الكنتي يكتب : صمدت دمشق، فسقطت الدوحة... :|: 37 ألف يورو ثمن غداء ليونيل ميسي في مطعم إسباني :|: الكشف عن تمويلات البنك الدولي في موريتانيا (أرقام) :|: وزير الخارجية الفرنسي : لدينا الثقة و العزم و نتقاسم الرؤية مع الرئيس " عزيز" :|: قطع العلاقة مع قطر .. الأسباب الموضوعية :|: الحصاد ينشر البيان المتوج لاجتماع مجلس الوزراء :|: وزارة النفط: الإحتياطي الموريتاني من الغاز قد يزيد على 50 تريليون قدم مكعب :|: حقائق عن قطع موريتانيا لعلاقتها مع قطر :|: مواقف موريتانيا ليست للبيع وقطر لاتستحق هذه الضجة :|: القرارالموريتاني بقطع العلاقة مع حكومة قطر ـ بين المصلحة والايديولوجيا :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

أخبر عائلته أنه مسافر لأداء العمرة فنفذ مجزرته بمانشستر
إلى من إلى الشيخ الرضى وجهوا النقدا / الحسين ولد محنض ـ قصيدة
حقائق عن قطع موريتانيا لعلاقتها مع قطر
وزارة النفط: الإحتياطي الموريتاني من الغاز قد يزيد على 50 تريليون قدم مكعب
البنك المركزي الموريتاني يصدر سندات خزينة مطابقة للشريعة الإسلامیة
القرارالموريتاني بقطع العلاقة مع حكومة قطر ـ بين المصلحة والايديولوجيا
انهيار نظام كمبيوتر «بريتش آيروايز» يكبدها 100 مليون جنيه
37 ألف يورو ثمن غداء ليونيل ميسي في مطعم إسباني
مواقف موريتانيا ليست للبيع وقطر لاتستحق هذه الضجة
مصر تحجب مواقع إلكترونية إخبارية "لدعمها الإرهاب"
 
 
 
 

مقتل جندي فرنسي جراء إصابته بجروح قاتلة شمال مالي

السبت 5 تشرين الثاني (نوفمبر) 2016

باماكو - الأناضول – توفي جندي فرنسي متأثراً بجراحه جراء إصابته في انفجار، شمالي مالي، وفق الرئاسة الفرنسية.

وأوضح “الإليزيه”، في بيان نشر السبت، أن الجندي توفي مساء الجمعة، بعد إصابته في انفجار لغم بعد ظهر اليوم نفسه، ما يرفع عدد الجنود الفرنسيين الذين قتلوا في مالي منذ بداية عملية “سرفال” في يناير/كانون ثان 2013، الهادفة إلى طرد المجموعات المسلحة شمالي مالي، إلى 18.

وأشاد الرئيس الفرنسي فرنسوا أولاند في نص البيان، بـ “تضحيات الجندي الفرنسي الذي قتل في إطار أداء مهمته من أجل الدفاع على وطننا وحماية أبناء بلدنا”.

وفي أبريل/نيسان الماضي، قتل 3 جنود فرنسيين في انفجار لغم اثر مرور سيارتهم بالقرب من مدينة “تيساليت”، شمالي مالي.

وتعيش مناطق شمالي مالي على وقع الاشتباكات وهجمات الجماعات المسلحة المنتشرة فيها، رغم توقيع اتفاق سلام، في مايو/أيار ويونيو/حزيران 2015، بين الحكومة المركزية في العاصمة باماكو، وأبرز المجموعات المسلحة الأزوادية.

وفي 2012 سيطرت حركات أزوادية وجماعات “إرهابية” (القاعدة في بلاد المغرب وحركة التوحيد والجهاد في الغرب الإفريقي وجماعة أنصار الدين) على شمال البلاد وخاصة على ثلاث مدن رئيسية (كيدال وتمبكتو وغاو).

وأدى تدخل القوات الفرنسية بدعم دولي في يناير/ كانون الثاني 2013، إلى طرد الجماعات الإرهابية من مدينتي غاو وتمبكتو، وأبقت منطقة كيدال تحت سيطرة الحركات الأزوادية (تضم مسلحين من سكان المنطقة).


عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا