يحي جامي يمنى بخسارة مفاجئة في انتخابات الرئاسة في غامبيا أمام آدم بارو :|: رئيس الجمهورية يدشن كلية الدفاع محمد بن زايد بنواكشوط :|: هولاند يعلن عدم ترشحه للانتخابات الرئاسية :|: لماذا يتراجع أردوغان عن تهديداته بإسقاط الأسد؟؟../ عبد البارى عطوان :|: أسعار النفط تواصل ارتفاعها بعد موافقة أوبك على خفض الإنتاج :|: بيان مجلس الوزراء يجرى تعيينات فى قطاعي المياه والاقتصاد والمالية :|: الفريق حننه ولد سيدى يدشن عددا من المنشآت العسكرية في نواكشوط :|: 700 مليون صيني تخلصوا من الفقر في 30 عامًا :|: أبرز التغييرات التي أجرى المجلس الأعلى للقضاء :|: آخر محادثة لقائد طائرة فريق كرة القدم البرازيلي تكشف أسباب السقوط :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

طيار سعودي ينقذ مطار القاهرة من كارثة محققة
لماذا اختار الأمريكيون دونالد ترامب رئيسًا؟ خبراء عرب يحددون 5 أسباب
4 فوائد جديدة ومذهلة للخيار لم تسمع بها من قبل!
الطائرة الجديدة "آفطوط الساحلي" تغادر نواكشوط الى تونس في أول رحلة لها
كواليس محاكمة ولد امخيطير
هذا ما يحدث في جسمك عند الإكثار من تناول الليمون!
أفضل جامعات العالم للعام 2016
الغارديان: ماذا سيفعل دونالد ترامب في يومه الأول بالبيت الأبيض؟
إحذروا مراحيض المطارات
مصدر في البنك المركزي: "لاتوجد نية ولادوافع لخفض قيمة الأوقية"
 
 
 
 

أهداف في الوقت الضائع/ حبيب الله ولد الهريم خبير زراعي

الجمعة 26 آب (أغسطس) 2016


عندما اتخذت بلادنا قرار استضافة القمة العربية سال لعاب الكثير من الأقلام بين من بالغ في التفاؤل و التطبيل للحدث المنتظر و بين من نزع إلى التشاؤم و التثبيط و كان ما كان و انعقدت القمة فأحجم المتشائمون و كثر المتفائلون و لم يبخلوا بما وصلته المخيلات من الحجج و البراهين لتبرير ذلك التفاؤل.

كان منهم من وفق لسرد أمثلة على قدر كبير من الواقعية في نظري المتواضع و من ذلك على سبيل المثال لا الحصر مقالة بعنوان (خيمة انواكشوطتسع كل العرب).

أعجبتني هذه المقالة فألهمتني هذا العنوان وودت أن كاتبها ذكر أمثلة محددة مثل:

الدبلوماسية المورتانية في إفريقيا و قدرتها على خدمةالقضية العربية

عندما ترأست موريتانيا منظمة الوحدة الإفريقية في أول سبعينات القرن العشرين تم إغلاق أكثرمن أربعينتمثيلية دبلوماسية إسرائيلية في القارة الإفريقية (42 أو 43 لم أعد أتذكر بيد أن الرقم موثق).الدبلوماسية الموريتانية في إفريقيا قسمان يتكاملان، قسم رسمي فرسانه الرؤساء والعاملون في قطاع الخارجية و قسم شعبي لا يقل أهمية أبطاله المشائخ و التجار (قبل فتنة المصارف).

عروبة موريتانيا:

عروبة موريتانيالا جدال فيها، هذه الجملة سمعتها بأذني من الدكتور محمد المختار بن اباه أطال الله عمره و هو غني عن التعريف و قد قال الجملة تعليقا على محاضرة لدكتور مغربي و قد استشهد الدكتور محمد المختار بأبيات مشهورة لابن عينين الحسني منها:

فإن لم تقم بينات أننا عرب ففي اللسان بيان أننا عرب

و قد أشار كاتب المقال ضمنا إلى هذا المعنى حين قال بأن بيان انواكشو ط كتب بلغة عربية سليمة.

كما ذكر تصريحا ما يكفي لإقناع من يحتاج الإقناع بأن عروبة موريتانيا لا جدال فيها ولم تكن تحتاج قمة لإثباتها و حتى الزنوج الموريتانيون فقد قال شاعر منهم هو جاكيتى الشخ سك:

إذا اشتهى التاريخ كشف هويتي فأنا سليل عروبة إفريفي

قالها عندما كان ينافس على لقب أمير الشعراء العرب وإذ لم يوفق في ذلك فيكفيه أنه رئيس نادي القصيد في أرض المليون شاعر. وفي الأثر: إنما العربية اللسان.

التكامل الاقتصادي:

لقد أجاد الكاتب و أفاد في شرحه للدور الذي بإمكان موريتانيا أن تلعبه في مجال التكامل الاقتصادي العربي لفائدة الجميع و قد ذكر أمثلة حية و لسان حاله يقول:

تكاثرت الظباء على خداش فما يدري خداش ما ذا يصيد.

فإذا كان بعض الخبراء يرى أن ثروتنا السمكية، الفريدة من نوعها كما وكيفا، قد بدأت تتأثر سلبا بحركة الملاحة وباستخراج النفط فإن الله قد أعطانا نحو ثلاثة آلاف كيلومتر مربع من المسطحات المائية العذبة وقد بدأنا نتجه نحو تنمية الصيد القاري.و أما عن الإمكانات غير المستغلة في قطاع الزراعة فحدث و لاحرج.

أقول لهذا الشاب، الذي تعبر مقالته عن ثقافة واسعة ووطنية جياشة مع الرزانة، لقد سجلت أهدفا جميلة ولكن في الوقت الضائع (بلغة الرياضة):

الدبلوماسية المورتانية في إفريقيا قادرةفعلا على خدمةالقضية العربية:

لقد أثبتت الدبلوماسية الموريتانية، قديما وحديثا، قدرتها على خدمة القضية العربية في إفريقية بشجاعة ونجاعة ولكن هل للعرب اليوم قضية يريدون خدمتهابصدق وجدية؟

عروبة موريتانيا:

لقد برهنت على أن عروبة موريتانيا لا جدال فيها وأنها لم تكن تحتاج قمة لإثباتها ولكن ما الفائدة اليوم من ذلك ؟ لقد غدت العروبة، مع الأسف، عنوانا يحيل إلى أوصاف غير محمودة أبسطها تهمة الإرهاب.

التكامل الاقتصادي:

عوامل التكامل الاقتصادي بين أقطار الوطن العربي ماثلة للعيان و موزعة و حتى عوامل المناخ فإنها متكاملة ( متوسطي، مداري، قاري، سوداني و ساحلي) و لكن هل للعرب من الثقة بالنفس و استقلال القرار السياسي ما يسمح بتفعيل التكامل الاقتصادي ؟

حبيب الله الهريم خبير زراعي

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا