ترامب يفاجئ العالم مجدداً: أؤيد حل الدولتين.. وأوروبا موحدة :|: تحويلات تطال بعض مفتشي التعليم :|: بيان مجلس الوزراء: تعيينات بوزارتي الثقافة والمالية :|: نقابة الصحفيين تعلن موعد مؤتمرها :|: مؤتمر رؤساء الكتل البرلمانية يصادق على برمجة مشروع قانون التعديلات الدستورية :|: "العلاقات الثقافية الموريتانية المغربية بين الأصالة والحداثة" عنوان ندوة يالثقافي المغربي :|: وزيرالنفط يستقبل السفيرالسعودي المعتمد لدى موريتانيا :|: تمديد العمود الفقري لجزر الآزور في الأقليم الشمالي الغربي من البلاد :|: الخروج من أوروبا قد يكلف المصدرين البريطانيين 7.5 مليار دولار :|: تقرير دولي: محاكمة سيف القذافي لم تتوفر فيها معايير النزاهة الدولية :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

أفضل خمسة بلدان في أعين المغتربين
الطبيب الخاص يروى تفاصيل سرية عن حالة ترامب الصحية
قطر تمنع وزير العدل من مغادرة البلاد عقابا له على مواقفه السياسية
ولد اسباعي يوضح ملابسات الحكم الصادر اليوم بحق ولد امخيطير
حاكم دبي: القذافي طلب منا بناء "دبي" في ليبيا
استبعاد قائدة طائرة في أمريكا بعد أن حدثت الركاب عن طلاقها!
أسوأ مكالمة لترمب مع زعيم أجنبي
وزير الخارجية الموريتاني "فصاحة حسان...و حكمة لقمان"
نيويورك تايمز: الكارثة التي حلت بالعالم العربي منذ 13 عاماً
المرحوم شيخنا الصحفي المتميز
 
 
 
 

الطفل كثير البكاء أكثرعرضة للإصابة بالبدانة

السبت 20 آب (أغسطس) 2016


كشفت نتائج دراسة أمريكية حديثة أجريت بجامعة بوفالو في نيويورك عن نتائج خطيرة، حيث اشارت الدراسة إلى إن الأطفال الذين يبكون كثيراً ولا يمكن إرضاؤهم إلا عن طريق الأطعمة والحلويات أكثر عرضة للإصابة بزيادة الوزن والبدانة في المستقبل، وهو ما يعرضهم للإصابة بالعديد من الأمراض المرتبطة بالبدانة كالسكري وأمراض القلب وذلك بحسب ما نشر بصحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

واوضح فريق البحث القائم على الدراسة أن الأطفال الذين يحتاجون إلى وقت أطول لتهدئتهم، فيلجئ العديد من الأباء والامهات إلى الأطعمة التي تحتوى على نسبة عالية من السكريات والدهون ويقدمونها للأطفال لتهدئتهم واشغالهم عن البكاء،

على عكس الأطفال الذين يتوقفون عن البكاء سريعاً فيمكن إرضاؤهم بحضن دافئ من والديهم أو من خلال أي لعبة مسلية.

وقالت الدكتورة كاي لينغ كونغ المشرفة على الدراسة: "إن هذه الأبحاث تخبرنا بأن الاختلافات في السلوك تبدأ من مراحل مبكرة في الطفولة، ويمكن لهذه الاختلافات أن تؤثر بشكل سلبي ويكون لها مخاطر صحية في المستقبل".

وأضافت الدكتور كونغ: "يمكن للوالدين العثور على وسائل أخرى لتهدئة الطفل، مثل اصطحابه في رحلة أو التوجه إلى الحديقة، أو الانخراط في نشاطات أخرى مسلية مع الوالدين، أن يساعد في صرف نظر الطفل عن الطعام".

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا