السلطات تغلق جامعة عبد الله بن ياسين بنواكشوط :|: مفوضية الآمن الغذائي تقوم بتوزيعات في انواكشوط وانواذيبو :|: الوطيفة العمومية تعلن عن اكتتاب 25 مستشارا قانونيا :|: غرائب السفارة الأسترالية في تايلاند !! :|: الإتحاد الأوروبى يشيد بجهود موريتانيا فى محاربة الهجرة غير الشرعية :|: هل تتسبب الحرب التجارية بين الصين وأمريكا فى تخفيض أسعار النفط؟ :|: توقعات بزيارة للوزيرالأول مع وفد وزاري للنعمة :|: لقاء بين رئيس الجمهورية ومسعود ولد بلخير :|: باعة السوق بزويرات يعانون من انقطاع الكهرباء :|: يوم تحسيسي حول الميثاق العالمي من أجل الهجرة الامنة :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

نتائج المجلس الجهوي بنواكشوط من90 مكتبا
أسماء النواب الفائزون في لائحتي النساء والوطنية المختلطة
بعض أسماء النواب الجدد في البرلمان المقبل
دواء يطيل العمر حتى"150 عاما" !
وجوه نسائية جديدة في البرلمان المقبل
المؤتمر الصحفي لرئيس الجمهورية : هؤلاء هم المحاورون
عمران خان للرئيس الفرنسي: أنا مشغول حالياً اتصل بعد نصف ساعة !
رئيس CENI يتحدث عن إجراءات جديدة في الشوط الثاني
أسماء مرشحة لقيادة البرلمان المقبل
معلومات تبين النسب المئوية لفرز المكاتب بكل ولاية
 
 
 
 

هنود يتسابقون للتبرع بكلاهم لوزيرة خارجيتهم المريضة

الجمعة 18 تشرين الثاني (نوفمبر) 2016


عرض العديد من المواطنين الهنود التبرع بكلاهم لوزيرة الخارجية الهندية، سوشما سواراج، بعدما غردت بأنها ستخضع لفحوص بشأن إمكانية زراعة إحدى الكليتين بسبب فشلها الكلوي.

وتعاني وزيرة الخارجية الهندية البالغة من العمر 64 عاما من مرض السكري وقد دخلت إلى مستشفى دلهي في وقت سابق من الشهر الجاري.

وتعد سواراج من الشخصيات الوزارية المهمة في حكومة رئيس وزراء الهند، ناريندرا مودي.

وكانت وزيرة الخارجية نشرت تغريدة يوم الثلاثاء الماضي قالت فيها إنها ستخضع لغسيل الكلي بسبب الفشل الكلوي الذي تعاني منه.

وعلى خلاف التبرع بأنواع أخرى من الأعضاء البشرية، فإن التبرع بكلية واحدة يمكن أن يتم والمتبرع على قيد الحياة لأن الإنسان يحتاج إلى كلية واحدة فقط للبقاء حيا.

وعبر الكثير من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي عن استعدادهم للتبرع بإحدى الكليتين وبسرعة، وبعض مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي أعطوا أرقام هواتفهم في حالة الاتصال بهم لتنسيق عملية التبرع بإحدى الكليتين.

وتحدثت بي بي سي إلى خيمراج شارما البالغ من العمر 24 عاما، وهو مهندس من ولاية جامو، ترك رقم هاتفه وعرضا بالتبرع بإحدى كليتيه.

وقال شارما "أنا شاب أتمتع بصحة جيدة، ولهذا يمكنني أن أتبرع بإحدى كليتي إلى سوشما سواراج ".

وأضاف شارما أن "وزيرة الخارجية الهندية قدمت الكثير لأجل الهنود الذين يجدون أنفسهم عالقين في البلدان الأجنبية وهي أول وزيرة خارجية فعلت الكثير والكثير جدا لصالح الهنود في الخارج. إنها فتحت أ بواب الوزارة يوم الأحد لقضاء مصالح الهنود في الخارج، ولهذا السبب بادرت إلى التبرع بكليتي".

ومضى شارما إلى القول إنه أحد أنصار الحزب الحاكم، حزب بهاراتيا جاناتا، الحزب الهندوسي القومي.
وبالرغم من أن الوزيرة لم ترد على العروض الشخصية التي تلقتها، فإنها قدمت الشكر "للأصدقاء" الذين عرضوا التبرع بإحدى الكليتين.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا