محمدي ولد سيدي ولد حننه في ذمة الله :|: كينورس : التوسعة المكونة من مرحلتين ستحدث تحولا على مستوى تازيازت :|: موريتانيا .. تقاسم النجاح مع الشركاء / عبد الله الراعي :|: البيان الصادر في اعقاب اجتماع مجلس الوزراء :|: شيخ قبائل آل مرة بعد سحب جنسيته: السلطات القطرية مأوى للإرهاب :|: تقرير أمريكي: موريتانيا تتقدم في شفافية الميزانية :|: رئيس الجمهورية يفتتح تظاهرة للبنك المركزي في المتحف الوطني :|: ولد بلخير يصل نواكشوط بعد رحلة علاج فى الإمارات :|: محافظ البنك المركزي: عملنا على حماية وتأمين العملة الوطنية :|: سياسة "الويسترن يونيون": نهاية جيل :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

ولد أحمد دامو يرد على ولد باب مين: فيم أمضى عز عمره هذا العقيد؟
لماذا أغلقت تشاد سفارة قطر؟
حين تخلط الجزيرة بين الدراسة ومقال الرأي
رئيس الجمهورية يجري توقفا فنيا في تونس (صورة)
هيئات نيجيرية تدعو الى رفض انضمام المغرب ل “سيدياو”
شيخ قبائل آل مرة بعد سحب جنسيته: السلطات القطرية مأوى للإرهاب
قبل أيام قليلة من إطلاقه.. خلل في آيفون 8
بعد خسائره في العراق وسورية.. «داعش» يستعد لتغيير جلده
"ياسبط سبطي رسول الله خذ بيدي..."
"صناعة الحدث" في الإعلام الموريتاني / محمد ولد محمد عال
 
 
 
 

ماكي سال: افريقيا تحتاج الى مساعدة خارجية لمواجهة الجهاديين

الاثنين 5 كانون الأول (ديسمبر) 2016


قال الرئيس السنغالي ماكي سال الاثنين ان افريقيا تحتاج الى جيوش افضل تجهيزا وتدريبا لكي تواجه الجهاديين، مطالبا بتقديم المزيد من المساعدة الخارجية.

وفي افتتاح منتدى حول السلام والامن في افريقيا، قال سال ان “الحقيقة هي ان معظم دولنا وجيوشنا ليست عند المستوى المطلوب”.

واضاف “اليوم علينا ان نبذل جهودا داخلية لرفع مستوياتنا”.

وقال ان “افريقيا تحتاج الى دعم من شركائها” مشيدا بالتعاون الحالي مع الاتحاد الاوروبي في تدريب القوات.
وامتد تنظيم الدولة الاسلامية من قواعده في سوريا والعراق ليرسخ وجوده في ليبيا وشن هجمات في الجزائر وليبيا.

وشهدت دول غرب افريقيا موجة من اعمال العنف التي كانت وراءها جماعة بوكو حرام الجهادية التي بدأت تمردا وحشيا في مناطق شمال نيجيريا التي تسكنها غالبية من المسلمين قبل سبع سنوات. وانتشر العنف منذ ذلك الوقت الى الكاميرون وتشاد والنيجر.

وقال سال ان “الارهابيين ليسوا اشخاصا طيبين” مضيفا ان الاضطرابات في مالي جعلت البلاد “اكثر الاماكن دموية في تاريخ بعثات حفظ السلام الدولية”.

استعادت مالي السيطرة على مدنها الشمالية من الجهاديين بعد تدخل عسكري دولي بقيادة فرنسا في كانون الثاني/يناير 2013، الا ان المسلحين استمروا في العمل في اجزاء واسعة من المنطقة. وقتل اكثر من 70 من عناصر قوات حفظ السلام اثناء عمليات قتالية في البلد الغرب افريقي.

وقال وزير الدفاع الفرنسي جان ايف لو دوريان ان قوات حفظ السلام “يجب ان تكون لديها عقيدة اقوى لمواجهة الظروف الامنية الجديدة” بما في ذلك القيام ب”التدريب والتجهيز″.

دكار – أ ف ب:

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا