في مومباي.. فصيلة الدم التي لم يسمع عنها أحد (hh) !! :|: عن شركات التسويق الهرمي / محمد يسلم ولد محمد فال :|: عاجل : صدور نتائح مسابقة 20 قاضيا بموريتانيا "المؤهلين" :|: CENI تبقى على من سجلوا عن بعد :|: انطباعات لمهاجرين سريين نجوا من الموت بالبحر ... :|: ازويرات :اختطاف شاب موريتاني والمطلوب فدية ب12 مليون أوقية :|: الرئيس الامريكي ترامب يرفع أسعار الذهب :|: انتخاب الوزير السابق ولد بلال رسميا رئيسا ل CENI :|: مصادر: عودة جريدتي "الشعب وأوريزونه"الرسميتين للصدور :|: مرشحو الحزب الحاكم للنيابيات على طاولة الرئيس :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

تعرف على أنواع وأحجام طائرات القادة الأفارقة المشاركين في قمة نواكشوط
وصول 5 رؤساء عرب ـ أفارقة الى نواكشوط
مرسوم رئاسي بتعيين عضوين في السلطة العليا للصحافة "الهابا"
الرئيس يتسلم لائحة بأسماء مرشحي الحزب الحاكم
مصادر: قريبا انتهاء تصحيح الباكلوريا واعلان النتائج
معلومات مفصلة عن قصر المؤتمرات"المرابطون"
حركة حماس تعتذر لموريتانيا (نص الاعتذار)
أخطاء في عملية توهيم بعض أوراق الأجوبة في الباكلوريا
موريتانيا ترفض الاعتراف بنتائج تعيين مدير ESMT
أعراض لأمراض يسببها نقص بعض الأغذية والفواكه
 
 
 
 

سيادة موريتانيا خط أحمر / عبد الله السيد " تدوينة "

الأحد 17 تموز (يوليو) 2016


يمكن لأي شخص أن يعارض النظام الذي يحكمنا بسبب أو بدون سبب، فحرية التعبير متاحة بشكل غير مسبوق، لكن مهما بلغ مستوى المعارضة لدى هذا أو ذاك منا، فهناك جوانب إيجابية جدا يجب الإعتراف بها للرئيس محمد ولد عبد العزيز وهو أن سيادة موريتانيا خط أحمر بالنسبة له، والحق يقال..دعونا من التحامل ومن الغطس الدائم في النصف الفارغ من الكأس..

يبدو أن الذي يزعج الجيران هو تمسك الرئيس محمد ولد عبد العزيز الشديد، بشرف موريتانيا وسيادتها وحرية اتخاذها لمواقفها متى تشاء وكيف تشاء وأنى تشاء، فلا مساومة في موقفنا اتجاه إخوتنا الصحراويين سواء على مستوى تعاملنا معهم انتظارا لحل مشكلتهم، ولا مساومة في تمسكنا بالوضع القائم statu quo في بلدة لكويره إلى أن يقضي الله أمرا كان مفعولا، ولا مساومة أيضا في تبنينا للمواقف التي تروق لنا على مستوى الإتحاد الإفريقي.

على المغرب أن يفهم أننا لن نكون معه ضد الجزائر وضد الصحراويين وأن يفهم الصحراوون والجزائريون أننا لن نكون معهم ضد المغرب.

ونحن بجيشنا القوي وبوحدة صفنا موالين ومعارضين عند المحن، قادرون على ضبط الأمور وعلى الدفاع عن هذا الشرف وهذه السيادة.

آن للجيران أن يستيقظوا وأن يفتحوا أعينهم..هذه موريتانيا وسيادتها خط أحمر..

وآن للموريتانيين أن ينتبهوا لضرورة التماسك في هذه الظرفية التي تتحرك فيها القوى الإقليمية لتغيير الواقع الجسيو سياسي، منتهزة الإنشغال الدولي بالحروب الكبرى، لتسجيل نقاط على الأرض.

من صفحة الإعلامي عبد الله السيد على الفيس بوك

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا