وعد قطري لقادة يهود.."لن نبث فيلماً عن اللوبي الصهيوني" :|: مشروع إلى الأمام موريتانيا ...(بيان صحفي ) :|: ماذا لو لم يترشح ولد عبد العزيز لمأمورية جديدة؟ :|: هذه أقصر الطرق للحصول على الجنسية بـ 30 دولة أوروبية :|: أوبرا وينفري تعتزم الترشح لانتخابات رئاسة أميركا 2020 :|: الجمعية الوطنية تصادق على ثلاثة مشاريع قوانين من مخرجات الحوار :|: لهذه الأسباب نجح مهرجان المذرذرة :|: كيف يتم تسعير الغاز الطبيعى في العالم؟ :|: بالأرقام.. المساعدات الأمريكية لـ20 دولة عربية :|: الطائرة الموريتانية الجديدة تصل مطار أم التونسي بعد ساعت (معلومات حصرية) :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

ماذا لو لم يترشح ولد عبد العزيز لمأمورية جديدة؟
مشروع إلى الأمام موريتانيا ...(بيان صحفي )
وعد قطري لقادة يهود.."لن نبث فيلماً عن اللوبي الصهيوني"
 
 
 
 

لماذا يؤثر النظر في الموبايل على النوم بينما لا يفعل التلفاز ذلك؟

الاثنين 26 أيلول (سبتمبر) 2016


يعد استخدام جهاز الهاتف الذكي أو الجهاز اللوحي ليلاً عاملا اساسيا في تنبيه الجسم ليظل متيقظا كوننا نمسك به قريباً من الوجه، لذا يتداخل الضوء الأزرق الصادر منهما مع إنتاج الجسم لهرمون النوم (الميلاتونين) ما يبقينا متيقظين خلافا لتأثير مشاهدة التلفاز قبل النوم لأنه يوجد عادة على بعد عدة أقدام، لذا فضوؤه الأزرق أقل قوة.

وبحسب "هافنغتون بوست" فإن المحتوى الذي نراه على وسائل التواصل الاجتماعي يمكن أن يكون محفز عاطفياً كمعرفة تطورات حياة الأقارب والأصدقاء .

فيما يمكن أن يكون ما نشاهده على التلفاز برنامجاً قديماً أو أمراً مملاً نستمع إليه دون أن تشاهده حقاً، وبذلك تتضاءل فرصه في إبقاء الانسان متيقظاً.

وتشير إحدى الدراسات إلى أن ثلث البالغين أفادوا باستخدام التلفاز "للمساعدة في النوم"، إلا أن الأبحاث التي أُجريت على آثار مشاهدة التلفاز قبل النوم مختلطة.

ووجدت نفس الدراسة أن استخدام وسائل الإعلام بشكل عام قبل النوم -كتب أو تلفاز أو موسيقى أو إنترنت أو ألعاب الفيديو- مرتبط بتراجع جودة النوم، بينما يشير بحث آخر إلى أن الأشخاص الذين يشاهدون التلفاز قبل النوم عادة ما يبقون مستيقظين لوقت أطول.

وفي الوقت نفسه، وجدت دراسة أخرى أُجريت على طلاب الجامعة في البرازيل أن مشاهدة التلفاز لم تؤثر على جودة النوم.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا