وزيرالصحة يقدم حصيلة قطاعه خلال 10 سنوات :|: خِطَابُ الكَرَاهِيَّةِ ووَسَائِطُ التَّوَاصُلِ الاجْتِمَاعِيِّ / المختار ولد داهى،سفير سابق :|: مجلس الوزراء: تعيينات واسعة في وزارة التجارة وقطاعين حكوميين "بيان" :|: الاركان العامة للجيوش توضح ملابسات حادثة مقتل ولد سيدي النافع :|: تسريبات مجلس الوزراء: تعيينات في قطاعين حكوميين :|: رئيس الجمهورية يستقبل رئيس مجلس ادارة الصندوق العربي :|: الذهب يرتفع إلى أعلى مستوياته في ثلاثة أسابيع :|: تسريبات مجلس الوزراء: تعيينات في وزارة التجارة :|: معلومات عن تكلفة تسوية وضعية عمال الدولة العقدويين :|: مرصد اللغة الفرنسة : 13% من الموريتانيين يتحدثون بهذه اللغة :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

باحثون: نبتة عجيبة تكافح الشيخوخة
بدء توزيع بطاقات الدعوة لحفل اعلان ترشيح ولد الغزواني
الديون بين تأخر السداد و تنطع بعض الدائنين
"واتساب" يُتيح ميزة لمستخدميه للتخلص من الازعاج
طَبَقَاتُ السِيّاسِيِينَ المُورِيتَانِيِينَ/ المختارولد داهى،سفير سابق
تحذيرخطيرمن هجمات على البنية التحتية للإنترنت
اختراعات بعضها بالصدفة غيّرت حياة البشر
استحقاقات 2019 وفرص التجديد والبناء (1) / محمد الأمجد بن محمد الأمين السالم
أخطاء خطيرة نرتكبتها مع الميكروويف
رفقا بالمعارضة / سيد المختار علي
 
 
 
 

أسعار النفط ترتفع مع اجتماع المنتجين بالجزائر

الأربعاء 28 أيلول (سبتمبر) 2016


ارتفعت أسعار النفط العالمية بالتزامن مع انعقاد منتدى الطاقة الدولي الذي بدأ أعماله الاثنين الماضي في الجزائر ويستمر ثلاثة أيام، والذي ستعقد على هامشه اجتماعات للدول المنتجة الكبرى للبحث في سبل تعزيز الأسعار.

وفي أواخر النهار ارتفع سعر مزيج برنت العالمي نحو دولار للبرميل، أي أكثر من 2%، ليصل إلى 46.9 دولارا للبرميل، كما زاد سعر الخام الأميركي بنسبة مماثلة ليصل إلى 45.4 دولارا للبرميل.

وتترقب أسواق النفط اجتماعا غير رسمي لأعضاء منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) على هامش الاجتماع، وذلك لمناقشة اتفاق محتمل لتقليل الكميات الفائضة في الأسواق بهدف تعزيز الأسعار، كما يفترض أن يجتمع أعضاء أوبك مع روسيا أكبر منتج للنفط في العالم.

وصرح وزير الطاقة الإماراتي سهيل بن محمد المزروعي اليوم قبيل بدء الاجتماعات بأن بلاده تؤيد تثبيت مستويات إنتاج النفط عالميا لدعم الأسواق، وعبر عن أمله في أن يوافق جميع أعضاء أوبك على ذلك.

المسألة الإيرانية

من جهة أخرى، قال وزير الطاقة الأميركي إرنست مونيز إن إيران -وهي من أكبر المنتجين في أوبك- أصبحت تنتج النفط وتصدره بالمعدلات نفسها التي كانت تحققها قبل العقوبات الغربية.

وقد عبرت إيران مرارا عن رفضها المشاركة في مبادرة تثبيت مستويات إنتاج النفط، وقالت إن من حقها أن تستثنى من ذلك حتى ترفع إنتاجها إلى مستوى ما قبل العقوبات وهو نحو أربعة ملايين برميل يوميا.

وفي هذا السياق، صرح وزير النفط الإيراني بيجن زنغنه اليوم قبل مغادرته طهران إلى الجزائر بأن اجتماع أوبك غير الرسمي هو "اجتماع تشاوري، وهذا كل ما يجب توقعه منه". وأضاف أن هذه المحادثات "يمكن أن تستغل في قمة أوبك بـفيينا في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل".

من جهة أخرى، قال وزير الطاقة الجزائري نور الدين بوطرفة في مؤتمر صحفي أمس الأحد إن الجزائر ستعمل على التقريب بين الموقفين الإيراني والسعودي خلال الاجتماع. وكانت السعودية قد شددت في السابق على ضرورة أن يشارك كل المنتجين الكبار في جهود تثبيت الإنتاج.

وعبر بوطرفة عن تفاؤله بإمكانية اتخاذ قرارات في ختام الاجتماع الذي قد يتحول إلى اجتماع رسمي استثنائي إذا توافق الأعضاء على ذلك، ودعا إلى عدم الحكم عليه بالفشل المبكر.

وعلى الرغم من ارتفاع أسعار النفط اليوم فإن المحللين يحذرون من الإفراط في التفاؤل بعد عامين من الخلافات بين أعضاء أوبك.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا