حصيلة قطاع التهذيب خلال 10 سنوات :|: تقرير : النمو في موريتانيا يصل إلى معدل 6.2% :|: تعيين وحيد في مجلس الوزارء" بيان" :|: تعيين رئيسي اللجنتين الشبابية والنسائية للمرشح الرئاسي ولد الغزوااني :|: المرشح الرئاسي ولد الغزواني يعين 5 منسقين لحملته العامة :|: اجتماع مجلس الوزراء ... ترقب لتعيينات في بعض القطاعات :|: انخفاض أسعار النفط اليوم بعد ارتفاع المخزون الأمريكى :|: BP : حقل "احميم"سيوفر الطاقة المنزلية مدة 30 عاما :|: وضع الحجر الأساس لمركزالتكوين في مجال تقنيات النفط والغار :|: توقعات بارتفاع درجة الحرارة غدا الخميس :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

إعلام بطعم "السيبة / الولي سيدي هيبه
الذكاء الاصطناعي والأمن الجماعي.../ السفير إسلك احمد إزيد بيه
قصة الحارسة التي أصبحت ملكة في تايلاند !
هَلْ تَضْرِبُ مورِيتانْيا مَثَلاً ديمُقْرَاطيا؟ المختارولد داهى سفير سابق
تغييرات كبيرة في موقع فيسبوك
صدورامساكية رسمية للعاصمة انواكشوط
فيسبوك تخطط لعملة رقمية تنافس بطاقات الإئتمان
سنابل التراويح / د.افاه ولد مخلوك
مؤامرة تواصل.. إنكم تنزفون!
رمضان فرصة للعبادة والحفاظ على الجسم
 
 
 
 

عقدويو التعليم يكثفون الاحتجاجات قبل الافتتاح المدرسي

الثلاثاء 20 أيلول (سبتمبر) 2016


احتج اليوم الثلاثاء بالعاصمة نواكشوط عدد من الأساتذة والمعلمين العقدوين في التعليم الأساسي والثانوي، ورفعوا شعارات تطالب بتسوية أوضاعهم في أسرع وقت ممكن.

وقام المحتجون بنصب خيمة أمام مباني الوزارة الوصية بنواكشوط، ورفعوا عليها لافتات تؤكد تمسكهم بالوعد الذي قدمه لهم رئيس البلاد محمد ولد عبد العزيز بدمجهم رسمياً في الوظيفة العمومية.

وطالب المحتجون الوزارة الوصية وباتخاذ الإجراءات اللازمة من أجل تسوية أوضاعهم، تماشياً مع الوعد الذي أطلقه الرئيس.

وأشار المحتجون إلى أن الدولة تحتاج لهم من أجل سد الفراغ الحاصل في قطاع التعليم بشقيه الأساسي والثانوي، مؤكدين أن هذا الفراغ يصل إلى 4 آلاف مدرس، موزعة بين الأساتذة والمعلمين.

وانتقد المحتجون تراجع الحكومة عن قرار اتخذته العام الماضي باكتتاب جميع العقدويين في قطاع التعليم، واصفين الظروف التي تم فيها التراجع عن القرار بأنها "غامضة".

ولوح المحتجون بتصعيد أنشطتهم حتى تستجيب الحكومة لمطالبهم، فيما أكدوا أن مجموعة من نواب البرلمان عبرت عن دعمها لموقفهم، مؤكدة أنها ستعرضها خلال أول دورة برلمانية مقبلة.

صحراء ميديا

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا