كيف اتخذت "الجماعات الإرهابية" من موريتانيا قاعدة خلفية :|: الاعلان عن تيار داعم للنظام تحت اسم: "القوى المدنية للدفاع عن الشرعية" (بيان) :|: مقاربة "داسوزا".. من الموصل إلى كيدال / محمد محمود ولد أبو المعالي :|: الجنرال عثمان ولد اعبيد لحمر في ذمة الله :|: ما الذي جرى لديفيد بيكهام حتى أصبح وجهه هكذا؟ :|: أبو الغيط يشيد بالدور الذي قام به الرئيس الموريتاني :|: أطر أركيز يبدؤون التعبئة للاستفتاء :|: اتحاد الأدباء: نحن هيئة أدبية ثقافية لا علاقة لها بالسياسة (بيان) :|: ولد اياهي يواصل مساعيه لحمل الرئيس عزيز على الترشح لمأمورية ثالثة :|: مناقصة لإكمال طريق نواكشوط-روصو :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

ما الذي جرى لديفيد بيكهام حتى أصبح وجهه هكذا؟
ولد اياهي يواصل مساعيه لحمل الرئيس عزيز على الترشح لمأمورية ثالثة
مناقصة لإكمال طريق نواكشوط-روصو
هوامش على سِفر الخيانة.. / الداه صهيب
"ماذا بعد توحيد "القاعدة" فروعها بالصحراء الكبرى"/ م م أبو المعالى
الجنرال عثمان ولد اعبيد لحمر في ذمة الله
أسماء أبرز المدعوين للمشاركة في المؤتمر الصحفي لرئيس الجمهورية
لقاء تجربة الروائي محمد ولد محمد سالم في كلية الآداب والعلوم الإنسانية - جامعة نواكشوط
دفع جديد لتعزيز العلاقات الموريتانية المصرية في مجال الصيد البحري
اتحاد الأدباء: نحن هيئة أدبية ثقافية لا علاقة لها بالسياسة (بيان)
 
 
 
 

المنتدى يحدد شروطه للحوار السياسي

الاثنين 3 تشرين الأول (أكتوبر) 2016


طرح المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة، أكبر كتلة معارضة في موريتانيا، شرطان للدخول فيما يصفه بـ"الحوار الجدي"، واصفاً الحوار الذي انطلق الخميس الماضي بـ"الشكلي".

وقال المنتدى في بيان تلاه خلال مؤتمر صحفي اليوم الاثنين، إن الحوار الذي أطلقه النظام مساء الخميس "بداياته مؤشر على نهايته"، مشيراً إلى أن نتائجه أعدت بشكل مسبق.

وأوضح المنتدى أنه أعلن في أكثر من مرة أن مواجهة الأزمة والمشاكل والأفق المسدود في البلاد تحتاج إلى "حوار جدي تتداعى له مختلف الأطراف وتصدر عنه نتائج على قدر التحديات".

وقال المنتدى إن لديه شرطان للدخول في الحوار، أولهما أن يكون "طرفاً أصلياً في التحضير وتصور الآليات وتحديد المواضيع والاتفاق على المشاركين"، وثانيهما أن "تتوفر الضمانات اللازمة خصوصا حياد الإدارة وتكافؤ الفرص في أي استحقاق انتخابي مقبل، وآليات حقيقية تضمن تطبيق مخرجات الحوار".

واستعرض المنتدى الضمانات التي طالب بها والتي في مقدمتها تطبيق القوانين المتعلقة بشفافية الانتخابات، بالإضافة إلى تشكيل "حكومة توافقية" للإشراف على تطبيق هذه القوانين.

ووجه المنتدى انتقادات لاذعة للنظام، مشككاً في جديته في الحوار الحقيقي، وقال إن التجربة التي لديهم ولدى آخرين، تؤكد أن النظام لا يفي بالتزاماته.

صحراء ميديا

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا