CGTM: تدعو لفتح مفاوضات مع الأطباء المضربين :|: تسجيل تراجع في أسعار النفط العالمية :|: قراءة في تصنيف مراسلون بلا حدود 2018 (موريتانيا نموذجا) :|: انعقاد الاجتماع الاسبوعي لمجلس الوزراء :|: عمليات جراحية تقوم بها بعثة طبية في نواكشوط :|: اختتام الدورة 23 لمرصد الصحراء والساحل بنواكشوط :|: لجنة التحضير للقمة الافريقية تلتقي دبلوماسيي القارة :|: موريتانيا تخلد اليوم العالمي لمكافحة الملاريا :|: المساهمون في البنك الدولي يعتمدون زيادة في رأس ماله بقيمة 13 مليار دولار :|: RSF:موريتانيا تواصل صدارة العالم العربي في حرية الصحافة :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

حكايات مجنونة جدا.../البشير ولد عبد الرزاق
"القطار الغامض" حمل كيم جونغ وزوجته سراً إلى الصين
مصيرمنجزات العهد: القول الفصل للرئيس / محمد محمود ولد أحمده
"ظامت".. لعبة الأمراء والنخب تتحدى الزمن في موريتانيا
العاطلون في موريتانيا ورجلة البحث عن الذهب
البدانة معيار الجمال الأول للمرأة بموريتانيا
قمر صناعي سعودي جديد بالتعاون مع شركة أمريكية
موريتانيا أكبر من المأموريات/ محمد الشيخ ولد سيدي محمد
مترجم القذافي يتحدث عن أسرار تمويل حملة ساركوزي
دراسة: بعد مكان العمل عن المنزل يصيب الموظف بـ"الأمراض العقلية"
 
 
 
 

ماهي مفاجأة الاقتصاد الامريكي قبيل الرئاسيات ؟

الثلاثاء 20 أيلول (سبتمبر) 2016


قبل أقل من أسبوعين من يوم الانتخابات الأميركية في 8 نوفمبر، سيكون الأميركيون على موعدٍ مع مفاجأة غير متوقعة، إذ ستقوم وزارة التجارة الأميركية بالإفراج عن تقديراتها الأولية للناتج المحلي الإجمالي للربع الثالث في 28 أكتوبر، أي قبل 11 يوماً فقط من الانتخابات الرئاسية، حيث تشير التوقعات إلى أنها ستأتي في شكل انتعاش "مفاجئ " للنمو الاقتصادي الأميركي كأسرع وتيرة له في عامين.

العديد من الاقتصاديين يتوقعون أن يكشف التقرير عن ارتفاع في النمو بعد ثلاثة نتائج ربع سنوية متتالية غير مشجعة، على أثر ضعف الإنفاق الاستهلاكي.

وبحسب تقرير نشر في "وول ستريت" واطلعت عليه "العربية.نت"، يرى خبراء أن الناتج المحلي الإجمالي الأميركي في طريقه لتسجيل نمو متسارع بنسبة 3% في الربع الثالث.

هذه التوقعات جاءت متماشية مع رؤية خبراء في الاقتصاد الكلي ( Macroeconomic Advisers ) حول معدل النمو السنوي للناتج المحلي الإجمالي الأميركي بـ 3.1% في الربع الثالث من العام الجاري. وتوقع البنك الاحتياطي الفيدرالي يوم الخميس الماضي معدل نمو بنسبة 3%.

غير أن تحليلات بعض الاقتصاديين في بنك "باركليز" جاءت أكثر حذراً، إذ توقعوا أن يسجل الاقتصاد الأميركي نمواً بـ 2.6%، وأن المفاجآت حول معدلات نمو غير متوقعة تصب في خانة "الشائعات" لا أكثر.

استناداً إلى تجارب سابقة، حيث تنبأ بعض الخبراء بارتفاع في نمو الناتج المحلي الإجمالي الأميركي خلال الربع الثاني، غير أن أياً منها لم يتحقق.

ولكن في حال تجاوزت وتيرة نمو الناتج المحلي الإجمالي 2.6% في الربع الحالي، فإنه سيكون أعلى وتيرة في النمو منذ أن وصل إلى 5% في الربع الثالث من عام 2014.

وهذا لن تقرره الانتخابات الأميركية في كلتا الحالتين، ولكن "الخبر" السار بارتفاع نمو الناتج المحلي قد يسخر في مصلحة المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون، التي وضعت نفسها في منصب الوريث السياسي للرئيس باراك أوباما وإدارته للاقتصاد.

وأعلنت الحكومة الأسبوع الماضي أن معدل دخل الأسر الأميركية ارتفع في عام 2015، في حين انخفض معدل الفقر.
ولكن تطرح علامات استفهام من قبل مناصري الحملة المضادة لـ"كلينتون" ما إذا كان يتم التلاعب بالبيانات الاقتصادية لتصب في مصلحة الطرف الآخر.

وفي هذا السياق، قال أحد أنصار المرشح الجمهوري دونالد ترامب "إن بيانات الوظائف يتم تطويعها لجعل الاقتصاد يظهر في حالة جيدة، وجعل الإدارة الحاكمة تبدو جيدة في حين أنها في الواقع لا تعدو كونها كارثة حقيقية".

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا