أهم إنجازات رئيس الجمهورية في مجال الطاقة :|: رئيس الجمهورية يستقبل الأمين العام لاتحاد المغرب العربي :|: انطلاق الملتقى الجهوي الثالث لمنظمات المجتمع المدني في نواكشوط :|: صاعقة تضرب مذيعة في الأستديو :|: تصويت ساحق لصالح دستور جديد بساحل العاج :|: المجلس الأعلى للشباب يفتح باب الترشح لجمعيته العامة :|: طرد قائد قوة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في جنوب السودان :|: رئيس الجمهورية يشرف من آوليكات على إطلاق الحملة الوطنية لتحصين المواشي 2016 :|: أسعار الحديد الخام تتجاوز 62 دولارا :|: الوالد بدى ولد محمد مولود ولد محمدنا في ذمة الله ( تعزية ) :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

احتفاء أمريكي واسع بتغريدة مسلم تسخر من ترامب
لماذا أصر ترامب على الوقوف خلف كلينتون أثناء المناظرة؟
دراسة تكشف عن مادة تقلل نسبة إنجاب الذكور
تسعة اشخاص ماتوا من الضحك
"الموريتانية" تتسلم طائرة جديدة من نوع بوينك 737/800 (مواصفات)
أنباء عن ترتيبات جديدة تتعلق بالجمهورية الثالثة
أنباء عن تغييرا ت مرتقبة في (الدرك، الحرس، والشرطة)
خمس ‫نصائح لنوم مريح
تفاحة في اليوم تبقي مرض السرطان بعيدا
آخر إنسان حي منذ عام 1899!
 
 
 
 

طرد قائد قوة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في جنوب السودان

الثلاثاء 1 تشرين الثاني (نوفمبر) 2016

طرد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون قائد قوة حفظ السلام في جنوب السودان اللواء الكيني جونسون موغوا اونديكي، بعد تقرير أدان القوة واتهمها بالتقاعس عن حماية المدنيين خلال اندلاع أعمال العنف الأخيرة في مدينة جوبا عاصمة جنوب السودان.

وقال ستيفاني ديوجارك، المتحدث باسم الأمين العام، إن بان كي مون "طلب استبدال قائد القوة على الفور."

وكان تحقيق للأمم المتحدة، ظهر قبل ساعات، قد دعم المزاعم السابقة التي ذكرها موظفو الإغاثة والدبلوماسيون، في جنوب السودان، حول أن قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة، فشلت في التعامل مع الهجوم الذي شنه الجنود الحكوميون على مدنيين في مجمع دولي للإغاثة خلال القتال الطائفي في العاصمة جوبا.

وقُتل خلال الهجوم صحفي من جنوب السودان، كما تعرض الكثيرون من موظفي الإغاثة للضرب وتعرضت بعضهن للاغتصاب.

وتوصل التحقيق، الذي جري بناء على أوامر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، إلى أن الصينيين والنيباليين العاملين في قوة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة، والذين كانوا يتمركزون على بعد كيلومتر واحد من المجمع الذي تعرض للهجوم، لم تكن لديهم قيادة فعالة، كما أنهم كانوا يتبعون أسلوبا يهدف لتجنب المخاطرة.

وجاء بالتقرير أنه كان هناك حالة من "عدم الاستعداد، وقواعد قيادة وسيطرة غير فعالة، ومواقف تركز على تجنب المخاطر، مما أدى إلى فقدان الثقة، خاصة بين السكان المحليين ووكالات الإغاثة في قدرة إرادة قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة، وفي الشرطة وفي قدرتهما على التعامل السريع والواقي لحماية المدنيين الذين يتعرضون للأخطار."


عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا