UPR يحسم نواب دوائرالخارج الأربعة لصالحه :|: القضاء على السمنة بعد عملية خداع الدماغ ّ!! :|: رئيس الجمهورية يعود الى العاصمة انواكشوط :|: تدشين المرحلة 1 من مشروع محطة لتحلية ماء البحر بنواذيبو :|: تدشين أول سفينة للصيد السطحي صنعت في موريتانيا :|: بدء الاقتراع على مرشحي نواب الخارج :|: رئيس الجمهورية يجتمع بالمجلس الأعلى في منطقة انواكشوط الحرة :|: قرارات هامة في القمة الاقتصادية العربية ببيروت :|: مركزالمشورة للدراسات ينظم ندوة حول المالية الاسلامية :|: رئيس الجمهوية يصل انواذيبو قادما من بيروت :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

رغد صدام حسين تنشرما قاله أبوها قبل 4 أيام من إعدامه
JEUNE AFRIQUE: تكتب عن عقود شركة "توتال" بموريتانيا
موريتانيا والغاز... احتياطيات واعدة و إيرادات ضخمة (ح1)
BCM يقيل 10 من موظفيه
المنتدى يوافق على المشاركة في مسيرة UPR ضد "خطاب الكراهية "
ما سبب ارتداء الساعة في اليد اليسرى؟
نواب من الأغلبية يعبرون عن موقفهم من جدل تعديل الدستور
ولد حننا:" المعارضة ستوقع على وثيقة التشاورحول مرشح رئاسي موحد قريبا "
8000 موريتاني يقدمون طلبات هجرة الى أمريكا
خلافات المعارضة تتصاعد حول اقتراح مرشح رئاسي موحد لها
 
 
 
 

السلطات تسعى لمحاربة تسول الاطفال في الشوارع

السبت 27 آب (أغسطس) 2016


انطلقت أمس بمدينة كيهيدي، جنوب غربي موريتانيا، حملة واسعة للحد من انتشار ظاهرة التسول خاصة في صفوف الأطفال والتي تعرف محلياً باسم "ألمودات".

وخلال التحضير للحملة قال حاكم مقاطعة كيهيدي إسلكو ولد محمد الصغير، إن النصوص القانونية والاتفاقيات الدولية تجرم استغلال الأطفال في التسول.

وكان الحاكم يتحدث أمام اجتماع حضره أئمة المساجد وشيوخ المحاضر، بالإضافة إلى عمدة بلدية كيهيدي.

وأوضح ولد محمد الصغير أن الحملة ستعمل على التحسيس حول خطورة استغلال الأطفال في التسول وذلك بوصفه "جريمة ضد الإنسانية فضلا عن كونه مخالفته لتعاليم ديننا الاسلامي الحنيف"، وفق تعبيره.

من جانبه ألقى أحمد ولد لمرابط، المندوب الجهوي للشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي، محاضرة في الموضوع، ركز فيها على أهمية حماية الطفل من الانحراف وتربيته على عدم البحث عما في أيدي الناس.

وشدد ولد لمرابط على ضرورة أن يتم التركيز على دراسة الأطفال بدل إرسالهم للتسول في الشوارع ما يعرضهم لمخاطر عديدة.

وتنتشر ظاهرة تسول الأطفال المعروفون محلياً باسم "ألمودات" في دول غرب أفريقيا، وخاصة في موريتانيا والسنغال ومالي، وقد بدأت السلطات في هذه البلدان حملات للقضاء على هذه الظاهرة.

صحراء ميديا

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا