اجتماع بين الرئيس الوزيرالأول الجديد :|: تطلعات لغد أفضل / د.محمد ولد محمد العاقب * :|: وزارة الصحة : تسجيل 12 اصابة و84 حالة شفاء :|: الشرطة تستدعي مزيدا من المديرين والوزراء السابقين :|: قراءة في ملامح التشكيلة الحكومية المرتقبة :|: استعدادات لترميم سوق العاصمة القديم :|: تحذيرلمستخدمي "أندرويد" من تطبيق شائع يحمل تهديدا كبيرا! :|: بنية رقمية جديدة لبعض محطات الاذاعة الجهوية :|: "الفاو":ارتفاع مؤشرأسعار الغذاء العالمية فى يوليو :|: القضاء يبدأ استجواب بعض المشمولين بالتحقيق البرلماني :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

معلومات عن تشكيلة الحكومة المرتقبة
إجراءات احترازية من أجل طريق آمن / محمد الأمين ولد الفاضل
اليوم الأخير ! / أحمد عبد السلام
رحلات صيفية إلى المريخ.. وللعرب نصيب!
مزرعة الرئيس! / البشير ولد عبد الرزاق
معالجة قضايا انعدام الجنسية / محمد المختارالفقيه
غزواني.. صرامة في الأولويات وانفتاح حكومي على الجميع/سيد احمد ولد احجور
صحيفة: هاكربريطانيون وأمريكيون وراء اختراق حسابات "تويتر"
هل يختفي فيروس كورونا قريباً ؟
عن المدرسة الجمهورية ...
 
 
 
 

الاقتصاد الصيني ينمو بثبات بنسبة 6.7 في المئة سنويا

الخميس 20 تشرين الأول (أكتوبر) 2016


سجل الاقتصاد الصيني نموا بنسبة 6.7 في المئة في الشهور الثلاثة حتى شهر سبتمبر/أيلول الماضي، مما يشير إلى أن النمو يتجه نحو الاستقرار.

ويطابق هذ المعدل معدل النمو في الربعين الأول والثاني من السنة، ويتوافق مع التوقعات.

وسيطمئن هذا الاستقرار المستثمرين بعد الأزمة التي شهدتها الأسواق والعملة الصينية في بداية السنة، والتي أثارت مخاوف باحتمال تباطؤ معدل النمو الاقتصادي.

ويتوقع أن يكون معدل النمو الإجمالي لعام 2016 أقل من معدل العام الماضي الذي كان الأبطأ منذ 25 عاما.
وقال مكتب الإحصاء المركزي إن الأداء العام للاقتصاد كان أفضل من المتوقع.

ويتطابق معدل النمو مع المعدل المخطط وهو بين 6.5 و 7 في المئة.

وكان لقطاع العقارات دور أساسي في دفع عجلة الاقتصاد هذه السنة ، حيث ارتفعت الاستثمارات في هذا القطاع بنسبة 5.8 في المئة بين يناير/كانو الثاني وسبتمبر/أيلول، بينما ارتفعت المبيعات لنفس الفترة بنسبة 27 في المئة، وذلك بالرغم من جهود الحكومة في الحيلولة من دون تشكل فقاعات عقارية جديدة.

وتتبوأ الصين المركز الثاني في الاقتصاد العالمي، وهي ثاني أكبر مستورد للبضائع والخدمات التجارية، كما تلعب دورا مهما في شراء النفط، ولعب تباطؤ نمو اقتصادها دورا في انخفاض أسعار النفط وسلع أخرى.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا