كيف نفتك من الإفك/ حبيب الله الهريم آل حبيب، مهندس زراعي :|: محطات في جدول زيارة الرئيس الفرنسي الى موريتانيا :|: 70 سنة على اختراع أول حاسوب رقمي :|: كأس العالم: ألمانيا تقتنص فوزاً درامياً من السويد بهدفين لواحد :|: مؤسسة المعارضة :"نعلن المناطق الشرقية منكوبة " :|: كأس العالم: تعادل بين ألمانيا والسويد في الشوط الأول :|: الرئيس يدعو الاعلاميين للمساهمة في نظافة العاصمة :|: توقيع رسمي على تحالف انتخابي في المنتدى :|: كأس العالم: ألمانيا في مباراة حاسمة أمام السويد :|: FIFA: فتح تحقيق بشأن تشويش محتمل على تقنية "خط المرمى" :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

الحصاد ينفرد بمعلومات حصرية عن وزيرة الشباب والرياضة
8 أخطاء غذائية يرتكبهـا الصائمون
دراسة يابانية تكشف حقائق مرعبة عن النوم
إيرادات منجم "تيجيريت" تصل إلى 717.4 مليون دولار
دول اسلامية تعلن غدا عيد الفطر والدول العربية تتحرى للرؤية
مرض قاتل يصيب كثيري الأسفار
تفاصيل وموعد رؤية "هلال العيد" في معظم الدول العربيةا
CENI تدعو للتسجيل بكثافة على اللائحة الانتخابية
تلفزيون لبنان يبث كأس العالم "روسيا 2018"
هام :أطعمة رافعة للمناعة خافضة للأمراض
 
 
 
 

مقتل جندي فرنسي جراء إصابته بجروح قاتلة شمال مالي

السبت 5 تشرين الثاني (نوفمبر) 2016

باماكو - الأناضول – توفي جندي فرنسي متأثراً بجراحه جراء إصابته في انفجار، شمالي مالي، وفق الرئاسة الفرنسية.

وأوضح “الإليزيه”، في بيان نشر السبت، أن الجندي توفي مساء الجمعة، بعد إصابته في انفجار لغم بعد ظهر اليوم نفسه، ما يرفع عدد الجنود الفرنسيين الذين قتلوا في مالي منذ بداية عملية “سرفال” في يناير/كانون ثان 2013، الهادفة إلى طرد المجموعات المسلحة شمالي مالي، إلى 18.

وأشاد الرئيس الفرنسي فرنسوا أولاند في نص البيان، بـ “تضحيات الجندي الفرنسي الذي قتل في إطار أداء مهمته من أجل الدفاع على وطننا وحماية أبناء بلدنا”.

وفي أبريل/نيسان الماضي، قتل 3 جنود فرنسيين في انفجار لغم اثر مرور سيارتهم بالقرب من مدينة “تيساليت”، شمالي مالي.

وتعيش مناطق شمالي مالي على وقع الاشتباكات وهجمات الجماعات المسلحة المنتشرة فيها، رغم توقيع اتفاق سلام، في مايو/أيار ويونيو/حزيران 2015، بين الحكومة المركزية في العاصمة باماكو، وأبرز المجموعات المسلحة الأزوادية.

وفي 2012 سيطرت حركات أزوادية وجماعات “إرهابية” (القاعدة في بلاد المغرب وحركة التوحيد والجهاد في الغرب الإفريقي وجماعة أنصار الدين) على شمال البلاد وخاصة على ثلاث مدن رئيسية (كيدال وتمبكتو وغاو).

وأدى تدخل القوات الفرنسية بدعم دولي في يناير/ كانون الثاني 2013، إلى طرد الجماعات الإرهابية من مدينتي غاو وتمبكتو، وأبقت منطقة كيدال تحت سيطرة الحركات الأزوادية (تضم مسلحين من سكان المنطقة).


عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا