«داعش» يعتذر لإسرائيل بعد استهداف «الجولان» بصاروخ :|: مستشفى التخصصات الطبية في نواذيبو: نقلة نوعية في مجال التخصصات الطبية :|: زيارة السيسي للسعودية تمهد لتفعيل اتفاقيات بـ 25 مليار دولار :|: "ويتابيكس" ستباع لشركة أمريكية :|: الوزير ولد أوداعه ينتقد ضمنيا بيان الرئيس سيدي ولد الشيخ عبد الله :|: اعتقال ثلاثة أشخاص مشتبه فى ضلوعهما فى عملية BMCI :|: التعديلات الدستورية ومبررات اللجوء إلى المادة 38 من الدستور :|: ما الذي دفع أسعار خامات الحديد للهبوط الدراماتيكي ؟ :|: ولد خباز : قيام الشيوخ بدورهم لا يحرم رئيس الجمهورية من صلاحيته و استخدام المادة 38 :|: عمد الترارزة يعلنون عن دعم التعديلات الدستورية :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

ما الذي جرى لديفيد بيكهام حتى أصبح وجهه هكذا؟
الجنرال عثمان ولد اعبيد لحمر في ذمة الله
عقرب يلدغ راكبا على متن طائرة "يونايتد أيرلاينز" الأمريكية
كيف اتخذت "الجماعات الإرهابية" من موريتانيا قاعدة خلفية
أبو الغيط يشيد بالدور الذي قام به الرئيس الموريتاني
سيدي أحمد "الداه" ولد محمد رحمه الله ( بورتريه عن والد وزير الخارجية الأسبق " الديش")
6 فوائد للبطيخ منها الوقاية من "السرطان"
مقاربة "داسوزا".. من الموصل إلى كيدال / محمد محمود ولد أبو المعالي
تكريم وزير التعليم العالي بوسام الاستحقاق الفرنسي
أطر أركيز يبدؤون التعبئة للاستفتاء
 
 
 
 

حاتم: نهنئ الشعب الموريتاني ونرفض تغيير الرموز الوطنية

الثلاثاء 29 تشرين الثاني (نوفمبر) 2016

تمر هذه الأيام الذكرى السادسة و الخمسين لعيد الاستقلال الوطني المجيد و هي مناسبة هامة لوقفة مع الوطن و قضاياه في الوقت الراهن .
لقد جعلنا الاستقلال نعيش مرحلة الدولة الوطنية بكل نجاحاتها و إخفاقاتها و شكل وعيا جمعيا لكل ساكنة هذا الوطن بغض النظر عن الموقف من الأنظمة المتعاقبة على حكم البلاد .
اليوم بعد 56 عاما على ذاك اليوم الأغر نحتاج لوقفة جادة مع أهم قضايانا التي بات حلها أمرا ملحا من أجل الإبقاء على كيان الدولة الذي ناضل رجال أفذاذ من أجل جعله حقيقة ماثلة للجميع رغم معارضة الجيران و صعوبة الواقع المحلي حينها .
إننا اليوم نعاني أزمة متعددة الأبعاد ساهم النظام الحالي في تعميقها و ردم "رأسه" في الرمل و هو ما فاقم منها و جعل العمل من أجل حلها ضرورة ملحة لكل القوى المؤمنة بموريتانيا موحدة و لجميع أبنائها .
إن حزب الاتحاد و التغيير الموريتاني (حاتم) و بمناسبة عيد الاستقلال المجيد ليعلن مايلي :

- تهنئته الموريتانيين بالذكرى 56 لما تحقق من استقلال أملا أن تكون فرصة حقيقية
لاستخلاص الدروس والعبر سعيا للنهوض الحقيقي بالدولة عبر بناء مؤسسي وديناميكية تغيير تستوعب كل الموريتانيين الذين أصبحوا للأسف بعد كل هذه العقود أكثر هشاشة وقابلية للابتزاز الخارجي والتشرذم الداخلي.
- استذكاره وباجلال تضحيات المقاومين وجهود المؤسسين رافضا تدنيسها من طرف نظام يسعى لربطها بمسارات مشبوهة غايتها واد كل محاولات التحول الديمقراطي وبناء دولة المؤسسات.
- رفضه القاطع لتغيير الرموز الوطنية (العلم و النشيد) في ظل عدم الاجماع الوطني على تلك التغييرات و كذالك رفضه لأي تغييرات دستورية من شأنها المساس بنظام التناوب السلمي على السلطة المعبر عنه من خلال المواد المحصنة في الدستور
- تأكيده على أن الحوار هو أفضل وسيلة لخروج البلاد من الأزمة المتعددة الأبعاد التي تعيشها و أن اي حوار لا تشارك فيه جميع القوى الوطنية هو حوار مرفوض و لن يخرجنا من عنق الزجاجة .
- تهنئته للجيش الوطني في عيده السنوي و ضرورة أن يكون جيشا جمهوريا حاميا للحوزة الترابية و مضحيا من أجل موريتانيا حرة و موحدة .

عاشت موريتانيا حرة و مستقلة و مزدهرة

انواكشوط بتاريخ 29/11/2016

أمانة الإعلام و الاتصال


عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا