كلمة الرئيس ولد عبد العزيز أمام رؤساء دول CEDEAO :|: ولد اجاي في مقابلة عن الأوضاع الاقتصادية لموريتانيا :|: محافظ البنك المركزي: الاصلاحات النقدية هدفها حماية الاوقية والحفاظ على قيمتها :|: البنك المركزي الموريتاني يحدد تاريخ إنهاء تداول الأوقية في شكلها الحالي :|: الكشف عن وحدات الشكل الجديد للأوقية :|: الشيخ علي الرضى: لا أرتضي لنفسي وطنا بديلا عن موريتانيا :|: سفير دولة الامارات: المواقف الاماراتية الموريتانية أصبحت شبه متطابقة تجاه القضايا العربية والإقليمية :|: تشكيل لجنة من البنك المركزي والمصارف الأولية للانتقال إلى العملة الجديدة. :|: ماكرون يعترف بـ"جرائم الاستعمار" في أفريقيا :|: الحصاد ينشر نص خطاب رئيس الجمهورية في كيهيدي :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

الجمعية الوطنية تصادق على اتفاقيتي قرض بقيمة 67 مليار أوقية
ماكرون يعترف بـ"جرائم الاستعمار" في أفريقيا
الحصاد ينشر نص خطاب رئيس الجمهورية في كيهيدي
البنك المركزي الموريتاني يحدد تاريخ إنهاء تداول الأوقية في شكلها الحالي
الكشف عن وحدات الشكل الجديد للأوقية
الشيخ علي الرضى: لا أرتضي لنفسي وطنا بديلا عن موريتانيا
تشكيل لجنة من البنك المركزي والمصارف الأولية للانتقال إلى العملة الجديدة.
محافظ البنك المركزي: الاصلاحات النقدية هدفها حماية الاوقية والحفاظ على قيمتها
سفير دولة الامارات: المواقف الاماراتية الموريتانية أصبحت شبه متطابقة تجاه القضايا العربية والإقليمية
ولد اجاي في مقابلة عن الأوضاع الاقتصادية لموريتانيا
 
 
 
 

المنتدى يحدد شروطه للحوار السياسي

الاثنين 3 تشرين الأول (أكتوبر) 2016


طرح المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة، أكبر كتلة معارضة في موريتانيا، شرطان للدخول فيما يصفه بـ"الحوار الجدي"، واصفاً الحوار الذي انطلق الخميس الماضي بـ"الشكلي".

وقال المنتدى في بيان تلاه خلال مؤتمر صحفي اليوم الاثنين، إن الحوار الذي أطلقه النظام مساء الخميس "بداياته مؤشر على نهايته"، مشيراً إلى أن نتائجه أعدت بشكل مسبق.

وأوضح المنتدى أنه أعلن في أكثر من مرة أن مواجهة الأزمة والمشاكل والأفق المسدود في البلاد تحتاج إلى "حوار جدي تتداعى له مختلف الأطراف وتصدر عنه نتائج على قدر التحديات".

وقال المنتدى إن لديه شرطان للدخول في الحوار، أولهما أن يكون "طرفاً أصلياً في التحضير وتصور الآليات وتحديد المواضيع والاتفاق على المشاركين"، وثانيهما أن "تتوفر الضمانات اللازمة خصوصا حياد الإدارة وتكافؤ الفرص في أي استحقاق انتخابي مقبل، وآليات حقيقية تضمن تطبيق مخرجات الحوار".

واستعرض المنتدى الضمانات التي طالب بها والتي في مقدمتها تطبيق القوانين المتعلقة بشفافية الانتخابات، بالإضافة إلى تشكيل "حكومة توافقية" للإشراف على تطبيق هذه القوانين.

ووجه المنتدى انتقادات لاذعة للنظام، مشككاً في جديته في الحوار الحقيقي، وقال إن التجربة التي لديهم ولدى آخرين، تؤكد أن النظام لا يفي بالتزاماته.

صحراء ميديا

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا