وزير الخارجية الإماراتي يوجه رسالة الى مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان بشأن ترويج الجزيرة المستمر للفكر المتطرف (نص الرسالة) :|: المغرب يعين واليا سابقا للداخلة سفيرا له في موريتانيا :|: الكنتي يكتب : صمدت دمشق، فسقطت الدوحة... :|: 37 ألف يورو ثمن غداء ليونيل ميسي في مطعم إسباني :|: الكشف عن تمويلات البنك الدولي في موريتانيا (أرقام) :|: وزير الخارجية الفرنسي : لدينا الثقة و العزم و نتقاسم الرؤية مع الرئيس " عزيز" :|: قطع العلاقة مع قطر .. الأسباب الموضوعية :|: الحصاد ينشر البيان المتوج لاجتماع مجلس الوزراء :|: وزارة النفط: الإحتياطي الموريتاني من الغاز قد يزيد على 50 تريليون قدم مكعب :|: حقائق عن قطع موريتانيا لعلاقتها مع قطر :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

37 ألف يورو ثمن غداء ليونيل ميسي في مطعم إسباني
وزارة النفط: الإحتياطي الموريتاني من الغاز قد يزيد على 50 تريليون قدم مكعب
الكشف عن تمويلات البنك الدولي في موريتانيا (أرقام)
الكنتي يكتب : صمدت دمشق، فسقطت الدوحة...
قطع العلاقة مع قطر .. الأسباب الموضوعية
الحصاد ينشر البيان المتوج لاجتماع مجلس الوزراء
المغرب يعين واليا سابقا للداخلة سفيرا له في موريتانيا
وزير الخارجية الفرنسي : لدينا الثقة و العزم و نتقاسم الرؤية مع الرئيس " عزيز"
وزير الخارجية الإماراتي يوجه رسالة الى مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان بشأن ترويج الجزيرة المستمر للفكر المتطرف (نص الرسالة)
 
 
 
 

سيادة موريتانيا خط أحمر / عبد الله السيد " تدوينة "

الأحد 17 تموز (يوليو) 2016


يمكن لأي شخص أن يعارض النظام الذي يحكمنا بسبب أو بدون سبب، فحرية التعبير متاحة بشكل غير مسبوق، لكن مهما بلغ مستوى المعارضة لدى هذا أو ذاك منا، فهناك جوانب إيجابية جدا يجب الإعتراف بها للرئيس محمد ولد عبد العزيز وهو أن سيادة موريتانيا خط أحمر بالنسبة له، والحق يقال..دعونا من التحامل ومن الغطس الدائم في النصف الفارغ من الكأس..

يبدو أن الذي يزعج الجيران هو تمسك الرئيس محمد ولد عبد العزيز الشديد، بشرف موريتانيا وسيادتها وحرية اتخاذها لمواقفها متى تشاء وكيف تشاء وأنى تشاء، فلا مساومة في موقفنا اتجاه إخوتنا الصحراويين سواء على مستوى تعاملنا معهم انتظارا لحل مشكلتهم، ولا مساومة في تمسكنا بالوضع القائم statu quo في بلدة لكويره إلى أن يقضي الله أمرا كان مفعولا، ولا مساومة أيضا في تبنينا للمواقف التي تروق لنا على مستوى الإتحاد الإفريقي.

على المغرب أن يفهم أننا لن نكون معه ضد الجزائر وضد الصحراويين وأن يفهم الصحراوون والجزائريون أننا لن نكون معهم ضد المغرب.

ونحن بجيشنا القوي وبوحدة صفنا موالين ومعارضين عند المحن، قادرون على ضبط الأمور وعلى الدفاع عن هذا الشرف وهذه السيادة.

آن للجيران أن يستيقظوا وأن يفتحوا أعينهم..هذه موريتانيا وسيادتها خط أحمر..

وآن للموريتانيين أن ينتبهوا لضرورة التماسك في هذه الظرفية التي تتحرك فيها القوى الإقليمية لتغيير الواقع الجسيو سياسي، منتهزة الإنشغال الدولي بالحروب الكبرى، لتسجيل نقاط على الأرض.

من صفحة الإعلامي عبد الله السيد على الفيس بوك

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا