مؤتمر رؤساء الكتل البرلمانية يصادق على برمجة مشروع قانون التعديلات الدستورية :|: "العلاقات الثقافية الموريتانية المغربية بين الأصالة والحداثة" عنوان ندوة يالثقافي المغربي :|: وزيرالنفط يستقبل السفيرالسعودي المعتمد لدى موريتانيا :|: تمديد العمود الفقري لجزر الآزور في الأقليم الشمالي الغربي من البلاد :|: الخروج من أوروبا قد يكلف المصدرين البريطانيين 7.5 مليار دولار :|: تقرير دولي: محاكمة سيف القذافي لم تتوفر فيها معايير النزاهة الدولية :|: حزب تواصل يعلن تشكلة اللجنة التحضيرية لمؤتمره العام :|: رئيس الجمهورية يستقبل وفدا من البرلمان الأوروبي :|: هل يخرج ترمب سالما من صراعه مع الإعلام وأجهزة المخابرات؟ (تحليل) :|: وزير التجارة السعودي: جلالة الملك مهتم بتعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية بين البلدين واستكشاف الآفاق :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

سبعيني امريكي يسطو على بنك "ليهرب من زوجته"
أفضل خمسة بلدان في أعين المغتربين
الطبيب الخاص يروى تفاصيل سرية عن حالة ترامب الصحية
وزير التجهيز والنقل يعاين الطريق الالتفافي لمدينة أبي تلميت
ذ. اسغير ولد العتيق يرد على المدعو سونكارى: المريض لا يعالج الطبيب..!
قطر تمنع وزير العدل من مغادرة البلاد عقابا له على مواقفه السياسية
ولد اسباعي يوضح ملابسات الحكم الصادر اليوم بحق ولد امخيطير
استبعاد قائدة طائرة في أمريكا بعد أن حدثت الركاب عن طلاقها!
حاكم دبي: القذافي طلب منا بناء "دبي" في ليبيا
أسوأ مكالمة لترمب مع زعيم أجنبي
 
 
 
 

موريتانيا تضع خطة لمكافحة الجراد الصحراوي

الاثنين 5 أيلول (سبتمبر) 2016


تحاول موريتانيا بإمكاناتها البسيطة القضاء على أي ظهور لآفة الجراد فوق أراضيها، ومنع تكاثره وتتبع مسارات أسرابه منذ دخولها عبر الحدود مع مالي أو السنغال.

تعتمد السلطات على تجاوب المجتمع الريفي مع المركز في توفير المعلومات الدقيقة حول ظهور أو اجتياح الآفة أيّ منطقة في البلاد، خصوصاً في المناطق الحدودية الشاسعة ومساحتها أكثر من 5800 كيلومتر مربع، وذلك عبر وسائل الاتصال الحديثة، مما ساعد كثيراً في التدخل المبكر لفرق المكافحة والاستكشاف.

من جهته، أوضح "المركز الموريتاني لمكافحة الجراد الصحراوي" أنّه أرسل السبت فرقتين بريتين إضافيتين تنضمان إلى خمس فرق برية أخرى، تتوزع على الشريط الجنوبي والشرقي للبلاد، منذ بداية موسم الأمطار الحالي، وذلك للاستشكاف حول الآفة.

وقال المدير العام للمركز محمد عبد الله ولد باباه، إنّ المركز أجرى 248 عملية مكافحة، وعالج أكثر من ثمانية آلاف هكتار مكنت من حماية المراعي في مناطق انشيري وتيرس زمور وواحات النخيل في آدرار.

وكشف المسؤول أنّ المركز وضع خطة عمل للاستكشاف والمكافحة تستهدف معالجة 30 ألف هكتار كحدّ أدنى و60 ألف هكتار في المتوسط و100 ألف هكتار كحدّ أقصى. كما أشار إلى أنّ تنفيذ هذه الخطة يعتمد أساساً على الموارد الذاتية للمركز، وعلى دعم بعض الشركاء في التنمية.

كما أكد أنّ المركز تلقّى دعماً كبيراً مكّنه من اقتناء سيارات عابرة للصحراء، مما سيعزز قدرات تدخله في مجال المكافحة الوقائية والاستكشاف، وتنظيم دورات تكوين وتأهيل مستمرة، واستعمال مبيدات بيولوجية بديلة للمواد الكيميائية، خصوصاً أنّ "الفرقة الخضراء" فيه تتولى عمليات المكافحة البيولوجية البديلة.

كذلك، أوضح أنّ كبر مساحة البلاد ووجود مناطق وعرة مع غيرها من الصعوبات دفعت المركز إلى البدء بخطط لاستخدام تقنيات حديثة من ضمنها استخدام طائرات من دون طيار ستبدأ تجربتها في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، وذلك بالتعاون مع القطاعات الأمنية، ومنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو)، وهيئة مكافحة الجراد الصحراوي في المنطقة الغربية، ومصنعين في إسبانيا.

العربي الجديد

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا