كيف تتغلب على الخوف من ركوب الطائرة :|: تعيينات فى شركة المياه SNDE :|: الوجه الخفي لمواجهة الحرب على الفساد..!! :|: اجتماع تاريخي لأوبك والمنتجين المستقلين :|: قصة وفاة "خيرية" المأساوية تكشف هول الفساد في تونس :|: الرئيس الغاني يعترف بهزيمته فى الانتخابات.. والغامبي يتراجع :|: ارتياح أوروبي أثناء الاجتماع الـ11 للحوار السياسي بين موريتانيا والاتحاد الأوروبي :|: من هو المستشار الإعلامي الجديد لولد عبد العزيز؟ "صورة" :|: واشنطن توافق على صفقات عسكرية بقيمة 7 مليارات دولار لدول خليجية :|: توضيح من "البث الإذاعي والتلفزي الموريتاني" :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

4 فوائد جديدة ومذهلة للخيار لم تسمع بها من قبل!
هذا ما يحدث في جسمك عند الإكثار من تناول الليمون!
كواليس محاكمة ولد امخيطير
الغارديان: ماذا سيفعل دونالد ترامب في يومه الأول بالبيت الأبيض؟
إحذروا مراحيض المطارات
والدة فيدل كاسترو لبنانية
الجزيرة نت تسحب وثيقة منسوبة للقاعدة حول "اتفاق سري" مع موريتانيا
دراسة: حفنة من المكسرات يوميًّا تغنيك عن زيارة الطبيب
ما هي فرص نجاح الوساطة “الإماراتية” لتطويق الخلاف المصري السعودي (تحليل)
ماذا يحدث للجسم عند التخلي عن تناول اللحوم عاما كاملا؟
 
 
 
 

ولد عبد العزيز : لا أريد مأمورية ثالثة وسنتصدى لكل من يريد زعزعة أمن الوطن

الجمعة 21 تشرين الأول (أكتوبر) 2016


قال رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز في كلمته الاختتامية للحوار الوطني الذي انعقدت اجتماعات ورشاته منذ أيام في قصر المؤتمرات إنه لامجال لطرح أمور شخصية لأن هنالك البعض للأسف يسعى دائما لإثارة الفتن و قد حاول ذلك عن طريق الثورات التي دمرت البلدان و حاول إثارته من خلال طرح قضايا تكمن في خيال أصحابها فقط بينما الهدف الأساسي هو تعزيز الديموقراطية لأن مخرجات هذا الحوار واضحة و لا تعني أي شخص و إنما تعني الشعب الموريتاني .

و تحدث الرئيس في كلمته عن الوحدة الوطنية و قال إن المسؤولين عن أزمات الماضي متقاعسون عن الحوار لان الهدف بالنسبة لهم أهداف شخصية .

و تحدث الرئيس عن المادتين عن 26 و 28 قائلا إن المادة 26 حرمت ثلاثين ألف شخص حسب الحالة المدنية و عليه فلن نغير دستورنا لمصلحة أي شخص و بالنسبة للمادة 28 فإن المستفيد منها هو أنا شخصيا و لم أتحدث عنها قط و لم أطالب بتغييرها أبدا و علينا أن نجعل من الدستور وسيلة لترسيخ الديموقراطية و تطويرها .

و أكد الرئيس أنه غير خائف من مطالبته بتغيير الدستور لكنه يعتقد أنه لا مصلحة للبلد في تغيير الدستور .

مضيفا ان المادة 28 صفحة مغلقة و من جعلها ذريعة لزعزعة الأمن ستتصدى له الدولة .

مراسلون

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا