د. محمد عمارة: فوز اترامب كارثة وسيعجل بسقوط أمريكا :|: نص الرسالة التي بعث بها ولد عبد العزيز إلى ’’دونالد ترامب ’’ بمناسبة فوزه .. :|: خمس سنوات وأسطول من خمس طائرات / محمدو ولد البخاري عابدين :|: لماذا اختار الأمريكيون دونالد ترامب رئيسًا؟ خبراء عرب يحددون 5 أسباب :|: تعطل موقع الهجرة الرئيسي لكندا بعد فوز ترامب :|: مصدر في البنك المركزي: "لاتوجد نية ولادوافع لخفض قيمة الأوقية" :|: الإعلام الفرنسي ينشر شهادات جديدة حول تلقي ساركوزي أموالا من القذافي :|: شرطي يطلق النار على زوجته فى حي الفلوجة :|: ماهي الدولة الأكثر ذعراً من ترامب؟ :|: الناخبون يدلون بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية الأمريكية وكلينتون تصوت في نيويورك :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

احتفاء أمريكي واسع بتغريدة مسلم تسخر من ترامب
"الموريتانية" تتسلم طائرة جديدة من نوع بوينك 737/800 (مواصفات)
خمس ‫نصائح لنوم مريح
الإقليم السنغالي المتمرد: كازامنس (Casamance)
آخر إنسان حي منذ عام 1899!
طيار سعودي ينقذ مطار القاهرة من كارثة محققة
طاقم من "الموريتانية للطيران" يتوجه إلى أمريكا لتسلم الطائرة الجديدة (خاص)
أنسب وقت لحجز «تذاكر طيران» رخيصة.. خدمة جديدة تقدمها جوجل
الطائرة الجديدة "آفطوط الساحلي" تغادر نواكشوط الى تونس في أول رحلة لها
جنّبوا الشيخ بابه ولد الشيخ سيديا مهاتراتكم السياسية / بون عمر لي
 
 
 
 

الإعلام الفرنسي ينشر شهادات جديدة حول تلقي ساركوزي أموالا من القذافي

الثلاثاء 8 تشرين الثاني (نوفمبر) 2016

شكل الملف الليبي حرجا كبيرا للمرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون في حملتها الانتخابية، بينما لم يؤثر بشكل واضح على الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي الذي يريد العودة إلى القصر.

إلا أن نسيان ساركوزي في طيات الملف الليبي لم يطل، حيث بدأت التسريبات تضعه في موقف حرج، فقد كانت جريدة "ميديا بارت" الرقمية سباقة إلى الحديث عن تمويل الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي لحملة ساركوزي العام 2007.

ونشر موقع "ميديا بارت" الفرنسي الإخباري ملفا حول الموضوع، تضمن شهادات رئيس الاستخبارات العسكرية الليبية في عهد القذافي عبدالله السنوسي وأحد العاملين في البروتوكول، حول تلقي حملة ساركوزي الانتخابية أموالا من نظام القذافي.

ووفقا لما نشره الموقع، فقد اعترف السنوسي، أمام المحكمة الجنائية الدولية، بأنه أرسل بنفسه 55 مليون يورو إلى الحملة الانتخابية لساركوزي العام 2007.


عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا