انطلاق أعمال حوارحول الجهة بنواكشوط :|: دراسة تكشف عجائب ما يفعله الصيام في الجسم! :|: الشعب يطلق يمين السيادة /عبدالله يعقوب حرمة الله :|: رَبح بيع صهيب …كلمة في حق برلمانيين ضحو بأعراضهم دفاعا عن الوطن ومكتسباته :|: وزيرالخارجية يغادرإلى لبنان للتحضيرللقمة العربية الاقتصادية :|: احتمال منح رخصة الجيل الرابع لاحدي الشركات العاملة وطنيا :|: "تيار الوفاق الوطني"يثمن موقف الرئيس الخاص باحترام الدستور :|: تعزيز الإستقلال الذاتي عن طريق الأمن الطاقوي : هدف استراتيجي يتحقق :|: بعد ترشح ابنة ترامب.. ما هو البنك الدولي ومن يختار رئيسه؟ :|: موريتانيا تحرزتقدما كبيرا في التغطية الكهربائية :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

استحمام الصباح أم المساء الأفضل للصحة؟
رغد صدام حسين تنشرما قاله أبوها قبل 4 أيام من إعدامه
JEUNE AFRIQUE: تكتب عن عقود شركة "توتال" بموريتانيا
BP حقل (تورتي-آحميم) يكفي حاجيات افريقيا من الغاز
BCM يقيل 10 من موظفيه
موريتانيا والغاز... احتياطيات واعدة و إيرادات ضخمة (ح1)
المنتدى يوافق على المشاركة في مسيرة UPR ضد "خطاب الكراهية "
نواب من الأغلبية يعبرون عن موقفهم من جدل تعديل الدستور
ولد حننا:" المعارضة ستوقع على وثيقة التشاورحول مرشح رئاسي موحد قريبا "
ما سبب ارتداء الساعة في اليد اليسرى؟
 
 
 
 

قناة الجزيرة .. قراءة في المصداقية. !

الأربعاء 23 تشرين الثاني (نوفمبر) 2016

شكلت قناة الجزيرة الفضائية رواجا واملا للمواطن العربي الذي ظل لفترة طويلة من الزمن حبيس إعلام يمثل صوت صدى للأنظمة المستبدة والظلامية تحجب الحقيقة عن مواطنيها

ولقد بدأت في مرحلة من مراحل الأمة المفصلية في تاريخها حيث بدأت في نهاية العقد الأخير من القرن المنصرم حيث كانت الأمة في معركة كسر عظام بين الأمة والمشروع الأمريكي الصهيوني حيث إنه في تلك الفترة انتصرت المقاومة في جنوب لبنان بقيادة الشيخ حسن نصرالله و بدعم من محور المقاومة وتلاحمت القوى الفلسطينية المجاهدة في فلسطين بقيادة القائد الفلسطيني الشهيد فتح الشقاقي الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي ورفاق معه من حركة فتح الانتفاضة وحركة حماس والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين و شخصيات فلسطينية أخرى مستقلة

كما أنه ظهرت في ساحات عربية عدة محاولات لصهر التنظيمات السياسية المتعددة المشارب والتوجهات في الوطن العربي في بوتقة الألفة و المحبة و توحيد الجهد لنهضة وتوحيد طاقات الأمة وكان من أبرز هذه المحاولات ملتقى الحوار العربي الثوري الديمقراطي بالجماهيرية الليبية برئاسة الشهيد محمد المجذوب المساعد الأيمن لشهيد الأمة معمر القذافي ، والمؤتمر القومي العربي في بيروت بقيادة المفكر العراقي خير دين حسيب ومؤتمر القوى الشعبية العربية في بغداد بقيادة الرئيس الراحل الشهيد صدام حسين و المؤتمر الإسلامي العربي في الخرطوم بقيادة المفكر السوداني الكبير المرحوم حسن الترابي ، ولقد شكلت هذه المنابر دفعة قوية لتلاحم وتواصل بين تيارات الأمة الثلاثة، التيار الوحدوي العربي والاتجاه الإسلامي والإتجاه اليساري في خضم هاذه الأحداث والمتغيرات بثت قناة الجزيرة بشعارات مغرية ومطمأنة لؤلاءك الراغبين و الحالمين بأمل إعلامي عربي يساعد في استنهاض طاقات الأمة المعطلة منذ فترة طويلة

ورغم النبوات الكبيرة التي ظهرت في قناة الجزيرة منذ بداية بثها والتي كان من أخطرها إدخال الصهاينة لأول مرة في كل بيت عربي من خلال المقابلات التي كان يجريها جمال ريان وفيصل القاسم ممثلين للرأي العربي في مواجهة الرأي الصهيوني الذي كان يمثله مفكرين صهاينة غير أننا قد اكتشافنا بعد ذالك أن ريان والقاسم بحذف (جمال و فيصل ) بما يمثلان من احترام وتقدير من المواطن العربي اقول ان ريان و القاسم كانا يمثلان علينا لا يمثلاننا، ورغم ذالك لم تهتز ثقة المواطن العربي في الجزيرة وظل يلتمس لها احسن المخارج غير أنه في خضم ما يطلق عليه بالربيع العربي كشفت الجزيرة عن حقيقتها التي أنشأت من أجلها فأفرغت مصداقيتها التي اكتسبت في تفتيت الأمة و تفكيك أواصلها مستعينة با لفتوى المخترق وبالبرمجة المحكمة المخطط لها من وراء البحار في فبركة الصور والتضليل الإعلامي وقلب الحقائق و التشويش على عقل المتلقي وهكذا نزعت عن نفسها صفة المصداقية وصفة الرأي والرأي الآخر حيث أصبحت على رأس لائحة القنوات الأبعد عن الصدقية و المصداقية.. وللحديث بقية...

عبدالله العتيق أحمد اياهي

رئيس مركز دراسات السلم الأهلي في الوطن العربي


عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا