انقطاعات للكهرباء ببعض المدن في الشرق :|: القبض على26 مهاجرا غير شرعي بتونس :|: شركة BP : بيع الغاز الموريتاني في أفق 2021 :|: لقاء تشاوري حول نقص الامطار في مجالي الزراعة والتنمية :|: مساهمة في تحرير مناط مفهوم الولاء السياسي / الخليل ولد الطيب :|: لماذا يراقب فيسبوك حسابات مستخدميه ؟ :|: هل يتخلى الاقتصاد العالمي عن التعامل بالدولار؟ :|: رئيس الجزائر يوافق على فتح المعبر الحدودي مع موريتانيا :|: مصدر: "موريتانيا والسنيغال اتفقتا على تقاسم الغاز بالتساوي" :|: الحزب الحاكم يصدر بيانا حول "عيد الوحدة الافريقية " :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

ظاهرة "الترواغ" للعروس عادة تقليدية في موريتانيا
من بناء الطرق إلى إصلاح الحزب / محمدو ولد البخاري عابدين
اللهم أصلح اليابانيين.. / سهيل كيوان
ﺭﻣﻀﺎﻥ ﺍﻟﻌﻘﻞ ﻭﺍﻟﺮﻭﺡ / ﺍﻟﺘﺮﺍﺩ ﻣﺤﻤﺪ ﻟﻲ
سجال سياسي وسخونة في المشهد السياسي قبل الانتخابات
صدورامساكية رمضان 1439 هجرية
تقرير: فيسبوك تخطط لإطلاق عملة رقمية مشفرة خاصة بها
مونديال 2018: لاعبون مهددون بالغياب بسبب الإصابات
"صداع الشاي" تحدي اليوم الأول من رمضان في موريتانيا
3 مزايا جديدة من "غوغل" بمناسبة شهر رمضان
 
 
 
 

قناة باكستانية: ترامب ولد في وزيرستان واسمه داوود خان

الأربعاء 16 تشرين الثاني (نوفمبر) 2016

في مفاجأة من العيار الثقيل، زعمت قناة "نيو نيوز" الإخبارية الباكستانية من خلال أحد التقارير أن ترامب ولد لأبوين باكستانيين في وزيرستان في عام 1946 وكان يحمل اسم داوود إبراهيم خان.

وذكر موقع ديلي ميل نقلا عن القناة الباكستانية أن هذه القصة التي نشرت في وقت سبق الانتخابات الرئاسية الأمريكية أثارت سخرية المشاهدين في الآونة الأخيرة عندما طفت على السطح من جديد.

فقد جاء في بداية التقرير الإخباري "صدق أو لا تصدق، ولد المرشح الرئاسي دونالد ترامب في باكستان وليس في أمريكا"، وأظهرت القناة الإخبارية صورة لصبي أشقر زعمت أنها صورة ترامب خلال الفترة التي قضاها في باكستان عندما كان في سن الطفولة.

وذكرت القصة الغريبة التي بثها التلفزيون الباكستاني منذ حوالي شهر أن قائدا في الجيش البريطاني الهندي قام بنقل ترامب إلى لندن إثر وفاة والديه في حادث سيارة ثم انتقل للعيش في أمريكا في عام 1955 بعد أن تبناه أبوان أمريكيان.

وتناول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي خاصة على تويتر، مدى مصداقية القصة بسخرية شديدة، كما شنوا هجوما حادا على القناة متسائلين عن كيفية أخذ "وسيلة إعلامية محترمة" لمثل هذه القصة على محمل الجد واعتبارها "حقيقية".


عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا