موريتانيا والجزائريتطلعان لتطويرمعبرهما البري :|: سيلبابي : توقيف مجموعة منقبين من طرف فرقة الدرك :|: صدورالنشرة اليومية لوزارة الداخلية حول وضع البلد :|: تساقط كميات من الأمطارعلى مناطق مختلفة من البلاد :|: تحديد فترة التسجيل بالمدارس العمومية :|: الغازالمسال لعنة إفريقيا القادمة / د.يربان الخراشي :|: كيف أثرت هجمات "أرامكو" على أسعارالنفط في العالم؟ :|: غريب: رضيعة تتغذى بالقهوة بدل الحليب ! :|: ملف النظافة بنواكشوط وأنباء عن وصاية جديدة :|: وظائف رسمية شاغرة تنتظرالتعيينات بمجلس الوزراء :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

عهد ولى وآخر تولى/ الولي سيدي هيبه
من معجزات الخلق ...عجائب دماغ الإنسان الثمانية
الحقيبة الوزارية بين مِعياريْ الكفاءة والملاءمة *
كيف نستفيد من تكنلوجيا الاتصالات ؟
اعْدَادُ الهَياكِل الوزَارِيّةِ..تَقَالِيدٌ و توْصِياتٌ / المختار ولد داهى
خطوات عملية لإصلاح التعليم / محم ولد الطيب
ماهو سيناريو كوكب الأرض الأسود؟
السلام الداخلي / محمد ولد إمام
حسب دراسة حديثة : المشروبات الغازية قد تسبب الوفاة
تحلم الدوحة بما ينفيه الواقع /فاروق يوسف
 
 
 
 

سبب غريب يجعل السجناء أكثر هدوءًا.. ما هو؟

الخميس 22 أيلول (سبتمبر) 2016


كثيرًا ما تحدث حالات شغب من قبل السجناء في سجون العالم، وكثيرًا ما تتسبب بأضرار جسيمة وإصابات للسجناء ورجال الشرطة أيضًا، لذلك قررت السجون السويدية أن تضع حد لهذه العدائية بوضع برنامج يومي يجعل السجناء أكثر هدوءًا وأقل شراسة.
شرعت السجون السويدية عام 2008م بتقسيم 152 سجين من أكثر السجناء همجيةً وعداوة على 9 مجموعات للشروع بتدريبات يوغا أسبوعيًا، بالإضافة إلى تدريبات أخرى، وبعد البدء بتنفيذ المشروع التدريبي تبين أن هذه الأعمال جعلت السجناء أقل عداوة وشغب.

علاوةً على انخفاض الشغب، فقد وجدت إدارة السجون بأن ساعات نوم السجناء باتت أكثر، وقد قامت جامعة أكسفورد بدراسة هذا الموضوع عام 2013م وأوضحت فوائده المنعكسة على السجناء، وذلك دفع إدارة السجون لزيادة عدد المشتركين إلى 6000 سجين وأصبحت لهم أيضًا قناة على اليوتيوب لليوغا باسم “crim yoga” .

بعد إجراء عدة مقابلات مع السجناء، أوضحوا أن اليوغا تشعرهم براحة كبيرة وتأخذهم بعيدًا عن العالم بكل هدوء، وقد بينت بذلك عالمة النفس Susanne Apelqvist أن استمرارهم بهذا النشاط سيقلل كثيرًا من إمكانية عودتهم إلى الجرائم مرة أخرى.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا