اجتماع تاريخي لأوبك والمنتجين المستقلين :|: قصة وفاة "خيرية" المأساوية تكشف هول الفساد في تونس :|: الرئيس الغاني يعترف بهزيمته فى الانتخابات.. والغامبي يتراجع :|: ارتياح أوروبي أثناء الاجتماع الـ11 للحوار السياسي بين موريتانيا والاتحاد الأوروبي :|: من هو المستشار الإعلامي الجديد لولد عبد العزيز؟ "صورة" :|: واشنطن توافق على صفقات عسكرية بقيمة 7 مليارات دولار لدول خليجية :|: توضيح من "البث الإذاعي والتلفزي الموريتاني" :|: تعيين مستشار إعلامي لرئيس الجمهورية :|: وفاة جون جلين أول رائد فضاء أمريكي يدور حول الأرض عن 95 عاما :|: تونس العاصمة تغرق في أمطار عطّلت الحركة :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

4 فوائد جديدة ومذهلة للخيار لم تسمع بها من قبل!
هذا ما يحدث في جسمك عند الإكثار من تناول الليمون!
كواليس محاكمة ولد امخيطير
الغارديان: ماذا سيفعل دونالد ترامب في يومه الأول بالبيت الأبيض؟
إحذروا مراحيض المطارات
والدة فيدل كاسترو لبنانية
الجزيرة نت تسحب وثيقة منسوبة للقاعدة حول "اتفاق سري" مع موريتانيا
دراسة: حفنة من المكسرات يوميًّا تغنيك عن زيارة الطبيب
ما هي فرص نجاح الوساطة “الإماراتية” لتطويق الخلاف المصري السعودي (تحليل)
ماذا يحدث للجسم عند التخلي عن تناول اللحوم عاما كاملا؟
 
 
 
 

نقابة الاطباء بموريتانيا :"المريض لا يحصل على العلاج إلا بوساطة "

الثلاثاء 23 آب (أغسطس) 2016


قالت نقابة الأطباء والصيادلة وأطباء الأسنان الموريتانيين، إنّ هناك تراجعاً في الخدمات الطبية خلال الآونة الأخيرة، على مستوى أقسام الإسعاف والاستقبال في مختلف المستشفيات في العاصمة، مشيرةً إلى أنّ "المرضى يعانون من نقص في الخدمات الصحية وعدم ملاءمتها، وغيابها أحيانا".

وانتقدت النقابة بشدة مستوى الخدمات في مستشفيات موريتانيا، وأشارت في بيان لها إلى أنه "رغم الزيادة في عدد الكوادر الطبية من أخصائيين وأطباء عامين وممرضين، إلا أن ذلك لم ينعكس على الخدمات التي ظلت على ما هي عليه منذ عشرين عاما".

ورأت النقابة أنه "من غير المقبول ألا يحصل المريض على العلاجات الأولية الضرورية إلا بعد اللجوء إلى وساطات، وإلا بقي فريسة للإهمال"، مشيراً إلى أن "هذه الأقسام تحتاج مزيداً من التنظيم وزيادة عدد الأطباء المناوبين والطواقم التمريضية، وتوفر الخدمة التخصصية في الوقت المناسب".

كما حذّر البيان أصحاب العيادات الخصوصية من تشغيل الأطباء الأجانب الذين لا تتوفر فيهم الشروط الضرورية للممارسة الطبية الخصوصية وفق القوانين الموريتانية، والتي من أبرزها: التسجيل في سلك الأطباء والصيادلة وأطباء الأسنان الموريتانيين، والحصول على رخصة الممارسة الطبية في القطاع الخاص.

وأكدت النقابة أنه في حال عدم التزام المصحة بهذين الشرطين، فإنها تتحمل كافة المسؤولية عن عملها غير المرخص، كما أن الطبيب الأجنبي المخالف يعرّض نفسه للمتابعة القانونية.

وكانت نقابة الأطباء قد أعلنت عن إجراءات جديدة لضبط عمل الأجانب في موريتانيا، حيث اشترط لعملهم "توفر شروط الممارسة الطبية حسب قوانين الجمهورية الإسلامية الموريتانية".

وذكرت النقابة في رسالة موجهة إلى مديري ومديرات المصحات الطبية الخاصة، كما وجهت نسخا منها إلى وزارتي الصحة والعدل في موريتانيا، أن على الأطباء الأجانب التسجيل في السلك الوطني للأطباء والصيادلة وأطباء الأسنان، والحصول على رخصة الممارسة الطبية في القطاع الخاص.

بدوره، اعتبر الطبيب سيدي محمد ولد حامد، أن الهدف من فرض الشروط والإجراءات الخاصة بالأجانب هو تنظيم القطاع وحمايته ممن يدّعون التخصص الطبي، في حين أنهم لا يملكون التخصصات المطلوبة، خاصة مع توافد الكثير من المهاجرين واللاجئين إلى موريتانيا وبحثهم عن عمل في مختلف القطاعات.

كما رأى أن هذه الإجراءات ضرورية للرفع من مستوى الكوادر الطبية العاملة في مستشفيات موريتانيا، خاصة أن بعض العيادات تستغل وضعية المهاجر والعامل الأجنبي لفرض شروطها وتوظيفه، بعيداً عن مجال تخصصه وبراتب زهيد.

كذلك، دعا الطبيب السلطات إلى تطوير الخدمات المقدمة للمرضى في المستشفيات العامة وزيادة عدد الكوادر الطبية من أخصائيين وأطباء عامين وممرضين.

العربي الجديد

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا