الناطق باسم الحكومة والأمينة العامة للحكومة يعلقان على نتائج مجلس الةوراء :|: بيان مجلس الوزراء: تعيينات ومراسيم :|: الرئيس الموريتاني ينجح في تأجيل التدخل العسكري في غامبيا :|: وساطة موريتانية لحل الأزمة الغامبية :|: السنغال "جاهزة" للتدخل العسكري إذا رفض الزعيم الغامبي تسليم السلطة :|: المدرسة الوطنية للادارة تتسلم دعما فنيا من مشروع تابع للاتحاد الأوروبي :|: الرئيس الغامبي المنهية ولايته يعلن حالة الطوارى :|: دراسة: 111 حالة إتجار بالبشر في تونس بين 2012 و2017 :|: محمد ولد أحمد باب ولد دي في ذمة الله :|: التحالف الشعبي يرفض عرض التعديل الدستوري على البرلمان :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

أبو ريطة يغادر نواكشوط .. وأنباء عن تسهيل إجراءات السفر بين البلدين
ما يريده المغرب من موريتانيا..
بنكيران : لقائي مع الرئيس الموريتاني كان ناجحا وكانت فيه "صعوبات"
موريتانيا تفك (بلوكاج) الحكومة المغربية وشباط مشارك فيها (بالنية).. شكرا
مصادر: لا صحة لوجود أطماع موريتانية بحقول سنغالية للنفط والغاز
طيار سعودي يكشف أسباب منع الطيران فوق مكة المكرمة
تيرس زمور مَصْدر إلهام للجنرال ديغول وللرئيس عزيز...
الدول العربية المسموح لمواطنيها بدخول بيلاروس بدون تأشيرة
ترامب يهدد شركة تويوتا بسبب خطط تصنيع سياراتها في المكسيك
اسماعيل هنية: إيران كاذبة لكننا نحتاج أموالها
 
 
 
 

ولد عبد العزيز : لا أريد مأمورية ثالثة وسنتصدى لكل من يريد زعزعة أمن الوطن

الجمعة 21 تشرين الأول (أكتوبر) 2016


قال رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز في كلمته الاختتامية للحوار الوطني الذي انعقدت اجتماعات ورشاته منذ أيام في قصر المؤتمرات إنه لامجال لطرح أمور شخصية لأن هنالك البعض للأسف يسعى دائما لإثارة الفتن و قد حاول ذلك عن طريق الثورات التي دمرت البلدان و حاول إثارته من خلال طرح قضايا تكمن في خيال أصحابها فقط بينما الهدف الأساسي هو تعزيز الديموقراطية لأن مخرجات هذا الحوار واضحة و لا تعني أي شخص و إنما تعني الشعب الموريتاني .

و تحدث الرئيس في كلمته عن الوحدة الوطنية و قال إن المسؤولين عن أزمات الماضي متقاعسون عن الحوار لان الهدف بالنسبة لهم أهداف شخصية .

و تحدث الرئيس عن المادتين عن 26 و 28 قائلا إن المادة 26 حرمت ثلاثين ألف شخص حسب الحالة المدنية و عليه فلن نغير دستورنا لمصلحة أي شخص و بالنسبة للمادة 28 فإن المستفيد منها هو أنا شخصيا و لم أتحدث عنها قط و لم أطالب بتغييرها أبدا و علينا أن نجعل من الدستور وسيلة لترسيخ الديموقراطية و تطويرها .

و أكد الرئيس أنه غير خائف من مطالبته بتغيير الدستور لكنه يعتقد أنه لا مصلحة للبلد في تغيير الدستور .

مضيفا ان المادة 28 صفحة مغلقة و من جعلها ذريعة لزعزعة الأمن ستتصدى له الدولة .

مراسلون

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا