هل يخرج ترمب سالما من صراعه مع الإعلام وأجهزة المخابرات؟ (تحليل) :|: وزير التجارة السعودي: جلالة الملك مهتم بتعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية بين البلدين واستكشاف الآفاق :|: دورة برلمانية لمناقشة التعديلات الدستورية الأربعاء القادم :|: بيان مجلس الوزراء: تعيينات فى المالية :|: وزيرا الثقافة والمياه يعلقان على نتائج اجتماع مجلس الوزراء :|: اجتماع فريق الخبراء على مستوى اللجنة المشتركة الموريتانية -السعودية :|: نيويورك تايمز: الكارثة التي حلت بالعالم العربي منذ 13 عاماً :|: وزارة الداخلية واللامركزية تفند شائعات اختطاف مواطنين موريتانيين :|: الجزائر والسعودية توقعان ثماني اتفاقيات تعاون مشترك :|: حاكم دبي: القذافي طلب منا بناء "دبي" في ليبيا :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

سبعيني امريكي يسطو على بنك "ليهرب من زوجته"
أفضل خمسة بلدان في أعين المغتربين
جمعية الضاد تجزل الشكر لرئيس الجمهورية وتهنئ الجالية في غامبيا (بيان)
وزير التجهيز والنقل يعاين الطريق الالتفافي لمدينة أبي تلميت
الطبيب الخاص يروى تفاصيل سرية عن حالة ترامب الصحية
قطر تمنع وزير العدل من مغادرة البلاد عقابا له على مواقفه السياسية
ذ. اسغير ولد العتيق يرد على المدعو سونكارى: المريض لا يعالج الطبيب..!
ولد اسباعي يوضح ملابسات الحكم الصادر اليوم بحق ولد امخيطير
الباحث سيدى أحمد ولد الأمير يكتب: أزمة غامبيا.. حصاد الحاضر ودروس المستقبل
استبعاد قائدة طائرة في أمريكا بعد أن حدثت الركاب عن طلاقها!
 
 
 
 

ولد عبد العزيز : لا أريد مأمورية ثالثة وسنتصدى لكل من يريد زعزعة أمن الوطن

الجمعة 21 تشرين الأول (أكتوبر) 2016


قال رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز في كلمته الاختتامية للحوار الوطني الذي انعقدت اجتماعات ورشاته منذ أيام في قصر المؤتمرات إنه لامجال لطرح أمور شخصية لأن هنالك البعض للأسف يسعى دائما لإثارة الفتن و قد حاول ذلك عن طريق الثورات التي دمرت البلدان و حاول إثارته من خلال طرح قضايا تكمن في خيال أصحابها فقط بينما الهدف الأساسي هو تعزيز الديموقراطية لأن مخرجات هذا الحوار واضحة و لا تعني أي شخص و إنما تعني الشعب الموريتاني .

و تحدث الرئيس في كلمته عن الوحدة الوطنية و قال إن المسؤولين عن أزمات الماضي متقاعسون عن الحوار لان الهدف بالنسبة لهم أهداف شخصية .

و تحدث الرئيس عن المادتين عن 26 و 28 قائلا إن المادة 26 حرمت ثلاثين ألف شخص حسب الحالة المدنية و عليه فلن نغير دستورنا لمصلحة أي شخص و بالنسبة للمادة 28 فإن المستفيد منها هو أنا شخصيا و لم أتحدث عنها قط و لم أطالب بتغييرها أبدا و علينا أن نجعل من الدستور وسيلة لترسيخ الديموقراطية و تطويرها .

و أكد الرئيس أنه غير خائف من مطالبته بتغيير الدستور لكنه يعتقد أنه لا مصلحة للبلد في تغيير الدستور .

مضيفا ان المادة 28 صفحة مغلقة و من جعلها ذريعة لزعزعة الأمن ستتصدى له الدولة .

مراسلون

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا