تنظيم الدولة الاسلامية من قواعده في سوريا والعراق ليرسخ وجوده في ليبيا وشن هجمات في الجزائر وليبيا.

وشهدت دول غرب افريقيا موجة من اعمال العنف التي كانت وراءها جماعة بوكو حرام الجهادية التي بدأت تمردا وحشيا في مناطق شمال نيجيريا التي تسكنها غالبية من المسلمين قبل سبع سنوات. وانتشر العنف منذ ذلك الوقت الى الكاميرون وتشاد والنيجر.

وقال سال ان “الارهابيين ليسوا اشخاصا طيبين” مضيفا ان الاضطرابات في مالي جعلت البلاد “اكثر الاماكن دموية في تاريخ بعثات حفظ السلام الدولية”.

استعادت مالي السيطرة على مدنها الشمالية من الجهاديين بعد تدخل عسكري دولي بقيادة فرنسا في كانون الثاني/يناير 2013، الا ان المسلحين استمروا في العمل في اجزاء واسعة من المنطقة. وقتل اكثر من 70 من عناصر قوات حفظ السلام اثناء عمليات قتالية في البلد الغرب افريقي.

وقال وزير الدفاع الفرنسي جان ايف لو دوريان ان قوات حفظ السلام “يجب ان تكون لديها عقيدة اقوى لمواجهة الظروف الامنية الجديدة” بما في ذلك القيام ب”التدريب والتجهيز″.

دكار – أ ف ب:

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا