الحزب الحاكم يصدر بيانا حول "عيد الوحدة الافريقية " :|: صور من أجواء رمضان بموريتانيا :|: عدد ساعات الصيام في موريتانيا 14 وكندا 20 ساعة :|: مفاجآت بقائمة «كلمات المرور» الأكثر شعبية ب"فيسبوك" :|: حريق هائل يأتي على 3 سيارات بعرفات :|: افريقيا تخلد عيدها ال55 ... وموريتانيا تستعد للقمة المقبلة :|: هل تورط رونالدينيو بـ"أكبر كذبة" عن زواجه امرأتين معاً؟ :|: آلة الزمن السياسي /أندريه بيستريتسكي :|: 5 أسباب تدفعك لتجنب تنظيف سيارتك في المغسلة :|: التنين الصيني يخطط للسيطرة على الاقتصاد العالمي :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

قراءة في تصنيف مراسلون بلا حدود 2018 (موريتانيا نموذجا)
ظاهرة "الترواغ" للعروس عادة تقليدية في موريتانيا
من بناء الطرق إلى إصلاح الحزب / محمدو ولد البخاري عابدين
اللهم أصلح اليابانيين.. / سهيل كيوان
ﺭﻣﻀﺎﻥ ﺍﻟﻌﻘﻞ ﻭﺍﻟﺮﻭﺡ / ﺍﻟﺘﺮﺍﺩ ﻣﺤﻤﺪ ﻟﻲ
سجال سياسي وسخونة في المشهد السياسي قبل الانتخابات
صدورامساكية رمضان 1439 هجرية
تقرير: فيسبوك تخطط لإطلاق عملة رقمية مشفرة خاصة بها
مونديال 2018: لاعبون مهددون بالغياب بسبب الإصابات
"صداع الشاي" تحدي اليوم الأول من رمضان في موريتانيا
 
 
 
 

التكتل يدعو الرأي العام لتشكيل جبهة لحماية الدستور

الاثنين 3 تشرين الأول (أكتوبر) 2016


دعا حزب التكتل المعارض كافة المنظمات السياسية، وجميع القوى الحية الوطنية لتشكيل جبهة عريضة تسد الطريق أمام هذه المناورات، من خلال الدفاع عن دستور البلاد ضد العبث، الذى بات من الواضح أن السلطة قد قررته بالفعل؛

نص البيان

بيان حول مخاطر التلاعب بالدستور

لا أحد ينكر أن موريتانيا تعاني اليوم من أزمة عميقة ومتعددة الأوجه، تهدد التماسك الاجتماعي للبلد، وركائزه الاقتصادية، وكذلك العملية الديمقراطية، التي يتم تقويض أساسها الهش بشكل خطير، جراء القرارات المتهورة وغير المسؤولة للنظام الحالى .
وفي ظل هذه الظروف، فإن الحوار المزعوم، الذى أقصى بصفة ممنهجة المعارضة الديمقراطية، وقسما هاما من الرأي العام الوطني، من خلال الرفض العنيد لأي نوع من التنازل قد يُضفى أدنى حد من المصداقية على مثل هذا اللقاء، إنما يهدف، عبر مناورات غير لائقة، إلى التلاعب بالدستور بصفة مزاجية، مما يمهد لمآرب غامضة.
وأمام هذا الوضع الخطير، فإن التكتل:

-  يحيى ويثمن عاليا موقف القوى الحية للبلد التي امتنعت عن المشاركة في هذه المهزلة الخبيثة، مما يدل على وطنيتها الراسخة، وبعد نظرها؛

-  يدعو كافة المنظمات السياسية، وجميع القوى الحية الوطنية لتشكيل جبهة عريضة تسد الطريق أمام هذه المناورات، من خلال الدفاع عن دستور البلاد ضد العبث، الذى بات من الواضح أن السلطة قد قررته بالفعل؛

-  يطالب المشاركين في الحوار المزعوم بالنأي بأنفسهم عن تحمل المسؤولية الخطيرة التي قد تنجم عن الموافقة على أي تلاعب بالدستور، نظرا لما لذلك من عواقب لا يمكن التنبؤ بها، من شأنها أن تقوض مستقبل الأمة.

نواكشوط، 29 ذي الحجة 1437/ 02 أكتوبر 2016
تكتل القوى الديمقراطية

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا