البصل في صدارة قائمة أغذية السعادة :|: رئيس تواصل:" المنتدى كلف لجنة بدارسة خياراته أمام رئاسيات 2019" :|: رئيس UPR:" لن ندعو مراقبين دوليين للانتخابات المرتقبة " :|: Bp تنفي بيع حصتها في مقطع "السلحفاة" بموريتانيا :|: والي تيرس يجتمع بمركزيات نقابية في "سنيم" :|: نظام البترو- يوان فرصة العرب الأخيرة / د.يربان الحسين الخراشي :|: صندوق النقد: الاقتصاد العالمي يواجه مخاطر :|: مؤتمر افريقي اقليمي حول تمويل المشاريع في انواكشوط :|: نقص مستوى فيتامين "د" في الجسم يزيد من الإصابة بمرض السكر :|: اتفاقية منحة بقيمة 20 مليون دولارمع البنك الدولي :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

سُوءُ خَاتِمَة "القَرِيحَة"../ القاضي أحمد ولد المصطفى
صناعة التألق (11) / محمد الشيخ ولد سيدي محمد
أسعار خامات الحديد وإرهاصات الحرب التجارية الأمريكية الصينية / د. يربان الحسين الخراشي
حكايات مجنونة جدا.../البشير ولد عبد الرزاق
"القطار الغامض" حمل كيم جونغ وزوجته سراً إلى الصين
مصيرمنجزات العهد: القول الفصل للرئيس / محمد محمود ولد أحمده
"ظامت".. لعبة الأمراء والنخب تتحدى الزمن في موريتانيا
العاطلون في موريتانيا ورجلة البحث عن الذهب
البدانة معيار الجمال الأول للمرأة بموريتانيا
قمر صناعي سعودي جديد بالتعاون مع شركة أمريكية
 
 
 
 

الأمم المتحدة تدعو المغرب و «بوليساريو» إلى الإبقاء على «الوضع القائم»

الاثنين 29 آب (أغسطس) 2016


دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، المغرب و«جبهة تحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب» (بوليساريو) التي تطالب باستقلال الصحراء الغربية، إلى سحب الجنود والمقاتلين من شريط فاصل لمنع أي تصعيد في التوتر، و«تعليق كل عمل يؤثر في الوضع القائم» في الصحراء الغربية.

وقال الأمين العام إنه «يشعر بقلق عميق من توتر الوضع في شأن شريط فاصل ضيق في جنوب غربي الصحراء الغربية»، بين الخط الذي يحدد منطقة سيطرة المغرب والحدود الموريتانية، ودعا الناطق باسمه في بيان، الطرفين إلى «تعليق كل عمل يؤثر في الوضع القائم، والى سحب كل العناصر المسلحين لمنع مزيد من التصعيد»، وأضاف أن بعثة الأمم المتحدة في الصحراء الغربية «مينورسو» ستجري مفاوضات مع الجانبين لخفض لتوتر.

وكانت «بوليساريو» عبرت لبان كي مون عن استيائها من توغل المغرب، معتبرة أنه يشكل انتهاكاً لاتفاق وقف إطلاق النار، لكن الرباط أكدت أن العملية التي شنتها مصلحة الجمارك والأجهزة الأمنية المغربية في منطقة الكركرات القريبة من موريتانيا، تهدف الى «وضع حد لنشاطات التهريب والتجارة غير المشروعة».

وأوضح بيان الأمم المتحدة، أن الجنود المغاربة ومقاتلي الجبهة يتمركزون في مواقع «قريبة من بعضها البعض» في الشريط الفاصل، داعياً الطرفين إلى «احترام ترتيبات وقف إطلاق النار الذي يمنع أي توغل في الشريط الفاصل».
وسيطر المغرب على معظم مناطق الصحراء الغربية في تشرين الثاني (نوفمبر) 1975، بعد انتهاء الاستعمار الإسباني، ما أدى إلى اندلاع نزاع مسلح مع «بوليساريو» استمر حتى األول (سبتمبر) 1991، حين أعلنت الجبهة وقفاً لإطلاق النار تشرف على تطبيقه بعثة الأمم المتحدة.

وتسيطر الجبهة على شريط ضيق في الداخل الصحراوي، بينما بقي الجنوب منطقة فاصلة لا وجود لأي من الطرفين فيها، ويعتبر المغرب الصحراء الغربية جزءاً لا يتجزأ من أراضيه، وهو يقترح منح حكم ذاتي لسكانه لكن تحت سيادته، بينما تطالب «بوليساريو» باستفتاء يحدد من خلاله سكان المنطقة مصيرهم.

أ ف ب

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا