انتخاب امتها بنت الحاج رئيسة للمنظمة النسوية ل UPR :|: دول الخليج ترحب بقمة ممولي دول الساحل في انواكشوط :|: مفوض حقوق الانسان :"حقوق الإنسان في موريتانيا عرفت نقلة نوعية " :|: انطلاق أشغال المؤتمرالنسائي للحزب الحاكم :|: موريتانيا - السعودية : اتفاقيات تعاون في مجال الشون الاسلامية :|: دول G5 الإفريقية ..من تحدي الفقر الى تحدي الإرهاب / محمد ولد سيدي :|: موريتانيا تشارك في مؤتمرحول معالجة إشكالية الهجرة :|: فوز ولد المصطفى برئاسلة لجنة شباب UPR :|: السيسي: إفريقيا هي مستقبل الاقتصاد العالمي :|: JEUNE AFRIQUE: قمة دول الساحل بنواكشوط ناجحة :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

إضاءة تاريخ دفين/ خديجة بنت اسغيرولد امبارك
صحة: 5 طرق طبيعية لمكافحة الشيخوخة
سجين يخدع شرطيا ليفرمن زنزانته !
ظاهرة نادرة على شاطئ البحر تدهش المصطافين !!
هام: تجنب تناول الوجبات قبل النوم لـ 5 أسباب
ينجو بعد سقوطه من طائرة !!
5 أشياء صحية بعدما تقلع عن التدخين !
1500 مشارك في منتدى "موريتانيد" للمعادن
الوزيرالأول يسعى لاختيار فريق مستشاريه
دراسة طبية: الإنسان يدرك لحظة "موته" وما بعدها
 
 
 
 

رئيس الجمهورية يشيد لدى زيارة المدينة التاريخية بالرشيد، بتضحيات المقاومة الوطنية

الثلاثاء 15 تشرين الثاني (نوفمبر) 2016

قام رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز صباح اليوم الثلاثاء رفقة والي تكانت، بزيارة للمدينة التاريخية في الرشيد.

وزار رئيس الجمهورية في هذا الاطار، موقع معركة الرشيد بين المقاومة الوطنية بقيادة المجاهد الكبير محمد المختار ولد الحامد وجيش الاحتلال الفرنسي الغازي يوم 16 أغسطس 1908، حيث تم تدمير المدينة المقاومة وتشريد سكانها بعد نهب ممتلكاتهم.

واطلع رئيس الجمهورية على صور مخلدة لهذه المعركة واستمع إلى شروح من طرف عمدة الرشيد السيد محمد ولد أحمد ولد أجه حول الظروف التي قامت فيها المعركة والجهود التي بذلها المقاومون.

كما تجول رئيس الجمهورية سيرا على الأقدام في عدد من المواقع التي شملتها هذه المعركة التاريخية.

وشدد رئيس الجمهورية في تصريح للوكالة الموريتانية للانباء في أعقاب زيارة الموقع، على ضرورة الاهتمام بكتابة وتخليد تاريخ المقاومة الموريتانية التي بذلت تضحيات جسيمة من أجل تطهير البلاد من براثن الاستعمار.

وقال: "إن لبلادنا تاريخا حافلا في مواجهة الاستعمار، أكثر من دول أخرى، تخلد معارك أقل شأنا من تلك التي تصدت فيها بلادنا للاستعمار".

وأرجع رئيس الجمهورية عدم كتابة تاريخ المقاومة الوطنية، لأسباب خارجية وداخلية، مشددا على أهمية نفض الغبار عن هذا التاريخ وكتابته وتثمينه.

وأشاد رئيس الجمهورية بتضحيات المقاومين الموريتانيين الذين قاوموا الاستعمار في ظروف صعبة كانوا فيها أقل عدة وعتادا بكثير من أعدائهم، مشيرا إلى أن قوة الاستعمار وشراسته في تلك الفترة لم تفت في عضدهم وقد بذلوا تضحيات جسيمة في مواجهته.

وقال إن الدولة لن تألو جهدا في سبيل تثمين هذا التاريخ وكتابته وتوفير الدعم اللازم لجعله تراثا عالميا خالدا يتركه الآباء للابناء ويشكل ذاكرة حية للاجيال الموريتانية اللاحقة.

ورافق رئيس الجمهورية خلال هذه الزيارة عدد من أعضاء الحكومة ومدير ديوان رئيس الجمهورية.

و م أ


عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا