ولد اجاي في مقابلة عن الأوضاع الاقتصادية لموريتانيا :|: محافظ البنك المركزي: الاصلاحات النقدية هدفها حماية الاوقية والحفاظ على قيمتها :|: البنك المركزي الموريتاني يحدد تاريخ إنهاء تداول الأوقية في شكلها الحالي :|: الكشف عن وحدات الشكل الجديد للأوقية :|: الشيخ علي الرضى: لا أرتضي لنفسي وطنا بديلا عن موريتانيا :|: سفير دولة الامارات: المواقف الاماراتية الموريتانية أصبحت شبه متطابقة تجاه القضايا العربية والإقليمية :|: تشكيل لجنة من البنك المركزي والمصارف الأولية للانتقال إلى العملة الجديدة. :|: ماكرون يعترف بـ"جرائم الاستعمار" في أفريقيا :|: الحصاد ينشر نص خطاب رئيس الجمهورية في كيهيدي :|: الجمعية الوطنية تصادق على اتفاقيتي قرض بقيمة 67 مليار أوقية :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

الجمعية الوطنية تصادق على اتفاقيتي قرض بقيمة 67 مليار أوقية
ماكرون يعترف بـ"جرائم الاستعمار" في أفريقيا
الحصاد ينشر نص خطاب رئيس الجمهورية في كيهيدي
البنك المركزي الموريتاني يحدد تاريخ إنهاء تداول الأوقية في شكلها الحالي
الكشف عن وحدات الشكل الجديد للأوقية
الشيخ علي الرضى: لا أرتضي لنفسي وطنا بديلا عن موريتانيا
تشكيل لجنة من البنك المركزي والمصارف الأولية للانتقال إلى العملة الجديدة.
محافظ البنك المركزي: الاصلاحات النقدية هدفها حماية الاوقية والحفاظ على قيمتها
سفير دولة الامارات: المواقف الاماراتية الموريتانية أصبحت شبه متطابقة تجاه القضايا العربية والإقليمية
ولد اجاي في مقابلة عن الأوضاع الاقتصادية لموريتانيا
 
 
 
 

جنّبوا الشيخ بابه ولد الشيخ سيديا مهاتراتكم السياسية / بون عمر لي

الأربعاء 12 تشرين الأول (أكتوبر) 2016


سمعت هذه الأيام في خضم مناقشة الإقتراحات الداعية إلى مراجعة كلمات النشيد الوطني شطحات كأنها تحمّل الشيخ بابه مسؤولية قصور المقطوعة عن أداء معاني وقيم النشيد الوطني، و لا يخفى ما في ذلك من تطاول وتجنّ على الأبرياء.
إن نقاش جدلية كتابة النشيد الوطني لا يعني الشيخ بابه

من قريب ولا من بعيد بقدر ما يعني جيل التأسيس الذي اضطر إلى اختيار قصيدة قديمة قالها الشيخ بابه في موضوع بيان منهجه الإصلاحي التربوي ودعوته إلى التزام السنة و محاربة البدع ولم يقصد بها نشيدا ولا أغنية يتغنى بها الناس،
- فما علاقة بابه إذا لم تكن كلمات قصيدته مناسبة لمعاني النشيد الوطني؟ وهل قالها في ذلك السياق؟ فقد توفي بابه سنة 1924 أي قبل الإستقلال ب 36 سنة

- وأزعم أنه لو طلب من بابه أن يؤلف نشيدا وطنيا لم نحتج االيوم إلى مراجعته، لأنه سيكون على المستوى المطلوب لأنه يعرف مقتضيات الأناشيد الوطنية أكثر منا، بحكم وعيه وثقافته ومعرفة القيم السلطانية .

- وأرى أن جيل التأسيس أيضا كان معذورا في اختيار هذه القطعة تحت ضغوط المشاكسات السياسية يومها لأن القطعة تشير إلى ما أشارت إليه الجمهورية الإسلامية الموريتانيا.

- أرجو أن يفهم الناس ذلك ولا يقحموا العلامة بابه ولد الشيخ سيديا في قضية لاناقة له فيها ولا جمل..

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا