الأنشطة الختامية لوفد موريتانيا بواشنطن (إيجاز صحفي) :|: الرئاسة السنغالية تسعى للسيطرة على الاعلام الألكتروني :|: واشنطن: موريتانيا تحصل على قرض ب 7 مليارات أوقية :|: تألق الدبلوماسية الموريتانية:الاتحاد الإفريقي نموذجا :|: مقتل 4 أشخاص في تحطم طائرة شحن روسية بأبيدجان :|: محافظ البنك المركزي يشارك في الإجتماع السنوي لصندوق النقد والبنك الدوليين‎‏ :|: 5 أطعمة لا يجب أبداً غسلها.. بعضها سيصدمك! :|: هل انشقت جماعة "الصحراوي" عن تنظيم الدولة.. وإلى أين؟/ م م أبو المعالي :|: وفد موريتاني يجتمع بواشنطن مع نائب رئيس البنك الدولي المكلف بإفريقيا :|: مساهل: الأيام المقبلة ستشهد فتح معبر حدودوي بين الجزائر وموريتانيا :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

كينورس : التوسعة المكونة من مرحلتين ستحدث تحولا على مستوى تازيازت
موريتانيا .. تقاسم النجاح مع الشركاء / عبد الله الراعي
الحصاد ينشر نص النشيد الوطني الجديد
البيان الصادر في أعقاب اجتماع مجلس الوزراء
محمدي ولد سيدي ولد حننه في ذمة الله
وفاة الخليفة العام للتيجانيين بالسنغال: وفد حكومي كبير للتعازي
المغرب يعلن المعارض ولد بوعماتو شخصا غير مرغوب فيه
الجيش الموريتاني يعتقل مهربين للمخدرات شمال البلاد (خاص الحصاد)
الأمم المتحدة تكذب مزاعم صحيفة " جون أفريك " حول منع رئيس الجمهورية من اعتلاء منبر الأمم المتحدة
مشروع ماكي... تصدير الأزمات الداخلية تمهيدا لصوملة المنطقة‎
 
 
 
 

مصر تفتح معبر رفح وحماس تثنى على القيادة المصرية

الاثنين 24 تشرين الأول (أكتوبر) 2016

في خطوة لم تعهد خلال فترة الثلاث سنوات الماضية التي شهدت تفاقم الخلافات بين حركة حماس المسيطرة على قطاع غزة، والسلطات المصرية، تقدمت الحركة بالشكر إلى مصر، وعبرت عن أملها بأن تعود من جديد لدعم الحقوق الفلسطينية
وأصدرت حركة حماس تصريحا على لسان المتحدث الرسمي في غزة سامي أبو زهري، أعربت خلاله على غير العادة عن شكرها وتقديرها للسلطات المصرية لفتحها معبر رفح على مدار الأسبوع الماضي وإعلانها عن تسهيلات أخرى.
وقال المتحدث الرسمي لحماس أن الحركة تأمل أن تمهد عملية فتح المعبر الماضية التي دامت لأسبوع كامل، لانتظام عمل المعبر بشكل طبيعي.
ودعا كذلك مصر إلى العودة إلى “دورها الريادي في دعم الحقوق الفلسطينية وإسنادها وتعزيز صمود الشعب الفلسطيني”.
وقد جاء الثناء من قبل حركة حماس على مصر بعد أن وافقت الأخيرة على عملية فتح طويلة لمعبر رفح دامت أسبوع كامل، وساهمت في سفر الآلاف من سكان قطاع غزة من فئات الطلاب والمرضى وغيرهم من محتاجي لحاجات ملحة.
والمعروف أن العلاقات بين كل من حركة حماس ومصر متوترة ووصلت لحد القطيعة، بعد عملية عزل الجيش قبل ثلاثة أعوام الرئيس السابق محمد مرسي، أول رئيس مدني يحكم مصر.
وكان لحركة حماس علاقات قوية مع سلطات القاهرة فترة حكم مرسي، كونه مرشحا لجماعة الإخوان المسلمين، التي تعد حماس أحد امتداداتها في المنطقة.
والجدير ذكره في هذا السباق أن مصر فرضت من طرفها حصارا على غزة، بعد عزل مرسي، فدمرت أنفاق تهريب البضائع التي أنشأت أسفل الحدود البرية الفاصلة، وأغلقت معبر رفح، وأخضعته لآلية عمل جديدة تعتمد فتحه لأيام قليلة بعد إغلاق يدوم لأشهر.
واعتادت مصر بعد الفترة التي خلفت عزل مرسي توجيه التهم لحماس بالمشاركة في إخلال أمنها الداخلي، وكان من بين التهم الأخيرة الموجهة لحماس المشاركة في اغتيال النائب العام.

عن موقع رأي اليوم


عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا