ولد اجاي في مقابلة عن الأوضاع الاقتصادية لموريتانيا :|: محافظ البنك المركزي: الاصلاحات النقدية هدفها حماية الاوقية والحفاظ على قيمتها :|: البنك المركزي الموريتاني يحدد تاريخ إنهاء تداول الأوقية في شكلها الحالي :|: الكشف عن وحدات الشكل الجديد للأوقية :|: الشيخ علي الرضى: لا أرتضي لنفسي وطنا بديلا عن موريتانيا :|: سفير دولة الامارات: المواقف الاماراتية الموريتانية أصبحت شبه متطابقة تجاه القضايا العربية والإقليمية :|: تشكيل لجنة من البنك المركزي والمصارف الأولية للانتقال إلى العملة الجديدة. :|: ماكرون يعترف بـ"جرائم الاستعمار" في أفريقيا :|: الحصاد ينشر نص خطاب رئيس الجمهورية في كيهيدي :|: الجمعية الوطنية تصادق على اتفاقيتي قرض بقيمة 67 مليار أوقية :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

الجمعية الوطنية تصادق على اتفاقيتي قرض بقيمة 67 مليار أوقية
ماكرون يعترف بـ"جرائم الاستعمار" في أفريقيا
الحصاد ينشر نص خطاب رئيس الجمهورية في كيهيدي
البنك المركزي الموريتاني يحدد تاريخ إنهاء تداول الأوقية في شكلها الحالي
الكشف عن وحدات الشكل الجديد للأوقية
الشيخ علي الرضى: لا أرتضي لنفسي وطنا بديلا عن موريتانيا
تشكيل لجنة من البنك المركزي والمصارف الأولية للانتقال إلى العملة الجديدة.
محافظ البنك المركزي: الاصلاحات النقدية هدفها حماية الاوقية والحفاظ على قيمتها
سفير دولة الامارات: المواقف الاماراتية الموريتانية أصبحت شبه متطابقة تجاه القضايا العربية والإقليمية
ولد اجاي في مقابلة عن الأوضاع الاقتصادية لموريتانيا
 
 
 
 

مالي: حركة سياسية مسلحة جديدة لطوارق تمبكتو

الثلاثاء 11 تشرين الأول (أكتوبر) 2016


أعلن منشقون عن المجلس الأعلى لوحدة أزواد تأسيس حركة جديدة مسلحة تجمع بين قبائل الأنصار والأشراف، وتحمل اسم "التجمع من أجل العدالة في أزواد".

وأعلنت الحركة في بيانها الأول أمس الاثنين، انخراطها في عملية السلام التي ترعاها الأمم المتحدة، والتزامها باتفاق السلام الموقع في الجزائر.

ويأتي إعلان تأسيس الحركة أمس الاثنين، بعد يومين من مقتل القيادي في الجناح العسكري للمجلس الأعلى لوحدة أزواد الشيخ أغ أوسا، إثر تفجير سيارته من طرف مجهولين.

وأكد مراسل صحراء ميديا في المنطقة أن الحركة الجديدة تضم كوادر من طوارق مدينة تمبكتو من بينهم وزراء سابقون إضافة إلى منشقين عن الحركات الأخرى.

ويرأس الحركة الجديدة ناصر آل محمد إحماد، وهو وزير سابق ومقرب من الرئيس المالي الحالي، فيما يتولى قيادة الجناح العسكري للحركة العقيد العباس أغ محمد أحمد، وهو قائد قوات المجلس الأعلى لوحدة أزواد جهة فرش، وغرغندو، وراس الماء.

ويعد التحالف الجديد الذي يرأس جناحه السياسي حاما أغ محمود، وفقا للمراقبين أقوى التحالفات التي شهدتها منطقة شمال مالي المضطربة أمنيا في العقود الماضية.

وتزايدت في الآونة الأخيرة أعداد الحركات المسلحة في شمال مالي، فيما تصاعدت وتيرة العنف في الإقليم الذي تنتشر فيه قوات أممية وأخرى فرنسية.

صحراء ميديا

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا