CGTM: تدعو لفتح مفاوضات مع الأطباء المضربين :|: تسجيل تراجع في أسعار النفط العالمية :|: قراءة في تصنيف مراسلون بلا حدود 2018 (موريتانيا نموذجا) :|: انعقاد الاجتماع الاسبوعي لمجلس الوزراء :|: عمليات جراحية تقوم بها بعثة طبية في نواكشوط :|: اختتام الدورة 23 لمرصد الصحراء والساحل بنواكشوط :|: لجنة التحضير للقمة الافريقية تلتقي دبلوماسيي القارة :|: موريتانيا تخلد اليوم العالمي لمكافحة الملاريا :|: المساهمون في البنك الدولي يعتمدون زيادة في رأس ماله بقيمة 13 مليار دولار :|: RSF:موريتانيا تواصل صدارة العالم العربي في حرية الصحافة :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

حكايات مجنونة جدا.../البشير ولد عبد الرزاق
"القطار الغامض" حمل كيم جونغ وزوجته سراً إلى الصين
مصيرمنجزات العهد: القول الفصل للرئيس / محمد محمود ولد أحمده
"ظامت".. لعبة الأمراء والنخب تتحدى الزمن في موريتانيا
العاطلون في موريتانيا ورجلة البحث عن الذهب
البدانة معيار الجمال الأول للمرأة بموريتانيا
قمر صناعي سعودي جديد بالتعاون مع شركة أمريكية
موريتانيا أكبر من المأموريات/ محمد الشيخ ولد سيدي محمد
مترجم القذافي يتحدث عن أسرار تمويل حملة ساركوزي
دراسة: بعد مكان العمل عن المنزل يصيب الموظف بـ"الأمراض العقلية"
 
 
 
 

محكمة الاستئناف تصدر أحكاما متفاوتة على خلية اغتيال الامريكي كريستوفر

الخميس 17 تشرين الثاني (نوفمبر) 2016

أصدرت محكمة الاستئناف في تشكلتها المغايرة تحت رئاسة القاضي/محمدعبدالرحمن ولدالشيخ سيدي محمد رئيس غرفة الاتهام رئيس التشكيلة أحكامها في قضية خلية القاعدة المسؤولة عن قتل الامريكي قيت كرستوفر العام2009 في لكصر حيث جاء قرار المحكمة معدلا لقرار سابقتها بعد تكييف التهمة الى القتل غيلة والحكم على زعيم الخلية محمدعبدالله ولد أحمدناه بالإعدام وأحمدبزيد بالسجن النافذ 15سنة وغرامة خمسة. ملايين أوقية ومحمدمحمود السجن النافذ 3سنوات وغرامة مليون أوقية.

وتتهم الخلية المذكورة بتنفيذعملية اغتيال بشعة راح ضحيتها الامريكي كريستوفر الذي كان في مهمة إنسانية بموريتانيا التي وصلها العام 2002،حيث ظل هنا حتى 2009تاريخ تعرضه للقتل على يد الخلية المذكورة والتي تم تجنيدها في معسكرات القاعدة بالشمال المالي حيث وضعته هدفا لها بعدما اتهمته بالقيام بأعمال ذات طابع تبشيري.

وكانت المحكمة قد عقدت جلستها الاثنين الماضي للنظر في القضية بعد إحالتها اليها من طرف المحكمة العليا حيث تميزت ولأول مرة بحضور الطرف المدني والد الضحية الذي تمت مؤازرته بالمحاميين ذ/ كابر أميجن وذ/وفاطمة إمباي فيما تشكل دفاع المتهمين من الاستاذ/سيدمحمد سيداعبيد

أما النيابة العامة فقد مثلها القاضي/محمد ولد بكار

نقلا عن المراقب


عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا