الجمعية الوطنية تصادق على اتفاقيتي قرض بقيمة 67 مليار أوقية :|: رئيس الجمهورية يصل الخرطوم في مستهل زيارة تدوم يومين :|: المدير العام المساعد للإذاعة : القنوات لم تغلق والرئيس هو من حرر بوعيه الإعلام :|: زيادة في تغريدات ترامب بعد تعطل حسابه على تويتر :|: وزير المالية والاقتصاد يشرح مشروع ميزانية 2018 :|: ولد سيدي ميله / يكتب عن حادثتي ولد دندني وولد احمد زيدان :|: وزير الاقتصاد والمالية: عجز الميزان التجاري انخفض من 29 الى 10 % سنة 2017 :|: لا صحة لزيارة مسؤول سعودي لإسرائيل :|: يهودي معادٍ لإسرائيل يتبرع بـ 18 مليار دولار :|: الأكثر أمانًا في 2017: أبوظبي عربيًا وطوكيو عالميًا :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

ولد سيدي ميله / يكتب عن حادثتي ولد دندني وولد احمد زيدان
وزير الاقتصاد والمالية: عجز الميزان التجاري انخفض من 29 الى 10 % سنة 2017
وزير المالية والاقتصاد يشرح مشروع ميزانية 2018
المدير العام المساعد للإذاعة : القنوات لم تغلق والرئيس هو من حرر بوعيه الإعلام
زيادة في تغريدات ترامب بعد تعطل حسابه على تويتر
رئيس الجمهورية يصل الخرطوم في مستهل زيارة تدوم يومين
الجمعية الوطنية تصادق على اتفاقيتي قرض بقيمة 67 مليار أوقية
 
 
 
 

ماكي سال: افريقيا تحتاج الى مساعدة خارجية لمواجهة الجهاديين

الاثنين 5 كانون الأول (ديسمبر) 2016


قال الرئيس السنغالي ماكي سال الاثنين ان افريقيا تحتاج الى جيوش افضل تجهيزا وتدريبا لكي تواجه الجهاديين، مطالبا بتقديم المزيد من المساعدة الخارجية.

وفي افتتاح منتدى حول السلام والامن في افريقيا، قال سال ان “الحقيقة هي ان معظم دولنا وجيوشنا ليست عند المستوى المطلوب”.

واضاف “اليوم علينا ان نبذل جهودا داخلية لرفع مستوياتنا”.

وقال ان “افريقيا تحتاج الى دعم من شركائها” مشيدا بالتعاون الحالي مع الاتحاد الاوروبي في تدريب القوات.
وامتد تنظيم الدولة الاسلامية من قواعده في سوريا والعراق ليرسخ وجوده في ليبيا وشن هجمات في الجزائر وليبيا.

وشهدت دول غرب افريقيا موجة من اعمال العنف التي كانت وراءها جماعة بوكو حرام الجهادية التي بدأت تمردا وحشيا في مناطق شمال نيجيريا التي تسكنها غالبية من المسلمين قبل سبع سنوات. وانتشر العنف منذ ذلك الوقت الى الكاميرون وتشاد والنيجر.

وقال سال ان “الارهابيين ليسوا اشخاصا طيبين” مضيفا ان الاضطرابات في مالي جعلت البلاد “اكثر الاماكن دموية في تاريخ بعثات حفظ السلام الدولية”.

استعادت مالي السيطرة على مدنها الشمالية من الجهاديين بعد تدخل عسكري دولي بقيادة فرنسا في كانون الثاني/يناير 2013، الا ان المسلحين استمروا في العمل في اجزاء واسعة من المنطقة. وقتل اكثر من 70 من عناصر قوات حفظ السلام اثناء عمليات قتالية في البلد الغرب افريقي.

وقال وزير الدفاع الفرنسي جان ايف لو دوريان ان قوات حفظ السلام “يجب ان تكون لديها عقيدة اقوى لمواجهة الظروف الامنية الجديدة” بما في ذلك القيام ب”التدريب والتجهيز″.

دكار – أ ف ب:

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا