انطلاق أعمال حوارحول الجهة بنواكشوط :|: دراسة تكشف عجائب ما يفعله الصيام في الجسم! :|: الشعب يطلق يمين السيادة /عبدالله يعقوب حرمة الله :|: رَبح بيع صهيب …كلمة في حق برلمانيين ضحو بأعراضهم دفاعا عن الوطن ومكتسباته :|: وزيرالخارجية يغادرإلى لبنان للتحضيرللقمة العربية الاقتصادية :|: احتمال منح رخصة الجيل الرابع لاحدي الشركات العاملة وطنيا :|: "تيار الوفاق الوطني"يثمن موقف الرئيس الخاص باحترام الدستور :|: تعزيز الإستقلال الذاتي عن طريق الأمن الطاقوي : هدف استراتيجي يتحقق :|: بعد ترشح ابنة ترامب.. ما هو البنك الدولي ومن يختار رئيسه؟ :|: موريتانيا تحرزتقدما كبيرا في التغطية الكهربائية :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

استحمام الصباح أم المساء الأفضل للصحة؟
رغد صدام حسين تنشرما قاله أبوها قبل 4 أيام من إعدامه
JEUNE AFRIQUE: تكتب عن عقود شركة "توتال" بموريتانيا
BP حقل (تورتي-آحميم) يكفي حاجيات افريقيا من الغاز
BCM يقيل 10 من موظفيه
موريتانيا والغاز... احتياطيات واعدة و إيرادات ضخمة (ح1)
المنتدى يوافق على المشاركة في مسيرة UPR ضد "خطاب الكراهية "
نواب من الأغلبية يعبرون عن موقفهم من جدل تعديل الدستور
ولد حننا:" المعارضة ستوقع على وثيقة التشاورحول مرشح رئاسي موحد قريبا "
ما سبب ارتداء الساعة في اليد اليسرى؟
 
 
 
 

جنّبوا الشيخ بابه ولد الشيخ سيديا مهاتراتكم السياسية / بون عمر لي

الأربعاء 12 تشرين الأول (أكتوبر) 2016


سمعت هذه الأيام في خضم مناقشة الإقتراحات الداعية إلى مراجعة كلمات النشيد الوطني شطحات كأنها تحمّل الشيخ بابه مسؤولية قصور المقطوعة عن أداء معاني وقيم النشيد الوطني، و لا يخفى ما في ذلك من تطاول وتجنّ على الأبرياء.
إن نقاش جدلية كتابة النشيد الوطني لا يعني الشيخ بابه

من قريب ولا من بعيد بقدر ما يعني جيل التأسيس الذي اضطر إلى اختيار قصيدة قديمة قالها الشيخ بابه في موضوع بيان منهجه الإصلاحي التربوي ودعوته إلى التزام السنة و محاربة البدع ولم يقصد بها نشيدا ولا أغنية يتغنى بها الناس،
- فما علاقة بابه إذا لم تكن كلمات قصيدته مناسبة لمعاني النشيد الوطني؟ وهل قالها في ذلك السياق؟ فقد توفي بابه سنة 1924 أي قبل الإستقلال ب 36 سنة

- وأزعم أنه لو طلب من بابه أن يؤلف نشيدا وطنيا لم نحتج االيوم إلى مراجعته، لأنه سيكون على المستوى المطلوب لأنه يعرف مقتضيات الأناشيد الوطنية أكثر منا، بحكم وعيه وثقافته ومعرفة القيم السلطانية .

- وأرى أن جيل التأسيس أيضا كان معذورا في اختيار هذه القطعة تحت ضغوط المشاكسات السياسية يومها لأن القطعة تشير إلى ما أشارت إليه الجمهورية الإسلامية الموريتانيا.

- أرجو أن يفهم الناس ذلك ولا يقحموا العلامة بابه ولد الشيخ سيديا في قضية لاناقة له فيها ولا جمل..

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا