ولد داهى: الحكومة عاكفة على إصدار قوانين الاشهار والإعلام الألكتروني :|: المغرب وكوت ديفوار يوقعان 14 اتفاقية شراكة اقتصادية :|: مقتل الرجل الثاني في تنظيم "القاعدة" بغارة جوية شمال سوريا :|: الوزير الأول يترأس أشغال لقاء تفكيري حول الحكامة في موريتانيا :|: ترامب يفاجئ العالم مجدداً: أؤيد حل الدولتين.. وأوروبا موحدة :|: تحويلات تطال بعض مفتشي التعليم :|: بيان مجلس الوزراء: تعيينات بوزارتي الثقافة والمالية :|: نقابة الصحفيين تعلن موعد مؤتمرها :|: مؤتمر رؤساء الكتل البرلمانية يصادق على برمجة مشروع قانون التعديلات الدستورية :|: "العلاقات الثقافية الموريتانية المغربية بين الأصالة والحداثة" عنوان ندوة يالثقافي المغربي :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

أفضل خمسة بلدان في أعين المغتربين
الطبيب الخاص يروى تفاصيل سرية عن حالة ترامب الصحية
قطر تمنع وزير العدل من مغادرة البلاد عقابا له على مواقفه السياسية
ولد اسباعي يوضح ملابسات الحكم الصادر اليوم بحق ولد امخيطير
استبعاد قائدة طائرة في أمريكا بعد أن حدثت الركاب عن طلاقها!
حاكم دبي: القذافي طلب منا بناء "دبي" في ليبيا
ترامب يفاجئ العالم مجدداً: أؤيد حل الدولتين.. وأوروبا موحدة
أسوأ مكالمة لترمب مع زعيم أجنبي
وزير الخارجية الموريتاني "فصاحة حسان...و حكمة لقمان"
نيويورك تايمز: الكارثة التي حلت بالعالم العربي منذ 13 عاماً
 
 
 
 

هل يستطيع اليورو تحمل أزمة مالية أخرى؟

الأحد 25 أيلول (سبتمبر) 2016


في ظل التساؤلات حول قدرة العملة الموحدة على تحمّل أزمة مالية أخرى، أكد أحد مهندسي اليورو أن العملة غير قادرة على ذلك، مشيرا إلى ضرورة إجراء الدول الأوروبية إصلاحات هيكلية للعملة، ومشددا أن الدول ليس لها وقت تضيعه.

وعندما سئل Jacque Delors أحد مهندسي عملة اليورو إذا كان باستطاعة العملة الموحدة اجتياز أزمة مالية كيبرة، استبعد قدرتها على ذلك، ليحث صناع السياسة على إجراء تغييرات فورية للعملة الأوروبية من أجل تفادي انهيار حتمي.

وقد حذر تقرير أعده Delorsبالتعاون مع مجموعة من الأكاديميين والباحثين وصناع السياسات السابقين، من زيادة التقارب بين الدول الأوروبية مع بعضها إثر قرار بريطانيا الخروج من الاتحاد الأوروبي، ليس لأنه من المشككين في الاتحاد، إذ هو على العكس من ذلك، ويعتبر من أقوى مؤيدي هذا الاتحاد، ولكن خشية تفاقم الاستياء الشعبي تجاه أوروبا بعد سنوات من الأزمة الاقتصادية التي رفعت البطالة وزادت من شعبية المشككين في الاتحاد.

وطالب التقرير، الذي ترتكز حجته الرئيسية على أن المركزي الأوروبي استنفد كل ذخيرته العام الماضي، باتخاذ الدول تغييرات هيكلية في أقرب وقت ممكن، مؤكدا أن الدول الأوروبية ليس لديها وقت تضيعه.

وقد رسم التقرير خطة مكونة من ثلاث مراحل لدعم اليورو، مشيرا إلى إمكانيتها رغم أجواء الاضطراب.

أول هذه المراحل، دعم العملة الموحدة بعدد من "الإصلاحات السريعة" التي تشمل تعزيز آلية الإنقاذ بمنطقة اليورو وتقوية الاتحاد البنكي، إضافة إلى تحسين تنسيق السياسات التي لا تتطلب تغييرات بمعاهدة الاتحاد الأوروبي.

وثاني المراحل هي التبادل بين الشمال والجنوب في الإصلاحات الهيكلية والاستثمارات، فيما المرحلة الثالثة هي الأكثر إثارة للجدل، وهي انتقال منطقة العملة اليورو إلى هيكل أكثر فيدرالية بحيث تتقاسم فيه المخاطر والسيادة، هذه المرحلة بحسب التقرير تستغرق 10 سنوات على الأقل، واصفا إياها بالمهمة ولكنها اختيارية.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا