CGTM: تدعو لفتح مفاوضات مع الأطباء المضربين :|: تسجيل تراجع في أسعار النفط العالمية :|: قراءة في تصنيف مراسلون بلا حدود 2018 (موريتانيا نموذجا) :|: انعقاد الاجتماع الاسبوعي لمجلس الوزراء :|: عمليات جراحية تقوم بها بعثة طبية في نواكشوط :|: اختتام الدورة 23 لمرصد الصحراء والساحل بنواكشوط :|: لجنة التحضير للقمة الافريقية تلتقي دبلوماسيي القارة :|: موريتانيا تخلد اليوم العالمي لمكافحة الملاريا :|: المساهمون في البنك الدولي يعتمدون زيادة في رأس ماله بقيمة 13 مليار دولار :|: RSF:موريتانيا تواصل صدارة العالم العربي في حرية الصحافة :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

حكايات مجنونة جدا.../البشير ولد عبد الرزاق
"القطار الغامض" حمل كيم جونغ وزوجته سراً إلى الصين
مصيرمنجزات العهد: القول الفصل للرئيس / محمد محمود ولد أحمده
"ظامت".. لعبة الأمراء والنخب تتحدى الزمن في موريتانيا
العاطلون في موريتانيا ورجلة البحث عن الذهب
البدانة معيار الجمال الأول للمرأة بموريتانيا
قمر صناعي سعودي جديد بالتعاون مع شركة أمريكية
موريتانيا أكبر من المأموريات/ محمد الشيخ ولد سيدي محمد
مترجم القذافي يتحدث عن أسرار تمويل حملة ساركوزي
دراسة: بعد مكان العمل عن المنزل يصيب الموظف بـ"الأمراض العقلية"
 
 
 
 

مقتل جندي فرنسي جراء إصابته بجروح قاتلة شمال مالي

السبت 5 تشرين الثاني (نوفمبر) 2016

باماكو - الأناضول – توفي جندي فرنسي متأثراً بجراحه جراء إصابته في انفجار، شمالي مالي، وفق الرئاسة الفرنسية.

وأوضح “الإليزيه”، في بيان نشر السبت، أن الجندي توفي مساء الجمعة، بعد إصابته في انفجار لغم بعد ظهر اليوم نفسه، ما يرفع عدد الجنود الفرنسيين الذين قتلوا في مالي منذ بداية عملية “سرفال” في يناير/كانون ثان 2013، الهادفة إلى طرد المجموعات المسلحة شمالي مالي، إلى 18.

وأشاد الرئيس الفرنسي فرنسوا أولاند في نص البيان، بـ “تضحيات الجندي الفرنسي الذي قتل في إطار أداء مهمته من أجل الدفاع على وطننا وحماية أبناء بلدنا”.

وفي أبريل/نيسان الماضي، قتل 3 جنود فرنسيين في انفجار لغم اثر مرور سيارتهم بالقرب من مدينة “تيساليت”، شمالي مالي.

وتعيش مناطق شمالي مالي على وقع الاشتباكات وهجمات الجماعات المسلحة المنتشرة فيها، رغم توقيع اتفاق سلام، في مايو/أيار ويونيو/حزيران 2015، بين الحكومة المركزية في العاصمة باماكو، وأبرز المجموعات المسلحة الأزوادية.

وفي 2012 سيطرت حركات أزوادية وجماعات “إرهابية” (القاعدة في بلاد المغرب وحركة التوحيد والجهاد في الغرب الإفريقي وجماعة أنصار الدين) على شمال البلاد وخاصة على ثلاث مدن رئيسية (كيدال وتمبكتو وغاو).

وأدى تدخل القوات الفرنسية بدعم دولي في يناير/ كانون الثاني 2013، إلى طرد الجماعات الإرهابية من مدينتي غاو وتمبكتو، وأبقت منطقة كيدال تحت سيطرة الحركات الأزوادية (تضم مسلحين من سكان المنطقة).


عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا