تعيين المقدم شيخنا ولد القطب قائدا عاما مساعدا "لتجمع الأمن الرئاسى" :|: وزيرالوظيفة العمومية يتحدث عن الاكتتاب المرتقب :|: مجلس الوزراء: تعيينات في قطاعات متعددة "بيان" :|: تسريبات مجلس الوزراء: مزيد من التعيينات :|: تسريبات مجلس الوزراء: إقالة مديرميناء انواذيبو :|: تغييرات و تحويلات واسعة في "تجمع الأمن الرئاسي" بموريتانيا :|: الفاو: ارتفاع أسعار الغذاء العالمية في يناير لقوة الطلب الأوروبي :|: اجتماع مجلس الوزراء... ترقب لتعيينات كثيرة :|: الفوائد الصحية لشرب الماء الدافئ صباحاً :|: ولد البخاري الفيلالي يقدم اوراق اعتماده للرئيس الصيني :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

أسباب تأخر تسديد رواتب موظفي الدولة لشهر يناير
أسماء ستختارالمعارضة مرشحها الرئاسي من بينها
أنباء عن تشكيل لجنة لدراسة زيادة سن التقاعد ل65 بموريتانيا
تعميم بإجراء جديد في مسابقة الباكلوريا المقبلة
تسريبات مجلس الوزراء: تعيينات في عدة قطاعات
توفي مؤسس الشركة ومعه كلمة السر.. والخسارة فادحة !
دراسة تكشف تداعيات النوم في وقت متأخر ليلا
وزير الوظيفة العمومية :" الدولة ستنظم اكتتابا في كل القطاعات "
صدورقراريمنع رؤساء المجالس الجهوية من زيارة نواكشوط
ابن رئيس يبيع الموز المقلي!
 
 
 
 

ماكي سال: افريقيا تحتاج الى مساعدة خارجية لمواجهة الجهاديين

الاثنين 5 كانون الأول (ديسمبر) 2016


قال الرئيس السنغالي ماكي سال الاثنين ان افريقيا تحتاج الى جيوش افضل تجهيزا وتدريبا لكي تواجه الجهاديين، مطالبا بتقديم المزيد من المساعدة الخارجية.

وفي افتتاح منتدى حول السلام والامن في افريقيا، قال سال ان “الحقيقة هي ان معظم دولنا وجيوشنا ليست عند المستوى المطلوب”.

واضاف “اليوم علينا ان نبذل جهودا داخلية لرفع مستوياتنا”.

وقال ان “افريقيا تحتاج الى دعم من شركائها” مشيدا بالتعاون الحالي مع الاتحاد الاوروبي في تدريب القوات.
وامتد تنظيم الدولة الاسلامية من قواعده في سوريا والعراق ليرسخ وجوده في ليبيا وشن هجمات في الجزائر وليبيا.

وشهدت دول غرب افريقيا موجة من اعمال العنف التي كانت وراءها جماعة بوكو حرام الجهادية التي بدأت تمردا وحشيا في مناطق شمال نيجيريا التي تسكنها غالبية من المسلمين قبل سبع سنوات. وانتشر العنف منذ ذلك الوقت الى الكاميرون وتشاد والنيجر.

وقال سال ان “الارهابيين ليسوا اشخاصا طيبين” مضيفا ان الاضطرابات في مالي جعلت البلاد “اكثر الاماكن دموية في تاريخ بعثات حفظ السلام الدولية”.

استعادت مالي السيطرة على مدنها الشمالية من الجهاديين بعد تدخل عسكري دولي بقيادة فرنسا في كانون الثاني/يناير 2013، الا ان المسلحين استمروا في العمل في اجزاء واسعة من المنطقة. وقتل اكثر من 70 من عناصر قوات حفظ السلام اثناء عمليات قتالية في البلد الغرب افريقي.

وقال وزير الدفاع الفرنسي جان ايف لو دوريان ان قوات حفظ السلام “يجب ان تكون لديها عقيدة اقوى لمواجهة الظروف الامنية الجديدة” بما في ذلك القيام ب”التدريب والتجهيز″.

دكار – أ ف ب:

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا