ولد اجاي: محاربة الوظائف الوهمية مكنت من توفير 1500 فرصة عمل جديدة :|: ولد أحمد إزيد بيه يستعرض تجربة موريتانيا في مكافحة الارهاب :|: احتفاء باليوم الوطني لبلاده: السفير الاماراتي ينظم حفل استقبال في نواكشوط (صور) :|: السعودية تطرح عملة جديدة :|: ماكي سال: افريقيا تحتاج الى مساعدة خارجية لمواجهة الجهاديين :|: الشامي: ولد عبد العزيز يتفقد التقنيات المستخدمة في التنقيب التقليدي عن الذهب :|: أمطار السعودية تكشف فساد مشاريع ضخمة :|: سفير الإمارات: العلاقات مع موريتانيا وصلت إلى مستوى الشراكة الاستراتيجية :|: رئيس الجمهورية يصل إلى الشامي :|: نقابة الصحفيين تمدد فترة الانتساب والترشح (بيان) :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

لماذا اختار الأمريكيون دونالد ترامب رئيسًا؟ خبراء عرب يحددون 5 أسباب
4 فوائد جديدة ومذهلة للخيار لم تسمع بها من قبل!
هذا ما يحدث في جسمك عند الإكثار من تناول الليمون!
كواليس محاكمة ولد امخيطير
الغارديان: ماذا سيفعل دونالد ترامب في يومه الأول بالبيت الأبيض؟
أفضل جامعات العالم للعام 2016
إحذروا مراحيض المطارات
والدة فيدل كاسترو لبنانية
مصدر في البنك المركزي: "لاتوجد نية ولادوافع لخفض قيمة الأوقية"
الجزيرة نت تسحب وثيقة منسوبة للقاعدة حول "اتفاق سري" مع موريتانيا
 
 
 
 

آخر أخبار محاكمة متهمي الخزينة ب" زويرات"

الأربعاء 31 آب (أغسطس) 2016


تواصل منذ يوم أمس الاثنين محاكمةُ اثنين من سجناء الخزينة، هما الشيخ ولد محمد سيدي؛ المتهم باختلاس أكثر من مليار و200 مليون، والولي ولد سعد بوه ولد الخليفة؛ المتهم باختلاس 915 مليون، وهي أكبر المبالغ التي يتهم بها سجناء الخزينة.

وقد لوحظ أن أطول المرافعات كانت من نصيب المتهميْن المذكورين، حيث استغرقت طيلة أمس الاثنين واليوم الثلاثاء.
ورفعت الجلسة مساء أمس الاثنين بعد نفي المتهميْن لما وُجِّهَ لهما من تهم، وبعد تقديم الطرف المدني (محامو الوزارة) لعروضهم ومطالبتهم بإرجاع المبالغ، ومطالبة النيابة بعشر سنوات نافذة في حقهما.

وقد استؤنفت جلسات المحاكمة اليوم الثلاثاء، حيث بدأت بمرافعات الدفاع عن المتهمين، وسُمح للمتهمين بالرد على مفتش المالية ومحامي الوزارة.

وفي مداخلته؛ شدّد المتهم الشيخ ولد محمد سيدي على براءَته من جميع التهم التي وجهت إليه، وبرر ذلك بمحاضر معدة من طرف وزارة المالية، وتحديدا المفتشية الداخلية للخزينة.

أما المتهم الولي ولد سعد بوه ولد الخليفة؛ فقد قدم ترسانة من الأدلة، قال إنها موقعة من طرف إدارة الخزينة، تمثلت في: وضعيات محاسبية متطابقة، ومحاضر تدقيق وتفتيش، ومحاضر تبادل المهام، ومستخرجات من تطبيق بيت المال، والتهاني الموقعة من طرف المدير العام للخزينة والمدققين الذين أشرفوا على تبادل المهام.

واستعرض ولد سعد بوه وثائقه، ملوحا بها أمام الحضور.

وبحسب المتهم دائما؛ فقد أكدت الخبرة القضائية التي أعدها خبير في مجال المحاسبة، عينته المحكمة لهذا الغرض، براءَتَه.

ولوحظ تفاعل الحضور مع مرافعة ولد سعد بوه، الذي أكثر من الاستدلال بالقرآن الكريم، مستعرضا قدراته الخطابية.
وفي نهاية مرافعته؛ طالب ولد الخليفة محامي وزارة المالية بتقديم أدلة ترد على ما قدم.

وتجدر الإشارة إلى أن بعثة وزارة المالية، ممثلة في المفتش العام وبعض المدققين، تغيبت عن جلسة اليوم.

وبعد مداخلات المتهمين بدأ محاموهم، وهم فريق يتكون من سبعة محامين، في مرافعاتهم، حيث أكدوا فيها أن محامي الوزارة لم يقدموا ما يُدين موكليهم، وكذلك الحال مع بعثة الوزارة.

وتواصلت مرافعات الدفاع من حدود الساعة العاشرة صباحا حتى الخامسة عصرا، واختتموها مطالبين بتبرئة موكليهم.
وبعد انتهاء مرافعات دفاع المتهميْن ولد الخلفية وولد محمد سيدي؛ أمر رئيس المحكمة بإدخال المتهم قبل الأخير في هذه المحاكمة، وهو الإمام ولد عبد القادر، محصل بوكي، والمتهم باختلاس أكثر 136 مليون أوقية.

وبعد نفيه لهذه التهمة؛ رفع رئيس المحكمة الجلسة إلى يوم غد الأربعاء.

بعد ذلك قال رئيس المحكمة إن المتهمين سيدعون للحضور من أجل تقديم طلباتهم الأخيرة للمحكمة، قبل أن تدخل في المداولات.

وحسب المصادر فإن من المتوقع أن تصدر الأحكام النهائية يوم الخميس المقبل على أبعد تقدير.

مراسلون

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا