الامارات تحظر قناة الجزيرة وموقع «الجزيرة نت» :|: موريتانيا تختار ولد الشيخ سيديا كمدير عام لشركة SOGEOH :|: احمدو بزيد يكتب عن العالم الرباني الشيخ الرضي(تدوينة) :|: الشيخ على الرضى: أنا عاكف على ترتيب قضاء ديوني جميعا إن شاء الله :|: تدشين خط كهربائي يربط بين التيسير ومدينة تكنت – صور... :|: النيابة العامة تشرح قرار الإفراج عن السناتور ولد غده :|: أسرتي أهل سيد عبد الله وأهل مغلاه : "شكرا لمن قدم العزاء ووقف معنا في المحنة "(بيان) :|: دـ خيرة بنت الشيخاني .. نموذج المديرة الإنسان / أحمد محمود ولد العتيق :|: حكومة ماكرون الجديدة تجمع كل الاطياف ونصفها نساء :|: ولد عبد العزيز يصل إلى كوناكري للمشاركة في قمة OMVS :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

نجاح أول رحلة تجريبية لطائرة ركاب صينية الصنع
بعد عملاق النفط والغاز "أبريتش أبتروليوم" توتال تدخل دائرة الاستثمار في موريتانيا
تهريب السجائر الأمريكية.. مخاطرة الموريتانيين نحو "الثراء"
وزير الدفاع الأمريكي يوجه تحذيرا شديد اللهجة لقطر بسبب "الإخوان"
علموهم / د صالح الفهدي ( أشهر مقال عربي لهذا الأسبوع )
«داعش» يعتذر لإسرائيل بعد استهداف «الجولان» بصاروخ
وفاة الرئيس الموريتاني الأسبق اعل ولد محمد فال
اركيز: براعم المديح تمبيعلي 2017 انشاد فردي وجماعي يبهر الحضور (صور)
تظاهرة في"تفيريت" لدعم التعديلات الدستورية (صوًر)
اسنيم تعتذر ضمنيا عن مطالب العمال بسبب أسعار الحديد
 
 
 
 

الطفل كثير البكاء أكثرعرضة للإصابة بالبدانة

السبت 20 آب (أغسطس) 2016


كشفت نتائج دراسة أمريكية حديثة أجريت بجامعة بوفالو في نيويورك عن نتائج خطيرة، حيث اشارت الدراسة إلى إن الأطفال الذين يبكون كثيراً ولا يمكن إرضاؤهم إلا عن طريق الأطعمة والحلويات أكثر عرضة للإصابة بزيادة الوزن والبدانة في المستقبل، وهو ما يعرضهم للإصابة بالعديد من الأمراض المرتبطة بالبدانة كالسكري وأمراض القلب وذلك بحسب ما نشر بصحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

واوضح فريق البحث القائم على الدراسة أن الأطفال الذين يحتاجون إلى وقت أطول لتهدئتهم، فيلجئ العديد من الأباء والامهات إلى الأطعمة التي تحتوى على نسبة عالية من السكريات والدهون ويقدمونها للأطفال لتهدئتهم واشغالهم عن البكاء،

على عكس الأطفال الذين يتوقفون عن البكاء سريعاً فيمكن إرضاؤهم بحضن دافئ من والديهم أو من خلال أي لعبة مسلية.

وقالت الدكتورة كاي لينغ كونغ المشرفة على الدراسة: "إن هذه الأبحاث تخبرنا بأن الاختلافات في السلوك تبدأ من مراحل مبكرة في الطفولة، ويمكن لهذه الاختلافات أن تؤثر بشكل سلبي ويكون لها مخاطر صحية في المستقبل".

وأضافت الدكتور كونغ: "يمكن للوالدين العثور على وسائل أخرى لتهدئة الطفل، مثل اصطحابه في رحلة أو التوجه إلى الحديقة، أو الانخراط في نشاطات أخرى مسلية مع الوالدين، أن يساعد في صرف نظر الطفل عن الطعام".

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا