اختتام الدورة 23 لمرصد الصحراء والساحل بنواكشوط :|: لجنة التحضير للقمة الافريقية تلتقي دبلوماسيي القارة :|: موريتانيا تخلد اليوم العالمي لمكافحة الملاريا :|: المساهمون في البنك الدولي يعتمدون زيادة في رأس ماله بقيمة 13 مليار دولار :|: RSF:موريتانيا تواصل صدارة العالم العربي في حرية الصحافة :|: رئيس الجمهورية يلقي خطابا في اجتماع اللجنة الافريقية لحقوق الانسان :|: RSF تنشر تقريرا عن وضع الصحفيين في العالم :|: كتاب مدير FBI السابق يبيع 600 ألف نسخة في الأسبوع الأول لطرحه :|: صندوق النقد: الاقتصاد العالمي يواجه مخاطر :|: تدريب ل 8 طلبة موريتانيين في مؤسسة "هاواي" الصينية :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

حكايات مجنونة جدا.../البشير ولد عبد الرزاق
"القطار الغامض" حمل كيم جونغ وزوجته سراً إلى الصين
مصيرمنجزات العهد: القول الفصل للرئيس / محمد محمود ولد أحمده
"ظامت".. لعبة الأمراء والنخب تتحدى الزمن في موريتانيا
العاطلون في موريتانيا ورجلة البحث عن الذهب
البدانة معيار الجمال الأول للمرأة بموريتانيا
قمر صناعي سعودي جديد بالتعاون مع شركة أمريكية
موريتانيا أكبر من المأموريات/ محمد الشيخ ولد سيدي محمد
مترجم القذافي يتحدث عن أسرار تمويل حملة ساركوزي
دراسة: بعد مكان العمل عن المنزل يصيب الموظف بـ"الأمراض العقلية"
 
 
 
 

مدير أمن الدولة: الوضع الأمني في موريتانيا مستتب ومستقر والدولة أمنت التراب الوطني بكامله

الجمعة 4 تشرين الثاني (نوفمبر) 2016

أكد المفوض الاقليمي السيد سيدي ولد باب الحسن مدير الادارة المركزية لأمن الدولة ان الوضع الأمني في موريتانيا مستتب ومستقر والدولة أمنت التراب الوطني بكامله، مشيرا إلى ان البلاد آمنة ولم تسجل أي عمل ارهابي من شأنه ان يشكل تهديدا لأي مواطن أو مقيم بموريتانيا.

ودعا في لقاء مع الموريتانية البارحة المواطنين إلى التحلي باليقظة وعدم الانسياق وراء الشائعات التي تهدف إلى التبخيس من جهود الأمن في البلد.

وقال إن الرأي العام وقع طيلة الأسبوعين الماضيين تحت تاثير مواقع الشائعات التي غذتها وسائل الاعلام خاصة منها ذات الحيز الافتراضي، مضيفا ان مصدرين أساسين هما اللذان شكلا مصدرا لهذه الشائعات أولها وهو ما شد الرأي العام المحلي أكثر وهو أن مواطنة فرنسية كانت قد تعرضت لمحاولة اغتصاب في الأسبوع الماضي ولم تتصل بالجهات الأمنية لاجراء التحقيق المناسب وإنما فتحت هذه الجهات تحقيقا عبر وسائط أخرى وتم التأكد من عدم صدقية هذا الموضوع.

وقال إن المواطنة الفرنسية لم تتعرض لأي اغتصاب أو لاي تهديد كما أوضح الطبيب وغادرت الوطن في ظروف غامضة ولأسباب مجهولة دون ان تتعاون مع جهات التحقيق.

وبخصوص المصدر الثاني أوضح المفوض الاقليمي أنه تم ضبط ثلاثة أشخاص يعملون في اطار مجموعة صغيرة قد تكون تحمل فكرا معينا وتم التحقيق معهم وكان بحوزتهم معدات تقليدية لا يمكن ان تشكل تهديدا لأي كان كما ان القائم على المجموعة لا يتمتع بقواه العقلية.

ونفى المفوض ما راج مؤخرا بخصوص وجود حمالات مفاتيح تستخدم للتلصص مؤكدا ان ماراج يهدف فقط إلى إثارة الفوضى وتهديد السكينة العامة.


عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا