UPR يطلق حملته الانتخابية بنواكشوط من المطار القديم :|: CENI تصدر قائمة اللوائح المرشحة في الانتخابات :|: نواكشوط تحتضن اجتماعا لرؤساء الغرف التجارية في منطقة الساحل :|: رئيس الجمهورية يعود إلى انواكشوط من جولته بالشرق :|: رئيس الجمهورية يدشن مشروع تزويد كيفه بالماء الشروب :|: مقتل 4 اشخاص وجرح 8 في حادث سير غرب بوتليميت :|: تساقط كميات من الأمطارعلى مناطق مختلفة من البلاد :|: الأزمة الاقتصادية التركية تهز الاقتصاد العالمي :|: الحلف الانتخابي للمعارضة الديمقراطية يوجه مطالب لرئيس CENI :|: رئيس الجمهورية يجتمع بالأطر والمنتخبين في كيفه :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

القضاء يجمد مليارات من الأوقية تم تحويلها من طرف ولد بوعماتو
حركة حماس تعتذر لموريتانيا (نص الاعتذار)
أعراض لأمراض يسببها نقص بعض الأغذية والفواكه
خبر كاذب يتسبب بوفاة ملياردير !!
اشتباك الشمال.. أو الهجوم اللغز \ محمد محمود أبو المعالي
كرة بوتين تثير هلع أميركا والمخابرات تتدخل
غسيل الأسنان.. العلم يكشف "الوهم الأكبر" بحياة الملايين
محامي صالح يكشف تفاصيل آخر حوار للرئيس الراحل مع الحوثيين قبل قتله
في مومباي.. فصيلة الدم التي لم يسمع عنها أحد (hh) !!
قصة أشهر وجه على الإنترنت وصاحبه الحقيقي
 
 
 
 

طيار سعودي ينقذ مطار القاهرة من كارثة محققة

الخميس 3 تشرين الثاني (نوفمبر) 2016


أنقذ طيار سعودي مطار القاهرة الدولي من كارثة محققة، الأربعاء، كما أنقذ حياة 106ركاب إضافة إلى طاقم الطائرة، بعد اكتشاف عطل في المكابح الخاصة بالطائرة، حيث نجح في الهبوط اضطرارياً بنجاح.

وأعلنت سلطات مطار القاهرة حالة الطوارئ فجر الأربعاء، انتظاراً لهبوط طائرة تابعة للخطوط الجوية السعودية قادمة من الدمام بعد تعرضها لعطل خلال الرحلة.

وقال مصدر مسؤول بمطار القاهرة إن برج المراقبة تلقى بلاغاً من قائد رحلة الخطوط الجوية السعودية رقم 321 والقادمة من الدمام، يطلب اتخاذ الإجراءات اللازمة للهبوط اضطرارياً بعد تعطل جهاز المكابح الخاص بالطائرة، وعلى الفور تم اتخاذ اللازم، حيث انتشرت سيارات المطافئ والإسعاف على جوانب ممر الهبوط لمتابعة هبوط الطائرة واستقبال الركاب.

وأضاف أن الطيار السعودي نجح في الهبوط بسلام، وتم إنزال الركاب وعددهم 106 إلى صالة الوصول رقم 3 واستدعاء فريق من الفنيين والمتخصصين لفحص مكابح الطائرة وإصلاحها قبل عودتها للدمام مرة أخرى.

الغربية

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا