اختتام الدورة 23 لمرصد الصحراء والساحل بنواكشوط :|: لجنة التحضير للقمة الافريقية تلتقي دبلوماسيي القارة :|: موريتانيا تخلد اليوم العالمي لمكافحة الملاريا :|: المساهمون في البنك الدولي يعتمدون زيادة في رأس ماله بقيمة 13 مليار دولار :|: RSF:موريتانيا تواصل صدارة العالم العربي في حرية الصحافة :|: رئيس الجمهورية يلقي خطابا في اجتماع اللجنة الافريقية لحقوق الانسان :|: RSF تنشر تقريرا عن وضع الصحفيين في العالم :|: كتاب مدير FBI السابق يبيع 600 ألف نسخة في الأسبوع الأول لطرحه :|: صندوق النقد: الاقتصاد العالمي يواجه مخاطر :|: تدريب ل 8 طلبة موريتانيين في مؤسسة "هاواي" الصينية :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

حكايات مجنونة جدا.../البشير ولد عبد الرزاق
"القطار الغامض" حمل كيم جونغ وزوجته سراً إلى الصين
مصيرمنجزات العهد: القول الفصل للرئيس / محمد محمود ولد أحمده
"ظامت".. لعبة الأمراء والنخب تتحدى الزمن في موريتانيا
العاطلون في موريتانيا ورجلة البحث عن الذهب
البدانة معيار الجمال الأول للمرأة بموريتانيا
قمر صناعي سعودي جديد بالتعاون مع شركة أمريكية
موريتانيا أكبر من المأموريات/ محمد الشيخ ولد سيدي محمد
مترجم القذافي يتحدث عن أسرار تمويل حملة ساركوزي
دراسة: بعد مكان العمل عن المنزل يصيب الموظف بـ"الأمراض العقلية"
 
 
 
 

قناة الجزيرة .. قراءة في المصداقية. !

الأربعاء 23 تشرين الثاني (نوفمبر) 2016

شكلت قناة الجزيرة الفضائية رواجا واملا للمواطن العربي الذي ظل لفترة طويلة من الزمن حبيس إعلام يمثل صوت صدى للأنظمة المستبدة والظلامية تحجب الحقيقة عن مواطنيها

ولقد بدأت في مرحلة من مراحل الأمة المفصلية في تاريخها حيث بدأت في نهاية العقد الأخير من القرن المنصرم حيث كانت الأمة في معركة كسر عظام بين الأمة والمشروع الأمريكي الصهيوني حيث إنه في تلك الفترة انتصرت المقاومة في جنوب لبنان بقيادة الشيخ حسن نصرالله و بدعم من محور المقاومة وتلاحمت القوى الفلسطينية المجاهدة في فلسطين بقيادة القائد الفلسطيني الشهيد فتح الشقاقي الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي ورفاق معه من حركة فتح الانتفاضة وحركة حماس والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين و شخصيات فلسطينية أخرى مستقلة

كما أنه ظهرت في ساحات عربية عدة محاولات لصهر التنظيمات السياسية المتعددة المشارب والتوجهات في الوطن العربي في بوتقة الألفة و المحبة و توحيد الجهد لنهضة وتوحيد طاقات الأمة وكان من أبرز هذه المحاولات ملتقى الحوار العربي الثوري الديمقراطي بالجماهيرية الليبية برئاسة الشهيد محمد المجذوب المساعد الأيمن لشهيد الأمة معمر القذافي ، والمؤتمر القومي العربي في بيروت بقيادة المفكر العراقي خير دين حسيب ومؤتمر القوى الشعبية العربية في بغداد بقيادة الرئيس الراحل الشهيد صدام حسين و المؤتمر الإسلامي العربي في الخرطوم بقيادة المفكر السوداني الكبير المرحوم حسن الترابي ، ولقد شكلت هذه المنابر دفعة قوية لتلاحم وتواصل بين تيارات الأمة الثلاثة، التيار الوحدوي العربي والاتجاه الإسلامي والإتجاه اليساري في خضم هاذه الأحداث والمتغيرات بثت قناة الجزيرة بشعارات مغرية ومطمأنة لؤلاءك الراغبين و الحالمين بأمل إعلامي عربي يساعد في استنهاض طاقات الأمة المعطلة منذ فترة طويلة

ورغم النبوات الكبيرة التي ظهرت في قناة الجزيرة منذ بداية بثها والتي كان من أخطرها إدخال الصهاينة لأول مرة في كل بيت عربي من خلال المقابلات التي كان يجريها جمال ريان وفيصل القاسم ممثلين للرأي العربي في مواجهة الرأي الصهيوني الذي كان يمثله مفكرين صهاينة غير أننا قد اكتشافنا بعد ذالك أن ريان والقاسم بحذف (جمال و فيصل ) بما يمثلان من احترام وتقدير من المواطن العربي اقول ان ريان و القاسم كانا يمثلان علينا لا يمثلاننا، ورغم ذالك لم تهتز ثقة المواطن العربي في الجزيرة وظل يلتمس لها احسن المخارج غير أنه في خضم ما يطلق عليه بالربيع العربي كشفت الجزيرة عن حقيقتها التي أنشأت من أجلها فأفرغت مصداقيتها التي اكتسبت في تفتيت الأمة و تفكيك أواصلها مستعينة با لفتوى المخترق وبالبرمجة المحكمة المخطط لها من وراء البحار في فبركة الصور والتضليل الإعلامي وقلب الحقائق و التشويش على عقل المتلقي وهكذا نزعت عن نفسها صفة المصداقية وصفة الرأي والرأي الآخر حيث أصبحت على رأس لائحة القنوات الأبعد عن الصدقية و المصداقية.. وللحديث بقية...

عبدالله العتيق أحمد اياهي

رئيس مركز دراسات السلم الأهلي في الوطن العربي


عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا