الوفد الموريتاني بواشنطن يلتقي مسؤولي BM وFMI :|: المنتدى يعقد مؤتمرا صحفيا غدا لشرح رؤيته "للمفاوضات السرية " :|: دراسة: تناول الأسماك 4 مرات أسبوعيا يحمي القلب :|: ولد منصور يكشف تفاصيل لقائه برئيس الجمهورية :|: BP تمنح عقدا لتطوير حقل أحميم للغاز بموريتانيا :|: وزير المالية يحضر اجتماعا لدول الساحل بواشنطن :|: كيف تحمي نفسك من الحرقان وارتجاع المريء؟ :|: حراك لنقابات العمال في "سنيم" خلال اجتماع مجلس الادارة :|: صندوق النقد الدولي وراء رفع أسعار الوقود والتبغ بتونس :|: موريتانيا تحصل على 20 مليون دولار من البنك الدولي :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

سُوءُ خَاتِمَة "القَرِيحَة"../ القاضي أحمد ولد المصطفى
صناعة التألق (11) / محمد الشيخ ولد سيدي محمد
أسعار خامات الحديد وإرهاصات الحرب التجارية الأمريكية الصينية / د. يربان الحسين الخراشي
حكايات مجنونة جدا.../البشير ولد عبد الرزاق
"القطار الغامض" حمل كيم جونغ وزوجته سراً إلى الصين
محتجزرهائن جنوب فرنسا .. من منعزل لداعشي دموي
مصيرمنجزات العهد: القول الفصل للرئيس / محمد محمود ولد أحمده
"ظامت".. لعبة الأمراء والنخب تتحدى الزمن في موريتانيا
العاطلون في موريتانيا ورجلة البحث عن الذهب
البدانة معيار الجمال الأول للمرأة بموريتانيا
 
 
 
 

سبب غريب يجعل السجناء أكثر هدوءًا.. ما هو؟

الخميس 22 أيلول (سبتمبر) 2016


كثيرًا ما تحدث حالات شغب من قبل السجناء في سجون العالم، وكثيرًا ما تتسبب بأضرار جسيمة وإصابات للسجناء ورجال الشرطة أيضًا، لذلك قررت السجون السويدية أن تضع حد لهذه العدائية بوضع برنامج يومي يجعل السجناء أكثر هدوءًا وأقل شراسة.
شرعت السجون السويدية عام 2008م بتقسيم 152 سجين من أكثر السجناء همجيةً وعداوة على 9 مجموعات للشروع بتدريبات يوغا أسبوعيًا، بالإضافة إلى تدريبات أخرى، وبعد البدء بتنفيذ المشروع التدريبي تبين أن هذه الأعمال جعلت السجناء أقل عداوة وشغب.

علاوةً على انخفاض الشغب، فقد وجدت إدارة السجون بأن ساعات نوم السجناء باتت أكثر، وقد قامت جامعة أكسفورد بدراسة هذا الموضوع عام 2013م وأوضحت فوائده المنعكسة على السجناء، وذلك دفع إدارة السجون لزيادة عدد المشتركين إلى 6000 سجين وأصبحت لهم أيضًا قناة على اليوتيوب لليوغا باسم “crim yoga” .

بعد إجراء عدة مقابلات مع السجناء، أوضحوا أن اليوغا تشعرهم براحة كبيرة وتأخذهم بعيدًا عن العالم بكل هدوء، وقد بينت بذلك عالمة النفس Susanne Apelqvist أن استمرارهم بهذا النشاط سيقلل كثيرًا من إمكانية عودتهم إلى الجرائم مرة أخرى.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا