تحويلات وتعيينات في مستشاري وزارة الخارجبية :|: انتهاء الافطار الرئاسي السنوي بنواكشوط :|: رمضان بموريتانيا ... تقاليد راسخة :|: موريتانيا بين التعريب والتغريب / المصطفى ولد البو كاتب صحفي :|: يوميات : حق الجار.. وما أدراك ما حق الجار(7) :|: حكم في "مونديال"2018: يعمل مند 25 سنة في النظافة ! :|: اتفاقية بين موريتانيا والصين لاستقدام بعثات طبية :|: 48.3 مليار يورو قيمة التبادل التجاري العربي الألماني :|: رئيس الجمهورية ينظم الافطار السنوي للساسة والإعلاميين :|: نشرمحضر تظلمات المسجلين بالخارج في التعليم العالي :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

قراءة في تصنيف مراسلون بلا حدود 2018 (موريتانيا نموذجا)
المساهمون في البنك الدولي يعتمدون زيادة في رأس ماله بقيمة 13 مليار دولار
ظاهرة "الترواغ" للعروس عادة تقليدية في موريتانيا
من بناء الطرق إلى إصلاح الحزب / محمدو ولد البخاري عابدين
اللهم أصلح اليابانيين.. / سهيل كيوان
ﺭﻣﻀﺎﻥ ﺍﻟﻌﻘﻞ ﻭﺍﻟﺮﻭﺡ / ﺍﻟﺘﺮﺍﺩ ﻣﺤﻤﺪ ﻟﻲ
سجال سياسي وسخونة في المشهد السياسي قبل الانتخابات
صدورامساكية رمضان 1439 هجرية
تقرير: فيسبوك تخطط لإطلاق عملة رقمية مشفرة خاصة بها
مونديال 2018: لاعبون مهددون بالغياب بسبب الإصابات
 
 
 
 

أسباب بشرية وراء 87 بالمئة من حوادث السير في موريتانيا

الثلاثاء 13 أيلول (سبتمبر) 2016


قالت الحكومة الموريتانية إن نسبة كبيرة من حوادث السير التي تحدث في البلاد تعود إلى أسباب بشرية متعلقة بسائقي السيارات، فيما تتسبب وضعية الطرق في نسبة 4 في المائة فقط من الحوادث.

وقال وزير التجهيز والنقل أحمد سالم ولد عبد الرؤوف خلال المؤتمر الصحفي الأسبوعي الخميس، إن الإحصائيات المبنية على محاضر الشرطة والدرك تشير إلى أن نسبة 87 في المائة من حوادث السير تعود إلى العامل البشري.

وأوضح الوزير أن 12 في المائة من الحوادث تعود إلى غياب الحذر لدى السائقين، فيما تعود نسبة 59 في المائة إلى الإفراط في السرعة، و6 في المائة إلى التعامل الخطأ كالتكلم عبر الهاتف والتجاوز الخطر.

وقال الوزير إن ارتفاع نسبة الحوادث التي يعود سببها إلى العامل البشري جعل الوزارة تقوم الأسابيع الماضية بحملات تحسيس واسعة في القطاع، من خلال نشر مطويات وحث السائقين على الالتزام بمعايير السلامة.

وخلال حديثه أمام الصحفيين قال وزير التجهيز والنقل إن عدد حوادث السير انخفض في الفترة من يناير وحتى نهاية أغسطس الماضي، وذلك بالمقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي.

وأوضح أن الأشهر الثمانية الأولى من العام الجاري شهدت وقوع 4939 حادث سير، فيما شهدت نفس الفترة من العام الماضي 5153 حادث سير.

ولكن الوزير أشار في المقابل إلى ارتفاع عدد ضحايا حوادث السير هذا العام، وهو ما أرجعه إلى خطورة الحوادث التي وقعت خلال الأشهر الماضية وانتشار وسائل النقل الجماعي، وفق تعبيره.

وكانت حملات على مواقع التواصل الاجتماعي قد دقت ناقوس خطر حوادث السير التي تقع على الطرق الحضرية في موريتانيا، واعتبر المشاركون في هذه الحملات أن الوضع وصل لدرجة "الحرب الطرقية".

صحراء ميديا

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا