كيف نفتك من الإفك/ حبيب الله الهريم آل حبيب، مهندس زراعي :|: محطات في جدول زيارة الرئيس الفرنسي الى موريتانيا :|: 70 سنة على اختراع أول حاسوب رقمي :|: كأس العالم: ألمانيا تقتنص فوزاً درامياً من السويد بهدفين لواحد :|: مؤسسة المعارضة :"نعلن المناطق الشرقية منكوبة " :|: كأس العالم: تعادل بين ألمانيا والسويد في الشوط الأول :|: الرئيس يدعو الاعلاميين للمساهمة في نظافة العاصمة :|: توقيع رسمي على تحالف انتخابي في المنتدى :|: كأس العالم: ألمانيا في مباراة حاسمة أمام السويد :|: FIFA: فتح تحقيق بشأن تشويش محتمل على تقنية "خط المرمى" :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

الحصاد ينفرد بمعلومات حصرية عن وزيرة الشباب والرياضة
8 أخطاء غذائية يرتكبهـا الصائمون
دراسة يابانية تكشف حقائق مرعبة عن النوم
إيرادات منجم "تيجيريت" تصل إلى 717.4 مليون دولار
دول اسلامية تعلن غدا عيد الفطر والدول العربية تتحرى للرؤية
مرض قاتل يصيب كثيري الأسفار
تفاصيل وموعد رؤية "هلال العيد" في معظم الدول العربيةا
CENI تدعو للتسجيل بكثافة على اللائحة الانتخابية
تلفزيون لبنان يبث كأس العالم "روسيا 2018"
هام :أطعمة رافعة للمناعة خافضة للأمراض
 
 
 
 

وزير الخارجية يلقي كلمة موريتانيا في قمة "دول عدم الانحياز"

السبت 17 أيلول (سبتمبر) 2016


اكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدكتور إسلك ولد أحمد ازيد بيه،ان موريتانيا وقفت الى جانب حركة عدم الانحياز ودافعت عن مبادئها ومواقفها على المستويين الاقليمي والدولي، مبرزا ان بلادنا بقيادة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز اضطلعت اعتمادا على مقدراتها الذاتية بمسؤوليتها فيما يخص امنها واستقرارها اضافة إلى امن واستقرار محيطها الاقليمي المباشر.

واضاف في خطاب اليوم امام إجتماع مجلس وزراء خارجية حركة دول عدم الإنحياز خلال دورته السابعة عشرة بجزيرة ماركاريتا بجمهورية فنزويلا البوليفارية، ان موريتانيا شاركت في مبادرات ترمي الى حفظ السلام وترقية الحوار في العديد من بؤر التوتر في شبه المنطقة وارسلت قوات لحفظ السلام في عدة مناطق من القارة الافريقية.

واوضح وزير الشؤون الخارجية والتعاون ان موريتانيا سعيدة باعتماد شعار قمتنا الحالية "السلم والسيادة والتنمية من اجل التنمية" لما يعكسه من آمال وطمو حات مشروعة للدول الاعضاء وتتطلع الى ان تتعاون مع هذه الدول على المستوى الثنائي ومتعدد الاطراف من اجل الترجمة الميدانية لهذه الرؤية البناءة .

واكد امام وزراء خارجية دول عدم الانحياز ان القضية الفلسطينية ما تزال تؤرق الضمير الانساني وان شعوبا عربية وافريقية عديدة تعاني ويلات الحرب والتفرقة والتشرد، مبرزا ان موريتانيا تتطلع الى ان تلعب حركة عدم الانحياز دورا اكبر لايجاد حلول تضمن صيانة حقوق الشعوب في السلم والسيادة والتنمية.

وواوضح ان مويتانيا تتطلع الى "اعلان ماركريتا" آملة ان يعكس روح الاجماع الذي يشكل مكسبا تاريخيا لحركة عدم الانحياز وان يركز عل كبريات القضايا التي تهدد السلم والامن في العديد من دول فضائناالمشترك وعبر العالم.

واشار وزير الخارجية الى ان سياسة الاعتدال والبحث الحثيث عن عوامل التهدئة مكن موريتانيا من ان تترأس بنجاح الاتحاد الافريقي سنة 2014 وان تحتضن بجدارة القمة العربية السابعة والعشرين لجامعة الادول العربية يوليو الماضي، الشيئ الذي يهيئها بان تلعب ادوارا اقليمية وقارية ودولية اضافية لاستتباب التفاهم والامن والتنمية بين شعوب العالم .

وام

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا