ترامب يفاجئ العالم مجدداً: أؤيد حل الدولتين.. وأوروبا موحدة :|: تحويلات تطال بعض مفتشي التعليم :|: بيان مجلس الوزراء: تعيينات بوزارتي الثقافة والمالية :|: نقابة الصحفيين تعلن موعد مؤتمرها :|: مؤتمر رؤساء الكتل البرلمانية يصادق على برمجة مشروع قانون التعديلات الدستورية :|: "العلاقات الثقافية الموريتانية المغربية بين الأصالة والحداثة" عنوان ندوة يالثقافي المغربي :|: وزيرالنفط يستقبل السفيرالسعودي المعتمد لدى موريتانيا :|: تمديد العمود الفقري لجزر الآزور في الأقليم الشمالي الغربي من البلاد :|: الخروج من أوروبا قد يكلف المصدرين البريطانيين 7.5 مليار دولار :|: تقرير دولي: محاكمة سيف القذافي لم تتوفر فيها معايير النزاهة الدولية :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

أفضل خمسة بلدان في أعين المغتربين
الطبيب الخاص يروى تفاصيل سرية عن حالة ترامب الصحية
قطر تمنع وزير العدل من مغادرة البلاد عقابا له على مواقفه السياسية
ولد اسباعي يوضح ملابسات الحكم الصادر اليوم بحق ولد امخيطير
حاكم دبي: القذافي طلب منا بناء "دبي" في ليبيا
استبعاد قائدة طائرة في أمريكا بعد أن حدثت الركاب عن طلاقها!
أسوأ مكالمة لترمب مع زعيم أجنبي
وزير الخارجية الموريتاني "فصاحة حسان...و حكمة لقمان"
نيويورك تايمز: الكارثة التي حلت بالعالم العربي منذ 13 عاماً
المرحوم شيخنا الصحفي المتميز
 
 
 
 

حاتم: نهنئ الشعب الموريتاني ونرفض تغيير الرموز الوطنية

الثلاثاء 29 تشرين الثاني (نوفمبر) 2016

تمر هذه الأيام الذكرى السادسة و الخمسين لعيد الاستقلال الوطني المجيد و هي مناسبة هامة لوقفة مع الوطن و قضاياه في الوقت الراهن .
لقد جعلنا الاستقلال نعيش مرحلة الدولة الوطنية بكل نجاحاتها و إخفاقاتها و شكل وعيا جمعيا لكل ساكنة هذا الوطن بغض النظر عن الموقف من الأنظمة المتعاقبة على حكم البلاد .
اليوم بعد 56 عاما على ذاك اليوم الأغر نحتاج لوقفة جادة مع أهم قضايانا التي بات حلها أمرا ملحا من أجل الإبقاء على كيان الدولة الذي ناضل رجال أفذاذ من أجل جعله حقيقة ماثلة للجميع رغم معارضة الجيران و صعوبة الواقع المحلي حينها .
إننا اليوم نعاني أزمة متعددة الأبعاد ساهم النظام الحالي في تعميقها و ردم "رأسه" في الرمل و هو ما فاقم منها و جعل العمل من أجل حلها ضرورة ملحة لكل القوى المؤمنة بموريتانيا موحدة و لجميع أبنائها .
إن حزب الاتحاد و التغيير الموريتاني (حاتم) و بمناسبة عيد الاستقلال المجيد ليعلن مايلي :

- تهنئته الموريتانيين بالذكرى 56 لما تحقق من استقلال أملا أن تكون فرصة حقيقية
لاستخلاص الدروس والعبر سعيا للنهوض الحقيقي بالدولة عبر بناء مؤسسي وديناميكية تغيير تستوعب كل الموريتانيين الذين أصبحوا للأسف بعد كل هذه العقود أكثر هشاشة وقابلية للابتزاز الخارجي والتشرذم الداخلي.
- استذكاره وباجلال تضحيات المقاومين وجهود المؤسسين رافضا تدنيسها من طرف نظام يسعى لربطها بمسارات مشبوهة غايتها واد كل محاولات التحول الديمقراطي وبناء دولة المؤسسات.
- رفضه القاطع لتغيير الرموز الوطنية (العلم و النشيد) في ظل عدم الاجماع الوطني على تلك التغييرات و كذالك رفضه لأي تغييرات دستورية من شأنها المساس بنظام التناوب السلمي على السلطة المعبر عنه من خلال المواد المحصنة في الدستور
- تأكيده على أن الحوار هو أفضل وسيلة لخروج البلاد من الأزمة المتعددة الأبعاد التي تعيشها و أن اي حوار لا تشارك فيه جميع القوى الوطنية هو حوار مرفوض و لن يخرجنا من عنق الزجاجة .
- تهنئته للجيش الوطني في عيده السنوي و ضرورة أن يكون جيشا جمهوريا حاميا للحوزة الترابية و مضحيا من أجل موريتانيا حرة و موحدة .

عاشت موريتانيا حرة و مستقلة و مزدهرة

انواكشوط بتاريخ 29/11/2016

أمانة الإعلام و الاتصال


عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا