الباحث سيدى أحمد ولد الأمير يكتب: أزمة غامبيا.. حصاد الحاضر ودروس المستقبل :|: جمعية الضاد تجزل الشكر لرئيس الجمهورية وتهنئ الجالية في غامبيا (بيان) :|: موريتانيا تتوج بكأس أمم إفريقيا لدبلوماسية السلام :|: رئيس الجمهورية يحيي شجاعة الرئيس يحيي جامى ويؤكد مغلدرته فى أسرع وقت :|: جامي يؤكد تنحيه عن السلطة حقنا للدماء :|: الرئيسان الموريتاني والغيني يفاوضان جامي :|: وزير خارجية سابق: موريتانيا ملزمة بالحفاظ على أمن غامبيا :|: عاجل .. "آفطوط الساحلي" تحط في مطار بانجول وعلى متنها الرئسيين الغيني والموريتاني :|: رئيس الجمهورية ونظيره الغيني يعقدان مؤتمرا صحفيا (التفاصيل) :|: وزيرالخارجية يستقبل سفراء الولايات المتحدة وفرنسا والاتحاد الأوروبي في موريتانيا :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

أبو ريطة يغادر نواكشوط .. وأنباء عن تسهيل إجراءات السفر بين البلدين
ما يريده المغرب من موريتانيا..
بنكيران : لقائي مع الرئيس الموريتاني كان ناجحا وكانت فيه "صعوبات"
موريتانيا تفك (بلوكاج) الحكومة المغربية وشباط مشارك فيها (بالنية).. شكرا
مصادر: لا صحة لوجود أطماع موريتانية بحقول سنغالية للنفط والغاز
طيار سعودي يكشف أسباب منع الطيران فوق مكة المكرمة
تيرس زمور مَصْدر إلهام للجنرال ديغول وللرئيس عزيز...
الدول العربية المسموح لمواطنيها بدخول بيلاروس بدون تأشيرة
ترامب يهدد شركة تويوتا بسبب خطط تصنيع سياراتها في المكسيك
تنبؤات علمية باندماج أمريكا الشمالية واليابان بالأراضي الروسية
 
 
 
 

المسلمون يحتفلون بعيد الاضحى المبارك

الاثنين 12 أيلول (سبتمبر) 2016


يحيي المسلمون في أنحاء العالم اليوم الاثنين عيد الأضحى المبارك ، حيث أدى الملايين منهم صلاة العيد في الجوامع والساحات، آملين أن يعم الأمن والسلام على بلدانهم.

وعيد الأضحى الذي يأتي في العاشر من شهر ذي الحجة من كل سنة هجرية، هو أحد العيدين المعتمدين شرعا في الإسلام، وهو يوم "الحج الأكبر" الذي يقوم فيه الحجاج بأغلب المناسك.

وفي هذا اليوم المبارك، يتقرب المسلمون إلى الله تعالى أيام العيد بذبح أضاحيهم، ويرتدون الثياب الجديدة، ويتبادلون الزيارات والتهاني.

وبينما توافد حجاج بيت الله الحرام من مشعر مزدلفة إلى صعيد منى لرمي جمرة العقبة الكبرى، اكتظت الساحات والمساجد في بلدان العالم المختلفة بالمصلين.

في المسجد الأقصى المبارك، توافد الآلاف من الفلسطينيين لأداء صلاة العيد وهم يرددون التكبيرات، وشرع عدد منهم عقب الانتهاء منها بتوزيع هدايا على الأطفال الذين توافدوا مع ذويهم إلى المسجد الشريف.

وفي لبنان، شدد عدة من الأئمة في خطب العيد على أهمية الوحدة بين المسلمين وأبناء الوطن الواحد.
وقال الشيخ أمين الكردي أمين الفتوى وممثل المفتي بخطبة العيد في مسجد محمد الأمين وسط العاصمة بيروت إن "العيد هو يوم فرح وسرور، تتجلى فيه معاني المغفرة والتوبة".

وفي الكويت، دعا الخطباء إلى "مقارعة فكر الإرهاب ومجابهة أساليبه، والاهتمام بالشباب وإيلائهم العناية كونهم الفئة المهمة والمستهدفة من الفكر الإرهابي وآلته الإعلامية".

وأدى المصلون في الكويت صلاة العيد بالمساجد، بعد منع إقامة مصليات العيد للمرة الثانية بعد عيد الفطر السابق، وسط إجراءات أمنية مشددة.

وفي تركيا، اصطف عشرات الآلاف صباح اليوم بمسجد السلطان أحمد في مدينة إسطنبول.
وبعد الانتهاء من خطبة العيد، تبادل المصلّون تهاني العيد، والحلوى وأكواب الشاي، خصوصا الجاليات العربية منهم المقيمة هناك.

وقال الشيخ سلمان العودة خلال مشاركته بالصلاة إن "العيد في تركيا مثله مثل العيد في بقية العالم الإسلامي، فيه الفرح واجتماع الكلمة ووحدة الصف، والاستبشار بالخير من الله سبحانه، والفرح في هذه الأيام المباركة، وهو يوم الحج الأكبر كما سماه ربنا، فهو عيد مرتبط بالعبادة وتجديد علاقة المسلمين بربهم ودينهم".

وفي مصر، توافد ملايين المصريين على نحو خمسة آلاف مسجد وساحة رسمية، واستمعوا لخطبة موحدة أقرتها وزارة الأوقاف عن "مفهوم التضحية" باستثناء مصليات محدودة نظمتها جماعة الإخوان المسلمين.

وتطرقت خطبة العيد إلى أن الأضحية ليست باللحوم فقط وإنما تجوز بإخراج المال ومساعدة الفقراء والمحتاجين، وأهمية تدبر قيم التضحية والبذل.

وفي غزة، بدأ الآلاف من الفلسطينيين صبيحة أول أيام العيد بذبح الأضاحي بعد أداء صلاة العيد مباشرة.

ويتزامن حلول عيد الأضحى هذا العام مع ظروف اقتصادية وإنسانية قاسية يعيشها نحو 1.8 مليون فلسطيني بقطاع غزة بسبب الحصار الإسرائيلي، وما خلفته الحرب الأخيرة من تشريد لعشرات آلاف الفلسطينيين بعد تدمير منازلهم، وارتفاع لنسبتي الفقر والبطالة إلى مستويات قياسية.

وتتخلل أيام العيد في عواصم ومدن الخليج مهرجانات ومسابقات وعروض تعدها الدولة خصيصاً فترة العيد، ويستمتع بها المقيمون والوافدون بالعروض المختلفة للمنتجعات السياحية ومراكز التسوق.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا