وساطة موريتانية لحل الأزمة الغامبية :|: السنغال "جاهزة" للتدخل العسكري إذا رفض الزعيم الغامبي تسليم السلطة :|: المدرسة الوطنية للادارة تتسلم دعما فنيا من مشروع تابع للاتحاد الأوروبي :|: الرئيس الغامبي المنهية ولايته يعلن حالة الطوارى :|: دراسة: 111 حالة إتجار بالبشر في تونس بين 2012 و2017 :|: محمد ولد أحمد باب ولد دي في ذمة الله :|: التحالف الشعبي يرفض عرض التعديل الدستوري على البرلمان :|: غامبيا: المحكمة العليا تمتنع عن الحكم في طعن الرئيس جامى على الانتخابات :|: ولد الشيخ يغادر عدن وهادي يتمسك بالمرجعيات الثلاث :|: المحكمة المصرية العليا: تيران وصنافير مصرية :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

أبو ريطة يغادر نواكشوط .. وأنباء عن تسهيل إجراءات السفر بين البلدين
ما يريده المغرب من موريتانيا..
بنكيران : لقائي مع الرئيس الموريتاني كان ناجحا وكانت فيه "صعوبات"
موريتانيا تفك (بلوكاج) الحكومة المغربية وشباط مشارك فيها (بالنية).. شكرا
مصادر: لا صحة لوجود أطماع موريتانية بحقول سنغالية للنفط والغاز
طيار سعودي يكشف أسباب منع الطيران فوق مكة المكرمة
تيرس زمور مَصْدر إلهام للجنرال ديغول وللرئيس عزيز...
الدول العربية المسموح لمواطنيها بدخول بيلاروس بدون تأشيرة
ترامب يهدد شركة تويوتا بسبب خطط تصنيع سياراتها في المكسيك
اسماعيل هنية: إيران كاذبة لكننا نحتاج أموالها
 
 
 
 

ردود هامة للناطق الرسمي باسم الحكومة

الخميس 15 أيلول (سبتمبر) 2016


رد الناطق الرسمي باسم الحكومة محمد الامين ولد الشيخ على اسئلة متعددة عقب تعليقه على اجتماع مجلس الوزراءا اليوم ففي رده على سؤال حول جولة رئيس ما يسمى ب(حركة ايرا) في عدة دول افريقية والحديث عن احتضان بعض هذه الدول له أن هذه الجولة لاقيمة لها لانه كأي"تيفاي" يذهب لدول افريقيا بعضهم يتاجر ببضاعة له والبعض بالوحدة الوطنية او بشعارات اخرى .

واضاف ان الدول الافريقية لم تحتضنه لانه سافر كاي انسان عادي "تيفاي"بين السينغال وبوركينافاسو وتعامل مع بعض المحطات الاعلامية الخاصة بالسينغال كتعامله مع المحطات الاعلامية هنا في نواكشوط ،مشيرا الى انه ولج بالفعل في بوكينافاسو الى وسيلة اعلام رسمية لكن وزير الخارجية البوركينابي اتصل بالوزيرة المنتدبة المكلفة بالشؤون المغاربية والافريقية والموريتانيين في الخارج واعتذر لها عن ماحصل وأقيلت الصحفية التي كانت السبب في ولوجه لهذه الوسيلة الرسمية.

وبين أن هذه الخطابات التي تفوح براحة الكراهية والبغض والعنصرية المقيتة لا مكان لها ولا رواج لها في هذا العالم الذي أصبح معسكرين أحدهما وهو الاغلبية يريد المحبة والسلام والأخوة والسكينة بين الناس والآخر يريد إشاعة البغضاء والقتل وفيه الارهابيون وبعض العنصريان والمتاجرين بالشعارات.

واضاف في رده على سؤال آخر ان مايجري هناك لايجري على الحدود الموريتانية وبالتالي ليست الدولة الموريتانية مطالبة بتحرك باتجاهه وانما الحكومة ثابتة على موقفها المعروف وهو الحياد التام في هذه القضية ومراقبة الأمور عن كثب.

وبين ان موريتانيا دعت لعدم التصعيد لان المنطقة تحتاج الى الهدوء والسكينة ولاتتحمل التصعيد، وتدعو ايضا الى حل قضية الصحراء بالطرق السلمية حتى تتفرغ المنطقة المغاربية للتحديات الاكبر كالتكامل والتنمية ومحاربة الارهاب وانتشار المخدرات وغير ذلك.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا