موريتانيا تختار ولد الشيخ سيديا كمدير عام لشركة SOGEOH :|: احمدو بزيد يكتب عن العالم الرباني الشيخ الرضي(تدوينة) :|: الشيخ على الرضى: أنا عاكف على ترتيب قضاء ديوني جميعا إن شاء الله :|: تدشين خط كهربائي يربط بين التيسير ومدينة تكنت – صور... :|: النيابة العامة تشرح قرار الإفراج عن السناتور ولد غده :|: أسرتي أهل سيد عبد الله وأهل مغلاه : "شكرا لمن قدم العزاء ووقف معنا في المحنة "(بيان) :|: دـ خيرة بنت الشيخاني .. نموذج المديرة الإنسان / أحمد محمود ولد العتيق :|: حكومة ماكرون الجديدة تجمع كل الاطياف ونصفها نساء :|: ولد عبد العزيز يصل إلى كوناكري للمشاركة في قمة OMVS :|: في ذكرى مؤسس دولة الإمارات العربية المتحدة / الحلقة الأولى :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

نجاح أول رحلة تجريبية لطائرة ركاب صينية الصنع
بعد عملاق النفط والغاز "أبريتش أبتروليوم" توتال تدخل دائرة الاستثمار في موريتانيا
تهريب السجائر الأمريكية.. مخاطرة الموريتانيين نحو "الثراء"
وزير الدفاع الأمريكي يوجه تحذيرا شديد اللهجة لقطر بسبب "الإخوان"
علموهم / د صالح الفهدي ( أشهر مقال عربي لهذا الأسبوع )
«داعش» يعتذر لإسرائيل بعد استهداف «الجولان» بصاروخ
وفاة الرئيس الموريتاني الأسبق اعل ولد محمد فال
اركيز: براعم المديح تمبيعلي 2017 انشاد فردي وجماعي يبهر الحضور (صور)
تظاهرة في"تفيريت" لدعم التعديلات الدستورية (صوًر)
اسنيم تعتذر ضمنيا عن مطالب العمال بسبب أسعار الحديد
 
 
 
 

طرد قائد قوة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في جنوب السودان

الثلاثاء 1 تشرين الثاني (نوفمبر) 2016

طرد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون قائد قوة حفظ السلام في جنوب السودان اللواء الكيني جونسون موغوا اونديكي، بعد تقرير أدان القوة واتهمها بالتقاعس عن حماية المدنيين خلال اندلاع أعمال العنف الأخيرة في مدينة جوبا عاصمة جنوب السودان.

وقال ستيفاني ديوجارك، المتحدث باسم الأمين العام، إن بان كي مون "طلب استبدال قائد القوة على الفور."

وكان تحقيق للأمم المتحدة، ظهر قبل ساعات، قد دعم المزاعم السابقة التي ذكرها موظفو الإغاثة والدبلوماسيون، في جنوب السودان، حول أن قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة، فشلت في التعامل مع الهجوم الذي شنه الجنود الحكوميون على مدنيين في مجمع دولي للإغاثة خلال القتال الطائفي في العاصمة جوبا.

وقُتل خلال الهجوم صحفي من جنوب السودان، كما تعرض الكثيرون من موظفي الإغاثة للضرب وتعرضت بعضهن للاغتصاب.

وتوصل التحقيق، الذي جري بناء على أوامر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، إلى أن الصينيين والنيباليين العاملين في قوة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة، والذين كانوا يتمركزون على بعد كيلومتر واحد من المجمع الذي تعرض للهجوم، لم تكن لديهم قيادة فعالة، كما أنهم كانوا يتبعون أسلوبا يهدف لتجنب المخاطرة.

وجاء بالتقرير أنه كان هناك حالة من "عدم الاستعداد، وقواعد قيادة وسيطرة غير فعالة، ومواقف تركز على تجنب المخاطر، مما أدى إلى فقدان الثقة، خاصة بين السكان المحليين ووكالات الإغاثة في قدرة إرادة قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة، وفي الشرطة وفي قدرتهما على التعامل السريع والواقي لحماية المدنيين الذين يتعرضون للأخطار."


عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا