اختتام الدورة 23 لمرصد الصحراء والساحل بنواكشوط :|: لجنة التحضير للقمة الافريقية تلتقي دبلوماسيي القارة :|: موريتانيا تخلد اليوم العالمي لمكافحة الملاريا :|: المساهمون في البنك الدولي يعتمدون زيادة في رأس ماله بقيمة 13 مليار دولار :|: RSF:موريتانيا تواصل صدارة العالم العربي في حرية الصحافة :|: رئيس الجمهورية يلقي خطابا في اجتماع اللجنة الافريقية لحقوق الانسان :|: RSF تنشر تقريرا عن وضع الصحفيين في العالم :|: كتاب مدير FBI السابق يبيع 600 ألف نسخة في الأسبوع الأول لطرحه :|: صندوق النقد: الاقتصاد العالمي يواجه مخاطر :|: تدريب ل 8 طلبة موريتانيين في مؤسسة "هاواي" الصينية :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

حكايات مجنونة جدا.../البشير ولد عبد الرزاق
"القطار الغامض" حمل كيم جونغ وزوجته سراً إلى الصين
مصيرمنجزات العهد: القول الفصل للرئيس / محمد محمود ولد أحمده
"ظامت".. لعبة الأمراء والنخب تتحدى الزمن في موريتانيا
العاطلون في موريتانيا ورجلة البحث عن الذهب
البدانة معيار الجمال الأول للمرأة بموريتانيا
قمر صناعي سعودي جديد بالتعاون مع شركة أمريكية
موريتانيا أكبر من المأموريات/ محمد الشيخ ولد سيدي محمد
مترجم القذافي يتحدث عن أسرار تمويل حملة ساركوزي
دراسة: بعد مكان العمل عن المنزل يصيب الموظف بـ"الأمراض العقلية"
 
 
 
 

ردود هامة للناطق الرسمي باسم الحكومة

الخميس 15 أيلول (سبتمبر) 2016


رد الناطق الرسمي باسم الحكومة محمد الامين ولد الشيخ على اسئلة متعددة عقب تعليقه على اجتماع مجلس الوزراءا اليوم ففي رده على سؤال حول جولة رئيس ما يسمى ب(حركة ايرا) في عدة دول افريقية والحديث عن احتضان بعض هذه الدول له أن هذه الجولة لاقيمة لها لانه كأي"تيفاي" يذهب لدول افريقيا بعضهم يتاجر ببضاعة له والبعض بالوحدة الوطنية او بشعارات اخرى .

واضاف ان الدول الافريقية لم تحتضنه لانه سافر كاي انسان عادي "تيفاي"بين السينغال وبوركينافاسو وتعامل مع بعض المحطات الاعلامية الخاصة بالسينغال كتعامله مع المحطات الاعلامية هنا في نواكشوط ،مشيرا الى انه ولج بالفعل في بوكينافاسو الى وسيلة اعلام رسمية لكن وزير الخارجية البوركينابي اتصل بالوزيرة المنتدبة المكلفة بالشؤون المغاربية والافريقية والموريتانيين في الخارج واعتذر لها عن ماحصل وأقيلت الصحفية التي كانت السبب في ولوجه لهذه الوسيلة الرسمية.

وبين أن هذه الخطابات التي تفوح براحة الكراهية والبغض والعنصرية المقيتة لا مكان لها ولا رواج لها في هذا العالم الذي أصبح معسكرين أحدهما وهو الاغلبية يريد المحبة والسلام والأخوة والسكينة بين الناس والآخر يريد إشاعة البغضاء والقتل وفيه الارهابيون وبعض العنصريان والمتاجرين بالشعارات.

واضاف في رده على سؤال آخر ان مايجري هناك لايجري على الحدود الموريتانية وبالتالي ليست الدولة الموريتانية مطالبة بتحرك باتجاهه وانما الحكومة ثابتة على موقفها المعروف وهو الحياد التام في هذه القضية ومراقبة الأمور عن كثب.

وبين ان موريتانيا دعت لعدم التصعيد لان المنطقة تحتاج الى الهدوء والسكينة ولاتتحمل التصعيد، وتدعو ايضا الى حل قضية الصحراء بالطرق السلمية حتى تتفرغ المنطقة المغاربية للتحديات الاكبر كالتكامل والتنمية ومحاربة الارهاب وانتشار المخدرات وغير ذلك.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا