موريتانيا: إطلاق التقريرالعالمي حول السكان لسنة 2018 :|: تسريبات مجلس الوزراء: تعيينات في وزارة الصيد وصندوق الإيداع :|: توقيع محضراجتماعات اللجنة الموريتانية - الأوربية للصيد :|: وفد من حلف NATO يزور موريتانيا :|: عرض لتحضيرالوجبات المغربية بنوكشوط :|: اجتماع مجلس الوزراء ... وترقب لمزيد من التعيينات :|: القهوة تشفي من مرضين قاتلين ! :|: موريتانيا تستضيف اجتماع المدرسة البيطرية الاقليمية :|: اختتام منتدى "موريتانيد "للمعادن والنفط بنواكشوط :|: السعودية تبحث فرص الاستثماربموريتانيا :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

صحة: 5 طرق طبيعية لمكافحة الشيخوخة
إضاءة تاريخ دفين/ خديجة بنت اسغيرولد امبارك
سجين يخدع شرطيا ليفرمن زنزانته !
ظاهرة نادرة على شاطئ البحر تدهش المصطافين !!
ينجو بعد سقوطه من طائرة !!
هام: تجنب تناول الوجبات قبل النوم لـ 5 أسباب
كشف هوية منفذ هجوم "ستراسبورغ" بفرنسا
5 أشياء صحية بعدما تقلع عن التدخين !
دراسة طبية: الإنسان يدرك لحظة "موته" وما بعدها
1500 مشارك في منتدى "موريتانيد" للمعادن
 
 
 
 

يحي جامي يمنى بخسارة مفاجئة في انتخابات الرئاسة في غامبيا أمام آدم بارو

الجمعة 2 كانون الأول (ديسمبر) 2016


مُنى يحي جامي، رئيس غامبيا المستبد الذي يحكم البلاد منذ 22 عاما، بخسارة مفاجئة في الانتخابات العامة في البلاد في مواجهة رجل الأعمال آدم بارو.

ونجح بارو في حصد 45 في المئة من أصوات الناخبين.

وأقر الرئيس جامع، الذي جاء إلى السلطة عبر انقلاب في عام 1994، بهزيمته في الانتخابات، حسبما أعلن رئيس لجنة الانتخابات علي معمر نجي.

وقبل إعلان النتيجة النهائية، دعا نجي إلى التزام الهدوء بعد أن دخلت البلاد في أجواء غير متوقعة.
ولم تشهد غامبيا انتقالا سلسا للسلطة منذ الاستقلال عام 1965.

وقالت لجنة الانتخابات إن بارو حصل على 263 ألفا و515 صوتا (45.5 في المئة) في الانتخابات التي أجريت الخميس، في حين حصد الرئيس جامي 212 ألفا و99 صوتا (37.7 في المئة)، في حين جاء المرشح ماما كانده في المركز الثالث وحصد 102 ألفا و969 صوتا (17.8 في المئة).

وقال نجي بعد إعلان النتائج اليوم الجمعة : "ستكون هناك احتفالات، وستكون هناك خيبة أمل، لكننا ندرك أننا جمعيا مواطنو غامبيا."

وذكرت تقارير أن بارو، الذي يدير شركته الخاصة للتطوير العقاري، كان قد عمل كحارس أمن في متجر في لندن.
وفي حملته الانتخابية، وعد بارو بأنه سيعمل على إنعاش اقتصاد البلاد الذي يعاني من مصاعب دفعت آلاف المواطنين إلى مغادرة البلاد إلى أوروبا في رحلة محفوفة بالمخاطر.

ويقود بارو تحالفا معارضا من سبعة أحزاب، وهو أكبر تحالف معارض منذ الاستقلال، حسبما ذكرت وكالة فرانس برس.
وكان يحيى جامي (51 عاما)، وهو مسلم متدين، صرح في السابق بأنه سيحكم البلاد "لمليار عام بمشيئة الله."

وقال نجي رئيس لجنة الانتخابات للصحفيين: "إنه بالفعل أمر فريد أن يقر شخص حكم هذا البلد لفترة طويلة جدا بخسارته في الانتخابات".

ويقول عمر فوفانا مراسل بي بي سي في العاصمة "بانغول" إن مواطني غامبيا، ومعظمهم من الشباب، بدا أنهم يطمحون إلى التغيير خلال فترة الحملة الانتخابية.

واتهمت منظمات حقوق الإنسان الرئيس جامع، الذي زعم في الماضي أن بإمكانه علاج الإيدز والعقم، بالقمع والانتهاكات.

وأعتقل العديد من قادة المعارضة سابقا بعد أن شاركوا في مظاهرة احتجاج نادرة في أبريل/نيسان الماضي.

وفي يوم الخميس الذي أجريت فيه الانتخابات حظر استخدام جميع المكالمات المحلية والدولية في هذا البلد الواقع في غرب أفريقيا.

ولم يشرف على الانتخابات مراقبو الاتحاد الأوروبي أو المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (إكواس).

وعارض مسؤولو غامبيا وجود مراقبين غربيين، لكن الاتحاد الأوروبي أوضح قبل التصويت أنه لن يشرف على الانتخابات بسبب المخاوف المتعلقة بنزاهة عملية التصويت.

لكن الاتحاد الأفريقي أرسل عددا قليلا جدا من المراقبين للإشراف على الانتخابات.

بي بي سي

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا