مسؤول كبير في تواصل يستقيل وينضم للحزب الحاكم :|: تعيين مكلف بمهمة برئاسة الجمهورية :|: محاربة التهريب : الجيش الموريتاني يضبط سيارة محملة بالأسلحة (صور) :|: وزير الخارجية الإماراتي يوجه رسالة الى مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان بشأن ترويج الجزيرة المستمر للفكر المتطرف (نص الرسالة) :|: المغرب يعين واليا سابقا للداخلة سفيرا له في موريتانيا :|: الكنتي يكتب : صمدت دمشق، فسقطت الدوحة... :|: 37 ألف يورو ثمن غداء ليونيل ميسي في مطعم إسباني :|: الكشف عن تمويلات البنك الدولي في موريتانيا (أرقام) :|: وزير الخارجية الفرنسي : لدينا الثقة و العزم و نتقاسم الرؤية مع الرئيس " عزيز" :|: قطع العلاقة مع قطر .. الأسباب الموضوعية :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

وزير الخارجية الإماراتي يوجه رسالة الى مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان بشأن ترويج الجزيرة المستمر للفكر المتطرف (نص الرسالة)
محاربة التهريب : الجيش الموريتاني يضبط سيارة محملة بالأسلحة (صور)
تعيين مكلف بمهمة برئاسة الجمهورية
مسؤول كبير في تواصل يستقيل وينضم للحزب الحاكم
 
 
 
 

طائرتان روسية واميركية كادتا تصطدمان ببعضهما فوق سوريا

الجمعة 28 تشرين الأول (أكتوبر) 2016


اكد مسؤولون اميركيون الجمعة ان مقاتلة روسية اقتربت الى مسافة خطيرة من طائرة حربية اميركية فوق شرق سوريا، في حادث يسلط الضوء على الخطر الكبير بوقوع حوادث في مجال جوي يزداد ازدحاما.

وكاد الاصطدام يقع في وقت متأخر في 17 تشرين الاول/اكتوبر عندما قامت طائرة حربية روسية كانت تواكب طائرة استطلاع اكبر حجما بمناورات قرب طائرة حربية اميركية، واقتربت منها “مسافة اقل من 800م” بحسب اللفتنانت-جنرال في سلاح الجو الاميركي جيف هاريغيان.

كما صرح مسؤول اميركي اخر رفض الكشف عن اسمه ان الطائرتين كانتا على مسافة قريبة الى حد ان الطيار الاميركي شعر بالذبذبات الصادرة عن محركات الطائرة الروسية.

وفتح التحالف الدولي بقيادة اميركية وروسيا خط اتصالات لتحديد مواقع طائراتهما التقريبية في الاجواء السورية.

اضاف المسؤول الاميركي ان الطيار الاميركي حاول بلا جدوى الاتصال بالطائرة الروسية عبر قناة لاسلكية للطوارئ، مضيفا ان المسؤولين الروس اوضحوا لنظرائهم الاميركيين في اليوم التالي ان الطيار “لم ير” المقاتلة الاميركية.

وافاد هاريغيان ان الحوادث المشابهة ازدادت في الاسابيع الستة الاخيرة وباتت تقع بوتيرة “مرة كل عشرة ايام تقريبا”.

وتقوم روسيا التي توفر الدعم العسكري لنظام الرئيس السوري بشار الاسد في النزاع الدائر في البلاد منذ 2011، بطلعات جوية كثيفة في الاجواء السورية لا سيما فوق حلب.

كما انها تحلق في مناطق تتواجد فيها ايضا طائرات قتالية تابعة للتحالف الدولي ضد الجهاديين الذي تقوده الولايات المتحدة، بحسب مسؤولين.

ويتهم البنتاغون روسيا تكرارا بتبني سلوك “ينطوي على مجازفات ويفتقر الى المهنية” في العمليات الجوية.

(أ ف ب)

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا