يهودي معادٍ لإسرائيل يتبرع بـ 18 مليار دولار :|: الأكثر أمانًا في 2017: أبوظبي عربيًا وطوكيو عالميًا :|: الجزائر ضيف شرف مهرجان المدن القديمة في تشيت :|: الأنشطة الختامية لوفد موريتانيا بواشنطن (إيجاز صحفي) :|: الرئاسة السنغالية تسعى للسيطرة على الاعلام الألكتروني :|: واشنطن: موريتانيا تحصل على قرض ب 7 مليارات أوقية :|: تألق الدبلوماسية الموريتانية:الاتحاد الإفريقي نموذجا :|: مقتل 4 أشخاص في تحطم طائرة شحن روسية بأبيدجان :|: محافظ البنك المركزي يشارك في الإجتماع السنوي لصندوق النقد والبنك الدوليين‎‏ :|: 5 أطعمة لا يجب أبداً غسلها.. بعضها سيصدمك! :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

كينورس : التوسعة المكونة من مرحلتين ستحدث تحولا على مستوى تازيازت
الحصاد ينشر نص النشيد الوطني الجديد
البيان الصادر في أعقاب اجتماع مجلس الوزراء
محمدي ولد سيدي ولد حننه في ذمة الله
وفاة الخليفة العام للتيجانيين بالسنغال: وفد حكومي كبير للتعازي
المغرب يعلن المعارض ولد بوعماتو شخصا غير مرغوب فيه
الجيش الموريتاني يعتقل مهربين للمخدرات شمال البلاد (خاص الحصاد)
الأمم المتحدة تكذب مزاعم صحيفة " جون أفريك " حول منع رئيس الجمهورية من اعتلاء منبر الأمم المتحدة
5 أطعمة لا يجب أبداً غسلها.. بعضها سيصدمك!
مشروع ماكي... تصدير الأزمات الداخلية تمهيدا لصوملة المنطقة‎
 
 
 
 

ولد عبد العزيز : لا أريد مأمورية ثالثة وسنتصدى لكل من يريد زعزعة أمن الوطن

الجمعة 21 تشرين الأول (أكتوبر) 2016


قال رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز في كلمته الاختتامية للحوار الوطني الذي انعقدت اجتماعات ورشاته منذ أيام في قصر المؤتمرات إنه لامجال لطرح أمور شخصية لأن هنالك البعض للأسف يسعى دائما لإثارة الفتن و قد حاول ذلك عن طريق الثورات التي دمرت البلدان و حاول إثارته من خلال طرح قضايا تكمن في خيال أصحابها فقط بينما الهدف الأساسي هو تعزيز الديموقراطية لأن مخرجات هذا الحوار واضحة و لا تعني أي شخص و إنما تعني الشعب الموريتاني .

و تحدث الرئيس في كلمته عن الوحدة الوطنية و قال إن المسؤولين عن أزمات الماضي متقاعسون عن الحوار لان الهدف بالنسبة لهم أهداف شخصية .

و تحدث الرئيس عن المادتين عن 26 و 28 قائلا إن المادة 26 حرمت ثلاثين ألف شخص حسب الحالة المدنية و عليه فلن نغير دستورنا لمصلحة أي شخص و بالنسبة للمادة 28 فإن المستفيد منها هو أنا شخصيا و لم أتحدث عنها قط و لم أطالب بتغييرها أبدا و علينا أن نجعل من الدستور وسيلة لترسيخ الديموقراطية و تطويرها .

و أكد الرئيس أنه غير خائف من مطالبته بتغيير الدستور لكنه يعتقد أنه لا مصلحة للبلد في تغيير الدستور .

مضيفا ان المادة 28 صفحة مغلقة و من جعلها ذريعة لزعزعة الأمن ستتصدى له الدولة .

مراسلون

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا