مصدر: حزب UFP يعيش على وقع أزمة داخلية :|: كأس العالم: بلجيكا تحرز 3 أهداف مقابل هدف لتونس :|: كأس العالم :التشكيلة الرسمىة لمباراة بلجيكا وتونس :|: عجائب وغرائب كأس العالم تتواصل :|: بعد تفاهم إيراني سعودي إماراتي.. إنتاج النفط سيزيد :|: تفاصيل عن الاتفاق الانتخابي بين أحزاب المنتدى :|: كأس العالم :اليوم 3 مواجهات ساخنة :|: وزير التجارة السنيغالي يدعو لرفع الحواجز بين دول إفريقيا :|: المنتدى يتوصل لاتفاق انتخابي يعلن عنه غدا :|: هام :أطعمة رافعة للمناعة خافضة للأمراض :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

الحصاد ينفرد بمعلومات حصرية عن وزيرة الشباب والرياضة
طلبة موريتانيون بتونس يعتصمون طلبا لمنحهم
8 أخطاء غذائية يرتكبهـا الصائمون
دراسة يابانية تكشف حقائق مرعبة عن النوم
إيرادات منجم "تيجيريت" تصل إلى 717.4 مليون دولار
دول اسلامية تعلن غدا عيد الفطر والدول العربية تتحرى للرؤية
تفاصيل وموعد رؤية "هلال العيد" في معظم الدول العربيةا
مرض قاتل يصيب كثيري الأسفار
CENI تدعو للتسجيل بكثافة على اللائحة الانتخابية
تلفزيون لبنان يبث كأس العالم "روسيا 2018"
 
 
 
 

مالي: حركة سياسية مسلحة جديدة لطوارق تمبكتو

الثلاثاء 11 تشرين الأول (أكتوبر) 2016


أعلن منشقون عن المجلس الأعلى لوحدة أزواد تأسيس حركة جديدة مسلحة تجمع بين قبائل الأنصار والأشراف، وتحمل اسم "التجمع من أجل العدالة في أزواد".

وأعلنت الحركة في بيانها الأول أمس الاثنين، انخراطها في عملية السلام التي ترعاها الأمم المتحدة، والتزامها باتفاق السلام الموقع في الجزائر.

ويأتي إعلان تأسيس الحركة أمس الاثنين، بعد يومين من مقتل القيادي في الجناح العسكري للمجلس الأعلى لوحدة أزواد الشيخ أغ أوسا، إثر تفجير سيارته من طرف مجهولين.

وأكد مراسل صحراء ميديا في المنطقة أن الحركة الجديدة تضم كوادر من طوارق مدينة تمبكتو من بينهم وزراء سابقون إضافة إلى منشقين عن الحركات الأخرى.

ويرأس الحركة الجديدة ناصر آل محمد إحماد، وهو وزير سابق ومقرب من الرئيس المالي الحالي، فيما يتولى قيادة الجناح العسكري للحركة العقيد العباس أغ محمد أحمد، وهو قائد قوات المجلس الأعلى لوحدة أزواد جهة فرش، وغرغندو، وراس الماء.

ويعد التحالف الجديد الذي يرأس جناحه السياسي حاما أغ محمود، وفقا للمراقبين أقوى التحالفات التي شهدتها منطقة شمال مالي المضطربة أمنيا في العقود الماضية.

وتزايدت في الآونة الأخيرة أعداد الحركات المسلحة في شمال مالي، فيما تصاعدت وتيرة العنف في الإقليم الذي تنتشر فيه قوات أممية وأخرى فرنسية.

صحراء ميديا

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا