يهودي معادٍ لإسرائيل يتبرع بـ 18 مليار دولار :|: الأكثر أمانًا في 2017: أبوظبي عربيًا وطوكيو عالميًا :|: الجزائر ضيف شرف مهرجان المدن القديمة في تشيت :|: الأنشطة الختامية لوفد موريتانيا بواشنطن (إيجاز صحفي) :|: الرئاسة السنغالية تسعى للسيطرة على الاعلام الألكتروني :|: واشنطن: موريتانيا تحصل على قرض ب 7 مليارات أوقية :|: تألق الدبلوماسية الموريتانية:الاتحاد الإفريقي نموذجا :|: مقتل 4 أشخاص في تحطم طائرة شحن روسية بأبيدجان :|: محافظ البنك المركزي يشارك في الإجتماع السنوي لصندوق النقد والبنك الدوليين‎‏ :|: 5 أطعمة لا يجب أبداً غسلها.. بعضها سيصدمك! :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

الحصاد ينشر نص النشيد الوطني الجديد
البيان الصادر في أعقاب اجتماع مجلس الوزراء
محمدي ولد سيدي ولد حننه في ذمة الله
وفاة الخليفة العام للتيجانيين بالسنغال: وفد حكومي كبير للتعازي
المغرب يعلن المعارض ولد بوعماتو شخصا غير مرغوب فيه
الجيش الموريتاني يعتقل مهربين للمخدرات شمال البلاد (خاص الحصاد)
الأمم المتحدة تكذب مزاعم صحيفة " جون أفريك " حول منع رئيس الجمهورية من اعتلاء منبر الأمم المتحدة
5 أطعمة لا يجب أبداً غسلها.. بعضها سيصدمك!
مشروع ماكي... تصدير الأزمات الداخلية تمهيدا لصوملة المنطقة‎
مكلف بمهمة في الرئاسة يكتب :تاجر مالبورو
 
 
 
 

الطفل كثير البكاء أكثرعرضة للإصابة بالبدانة

السبت 20 آب (أغسطس) 2016


كشفت نتائج دراسة أمريكية حديثة أجريت بجامعة بوفالو في نيويورك عن نتائج خطيرة، حيث اشارت الدراسة إلى إن الأطفال الذين يبكون كثيراً ولا يمكن إرضاؤهم إلا عن طريق الأطعمة والحلويات أكثر عرضة للإصابة بزيادة الوزن والبدانة في المستقبل، وهو ما يعرضهم للإصابة بالعديد من الأمراض المرتبطة بالبدانة كالسكري وأمراض القلب وذلك بحسب ما نشر بصحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

واوضح فريق البحث القائم على الدراسة أن الأطفال الذين يحتاجون إلى وقت أطول لتهدئتهم، فيلجئ العديد من الأباء والامهات إلى الأطعمة التي تحتوى على نسبة عالية من السكريات والدهون ويقدمونها للأطفال لتهدئتهم واشغالهم عن البكاء،

على عكس الأطفال الذين يتوقفون عن البكاء سريعاً فيمكن إرضاؤهم بحضن دافئ من والديهم أو من خلال أي لعبة مسلية.

وقالت الدكتورة كاي لينغ كونغ المشرفة على الدراسة: "إن هذه الأبحاث تخبرنا بأن الاختلافات في السلوك تبدأ من مراحل مبكرة في الطفولة، ويمكن لهذه الاختلافات أن تؤثر بشكل سلبي ويكون لها مخاطر صحية في المستقبل".

وأضافت الدكتور كونغ: "يمكن للوالدين العثور على وسائل أخرى لتهدئة الطفل، مثل اصطحابه في رحلة أو التوجه إلى الحديقة، أو الانخراط في نشاطات أخرى مسلية مع الوالدين، أن يساعد في صرف نظر الطفل عن الطعام".

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا