الباحث سيدى أحمد ولد الأمير يكتب: أزمة غامبيا.. حصاد الحاضر ودروس المستقبل :|: جمعية الضاد تجزل الشكر لرئيس الجمهورية وتهنئ الجالية في غامبيا (بيان) :|: موريتانيا تتوج بكأس أمم إفريقيا لدبلوماسية السلام :|: رئيس الجمهورية يحيي شجاعة الرئيس يحيي جامى ويؤكد مغلدرته فى أسرع وقت :|: جامي يؤكد تنحيه عن السلطة حقنا للدماء :|: الرئيسان الموريتاني والغيني يفاوضان جامي :|: وزير خارجية سابق: موريتانيا ملزمة بالحفاظ على أمن غامبيا :|: عاجل .. "آفطوط الساحلي" تحط في مطار بانجول وعلى متنها الرئسيين الغيني والموريتاني :|: رئيس الجمهورية ونظيره الغيني يعقدان مؤتمرا صحفيا (التفاصيل) :|: وزيرالخارجية يستقبل سفراء الولايات المتحدة وفرنسا والاتحاد الأوروبي في موريتانيا :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

أبو ريطة يغادر نواكشوط .. وأنباء عن تسهيل إجراءات السفر بين البلدين
بنكيران : لقائي مع الرئيس الموريتاني كان ناجحا وكانت فيه "صعوبات"
ما يريده المغرب من موريتانيا..
موريتانيا تفك (بلوكاج) الحكومة المغربية وشباط مشارك فيها (بالنية).. شكرا
مصادر: لا صحة لوجود أطماع موريتانية بحقول سنغالية للنفط والغاز
طيار سعودي يكشف أسباب منع الطيران فوق مكة المكرمة
تيرس زمور مَصْدر إلهام للجنرال ديغول وللرئيس عزيز...
الدول العربية المسموح لمواطنيها بدخول بيلاروس بدون تأشيرة
ترامب يهدد شركة تويوتا بسبب خطط تصنيع سياراتها في المكسيك
تنبؤات علمية باندماج أمريكا الشمالية واليابان بالأراضي الروسية
 
 
 
 

أسعار النفط ترتفع مع اجتماع المنتجين بالجزائر

الأربعاء 28 أيلول (سبتمبر) 2016


ارتفعت أسعار النفط العالمية بالتزامن مع انعقاد منتدى الطاقة الدولي الذي بدأ أعماله الاثنين الماضي في الجزائر ويستمر ثلاثة أيام، والذي ستعقد على هامشه اجتماعات للدول المنتجة الكبرى للبحث في سبل تعزيز الأسعار.

وفي أواخر النهار ارتفع سعر مزيج برنت العالمي نحو دولار للبرميل، أي أكثر من 2%، ليصل إلى 46.9 دولارا للبرميل، كما زاد سعر الخام الأميركي بنسبة مماثلة ليصل إلى 45.4 دولارا للبرميل.

وتترقب أسواق النفط اجتماعا غير رسمي لأعضاء منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) على هامش الاجتماع، وذلك لمناقشة اتفاق محتمل لتقليل الكميات الفائضة في الأسواق بهدف تعزيز الأسعار، كما يفترض أن يجتمع أعضاء أوبك مع روسيا أكبر منتج للنفط في العالم.

وصرح وزير الطاقة الإماراتي سهيل بن محمد المزروعي اليوم قبيل بدء الاجتماعات بأن بلاده تؤيد تثبيت مستويات إنتاج النفط عالميا لدعم الأسواق، وعبر عن أمله في أن يوافق جميع أعضاء أوبك على ذلك.

المسألة الإيرانية

من جهة أخرى، قال وزير الطاقة الأميركي إرنست مونيز إن إيران -وهي من أكبر المنتجين في أوبك- أصبحت تنتج النفط وتصدره بالمعدلات نفسها التي كانت تحققها قبل العقوبات الغربية.

وقد عبرت إيران مرارا عن رفضها المشاركة في مبادرة تثبيت مستويات إنتاج النفط، وقالت إن من حقها أن تستثنى من ذلك حتى ترفع إنتاجها إلى مستوى ما قبل العقوبات وهو نحو أربعة ملايين برميل يوميا.

وفي هذا السياق، صرح وزير النفط الإيراني بيجن زنغنه اليوم قبل مغادرته طهران إلى الجزائر بأن اجتماع أوبك غير الرسمي هو "اجتماع تشاوري، وهذا كل ما يجب توقعه منه". وأضاف أن هذه المحادثات "يمكن أن تستغل في قمة أوبك بـفيينا في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل".

من جهة أخرى، قال وزير الطاقة الجزائري نور الدين بوطرفة في مؤتمر صحفي أمس الأحد إن الجزائر ستعمل على التقريب بين الموقفين الإيراني والسعودي خلال الاجتماع. وكانت السعودية قد شددت في السابق على ضرورة أن يشارك كل المنتجين الكبار في جهود تثبيت الإنتاج.

وعبر بوطرفة عن تفاؤله بإمكانية اتخاذ قرارات في ختام الاجتماع الذي قد يتحول إلى اجتماع رسمي استثنائي إذا توافق الأعضاء على ذلك، ودعا إلى عدم الحكم عليه بالفشل المبكر.

وعلى الرغم من ارتفاع أسعار النفط اليوم فإن المحللين يحذرون من الإفراط في التفاؤل بعد عامين من الخلافات بين أعضاء أوبك.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا