مصدر:الحكومة ستستقيل بعد تنصيب الرئيس الجديد :|: الجيش يوقف مجموعة منقبين عن الذهب السطحي :|: كيف يتعامل الجسم مع كمية كبيرة من السكر؟ :|: المعارضة تهدئ الأجواء قبل تنصيب الرئيس الجديد :|: انطلاق الجزء الأول من مسابقات الوظيفة العمومية اليوم :|: وزيرالاقتصاد والمالية يقدم حصيلة أهداف التنمية المستدامة :|: إلى الرئيس المنتخب.. التعليم أولا / عثمان جدو :|: الجزائر أبطال القارة السمراء للمرة الثانية في تاريخهم :|: تحديد مراكز بعض مسابقات الوظيفة العمومية غدا :|: دراسة تعديل في النظام الداخلي للبرلمان :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

عاجل : المرشح ولد الغزواني يلامس حدود 52% من الأصوات
إغلاق مراكز التصويت لاقتراع 22 يونيو بموريتانيا
خبيرينصح باستهلاك 5 فواكه لمنع تساقط الشعر!
في موريتانيا .. "النساء لا يصوتن للنساء"
عندما تقلع الطائرة / محمد عبد الله البصيري
على أعتاب مصير.. " كيس كّبل اتغيس "
الصحافة الفرنسية تكتب عن رئاسيات 22 يونيو
لأول مرة.. أطباء يزيلون فيروس الإيدز من جينات حيّة
"واشنطن تايمز" تكتب عن رئاسيات موريتانيا
عملة فيسبوك الرقمية.. هل هي ثورة جديدة بالاقتصاد العالمي؟
 
 
 
 

مالي: حركة سياسية مسلحة جديدة لطوارق تمبكتو

الثلاثاء 11 تشرين الأول (أكتوبر) 2016


أعلن منشقون عن المجلس الأعلى لوحدة أزواد تأسيس حركة جديدة مسلحة تجمع بين قبائل الأنصار والأشراف، وتحمل اسم "التجمع من أجل العدالة في أزواد".

وأعلنت الحركة في بيانها الأول أمس الاثنين، انخراطها في عملية السلام التي ترعاها الأمم المتحدة، والتزامها باتفاق السلام الموقع في الجزائر.

ويأتي إعلان تأسيس الحركة أمس الاثنين، بعد يومين من مقتل القيادي في الجناح العسكري للمجلس الأعلى لوحدة أزواد الشيخ أغ أوسا، إثر تفجير سيارته من طرف مجهولين.

وأكد مراسل صحراء ميديا في المنطقة أن الحركة الجديدة تضم كوادر من طوارق مدينة تمبكتو من بينهم وزراء سابقون إضافة إلى منشقين عن الحركات الأخرى.

ويرأس الحركة الجديدة ناصر آل محمد إحماد، وهو وزير سابق ومقرب من الرئيس المالي الحالي، فيما يتولى قيادة الجناح العسكري للحركة العقيد العباس أغ محمد أحمد، وهو قائد قوات المجلس الأعلى لوحدة أزواد جهة فرش، وغرغندو، وراس الماء.

ويعد التحالف الجديد الذي يرأس جناحه السياسي حاما أغ محمود، وفقا للمراقبين أقوى التحالفات التي شهدتها منطقة شمال مالي المضطربة أمنيا في العقود الماضية.

وتزايدت في الآونة الأخيرة أعداد الحركات المسلحة في شمال مالي، فيما تصاعدت وتيرة العنف في الإقليم الذي تنتشر فيه قوات أممية وأخرى فرنسية.

صحراء ميديا

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا