علموهم / د صالح الفهدي ( أشهر مقال عربي لهذا الأسبوع ) :|: سفارة قطر تهدي "باصا" للمنتدى الموريتاني للصم :|: وزير الدفاع الأمريكي يوجه تحذيرا شديد اللهجة لقطر بسبب "الإخوان" :|: «داعش» يعتذر لإسرائيل بعد استهداف «الجولان» بصاروخ :|: مستشفى التخصصات الطبية في نواذيبو: نقلة نوعية في مجال التخصصات الطبية :|: زيارة السيسي للسعودية تمهد لتفعيل اتفاقيات بـ 25 مليار دولار :|: "ويتابيكس" ستباع لشركة أمريكية :|: الوزير ولد أوداعه ينتقد ضمنيا بيان الرئيس سيدي ولد الشيخ عبد الله :|: اعتقال ثلاثة أشخاص مشتبه فى ضلوعهما فى عملية BMCI :|: التعديلات الدستورية ومبررات اللجوء إلى المادة 38 من الدستور :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

ما الذي جرى لديفيد بيكهام حتى أصبح وجهه هكذا؟
الجنرال عثمان ولد اعبيد لحمر في ذمة الله
عقرب يلدغ راكبا على متن طائرة "يونايتد أيرلاينز" الأمريكية
كيف اتخذت "الجماعات الإرهابية" من موريتانيا قاعدة خلفية
أبو الغيط يشيد بالدور الذي قام به الرئيس الموريتاني
6 فوائد للبطيخ منها الوقاية من "السرطان"
سيدي أحمد "الداه" ولد محمد رحمه الله ( بورتريه عن والد وزير الخارجية الأسبق " الديش")
مقاربة "داسوزا".. من الموصل إلى كيدال / محمد محمود ولد أبو المعالي
تكريم وزير التعليم العالي بوسام الاستحقاق الفرنسي
أطر أركيز يبدؤون التعبئة للاستفتاء
 
 
 
 

قناة باكستانية: ترامب ولد في وزيرستان واسمه داوود خان

الأربعاء 16 تشرين الثاني (نوفمبر) 2016

في مفاجأة من العيار الثقيل، زعمت قناة "نيو نيوز" الإخبارية الباكستانية من خلال أحد التقارير أن ترامب ولد لأبوين باكستانيين في وزيرستان في عام 1946 وكان يحمل اسم داوود إبراهيم خان.

وذكر موقع ديلي ميل نقلا عن القناة الباكستانية أن هذه القصة التي نشرت في وقت سبق الانتخابات الرئاسية الأمريكية أثارت سخرية المشاهدين في الآونة الأخيرة عندما طفت على السطح من جديد.

فقد جاء في بداية التقرير الإخباري "صدق أو لا تصدق، ولد المرشح الرئاسي دونالد ترامب في باكستان وليس في أمريكا"، وأظهرت القناة الإخبارية صورة لصبي أشقر زعمت أنها صورة ترامب خلال الفترة التي قضاها في باكستان عندما كان في سن الطفولة.

وذكرت القصة الغريبة التي بثها التلفزيون الباكستاني منذ حوالي شهر أن قائدا في الجيش البريطاني الهندي قام بنقل ترامب إلى لندن إثر وفاة والديه في حادث سيارة ثم انتقل للعيش في أمريكا في عام 1955 بعد أن تبناه أبوان أمريكيان.

وتناول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي خاصة على تويتر، مدى مصداقية القصة بسخرية شديدة، كما شنوا هجوما حادا على القناة متسائلين عن كيفية أخذ "وسيلة إعلامية محترمة" لمثل هذه القصة على محمل الجد واعتبارها "حقيقية".


عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا