كينورس : التوسعة المكونة من مرحلتين ستحدث تحولا على مستوى تازيازت :|: موريتانيا .. تقاسم النجاح مع الشركاء / عبد الله الراعي :|: البيان الصادر في اعقاب اجتماع مجلس الوزراء :|: شيخ قبائل آل مرة بعد سحب جنسيته: السلطات القطرية مأوى للإرهاب :|: تقرير أمريكي: موريتانيا تتقدم في شفافية الميزانية :|: رئيس الجمهورية يفتتح تظاهرة للبنك المركزي في المتحف الوطني :|: ولد بلخير يصل نواكشوط بعد رحلة علاج فى الإمارات :|: محافظ البنك المركزي: عملنا على حماية وتأمين العملة الوطنية :|: سياسة "الويسترن يونيون": نهاية جيل :|: "ياسبط سبطي رسول الله خذ بيدي..." :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

ولد أحمد دامو يرد على ولد باب مين: فيم أمضى عز عمره هذا العقيد؟
لماذا أغلقت تشاد سفارة قطر؟
مرسوم رئاسي بتكليف لجنة لصياغة النشيد الوطني (الأسماء)
حين تخلط الجزيرة بين الدراسة ومقال الرأي
رئيس الجمهورية يجري توقفا فنيا في تونس (صورة)
هيئات نيجيرية تدعو الى رفض انضمام المغرب ل “سيدياو”
قبل أيام قليلة من إطلاقه.. خلل في آيفون 8
بعد خسائره في العراق وسورية.. «داعش» يستعد لتغيير جلده
شيخ قبائل آل مرة بعد سحب جنسيته: السلطات القطرية مأوى للإرهاب
"صناعة الحدث" في الإعلام الموريتاني / محمد ولد محمد عال
 
 
 
 

سبب غريب يجعل السجناء أكثر هدوءًا.. ما هو؟

الخميس 22 أيلول (سبتمبر) 2016


كثيرًا ما تحدث حالات شغب من قبل السجناء في سجون العالم، وكثيرًا ما تتسبب بأضرار جسيمة وإصابات للسجناء ورجال الشرطة أيضًا، لذلك قررت السجون السويدية أن تضع حد لهذه العدائية بوضع برنامج يومي يجعل السجناء أكثر هدوءًا وأقل شراسة.
شرعت السجون السويدية عام 2008م بتقسيم 152 سجين من أكثر السجناء همجيةً وعداوة على 9 مجموعات للشروع بتدريبات يوغا أسبوعيًا، بالإضافة إلى تدريبات أخرى، وبعد البدء بتنفيذ المشروع التدريبي تبين أن هذه الأعمال جعلت السجناء أقل عداوة وشغب.

علاوةً على انخفاض الشغب، فقد وجدت إدارة السجون بأن ساعات نوم السجناء باتت أكثر، وقد قامت جامعة أكسفورد بدراسة هذا الموضوع عام 2013م وأوضحت فوائده المنعكسة على السجناء، وذلك دفع إدارة السجون لزيادة عدد المشتركين إلى 6000 سجين وأصبحت لهم أيضًا قناة على اليوتيوب لليوغا باسم “crim yoga” .

بعد إجراء عدة مقابلات مع السجناء، أوضحوا أن اليوغا تشعرهم براحة كبيرة وتأخذهم بعيدًا عن العالم بكل هدوء، وقد بينت بذلك عالمة النفس Susanne Apelqvist أن استمرارهم بهذا النشاط سيقلل كثيرًا من إمكانية عودتهم إلى الجرائم مرة أخرى.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا