غريب: 120 مسماراً في أمعاء مريض !! :|: وزير الخارجية :"نرغب في تطويرعلاقاتنا التاريخية والمميزة مع الجزائر" :|: موريتانيا تخلد اليوم الافريقي لحقوق الإنسان والشعوب :|: احتدام الصراع السياسي قبل الشوط3 في عرفات والميناء :|: الوزيرالأول يصدرمرسوما حول صلاحيات المجلس الجهوي :|: وزيرالخارجية يغادر في زيارة رسمية للجزائر :|: RFI : تنشرتقريرا عن الكلية العسكرية لدول الساحل بموريتانيا :|: موريتانيا تثمن القرارات الأخيرة للعاهل السعودي :|: "واتساب" يعتزم طرح تحديثين جديدين هامين :|: الغباريغطي سماء انواكشوط ظهراليوم :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

أسماء مرشحة لقيادة البرلمان المقبل
خلفان: جمال خاشقجي على قيد الحياة ومن المرجح أن يكون في قطر
وزارة التهذيب تفرض شروطا على مدرسيها في الخصوصي
غريب : طائرة تسقط في البحر وانقاذ ركابها !!
فوائد مدهشة ربما لا تتوقعها لحليب الإبل ‏!
معلومات جديدة عن مسرب الأخبار الزائفة حول خاشقجي
إمام الجامع الكبير يتحدث للعربية نت عن "خطر وحظر الإخوان"
الدكتور إسحاق الكنتي يكتب : وداعا للمباشر...
نادي برشلونه الاسباني يعلن عن تعديل شعاره
إليك صديقي الإخواني!
 
 
 
 

الامين العام للرئاسة يتحدث عن الحوار المرتقب

الثلاثاء 16 آب (أغسطس) 2016


عقد الوزير الامين العام لرئاسة الجمهورية الدكتور مولاي ولد محمد الاغظف مساء اليوم مؤتمرا صحفيا أوضح فيه رغبة رئيس الجمهورية في الدخول في الحوار وقناعته أنه وحده الكفيل بحب المشكلات التي يعاني منها البلد، مبرزا ان هذا النهج هو الذي على أساسه كان حوار 2009، وحوار 2011, ودعوة الرئيس للحوار نهاية 2015 على أساس فتح المجال للأحزاب التي لم تشارك 2013 .

واكدان هذا الحوار لم تمليه أية ضرورات سوى قناعة الرئيس باستمراره من أجل تكريس الديمقراطية، وابرز أنه سيكون حوارا شاملا في مواضيعه وتشارك فيه جميع الأحزاب السياسية والمجتمع المدني والمثقفين مشيرا الى أن هناك أحزاب الأغلبية التي أعلنت استعدادها للدخول فيه ، وكذلك أحزاب المعاهدة ، هذا إضافة لاحزاب أخرى.

وقال ان الحوار ظل مستمرا طيلة الفترة الماضية، وقد اتفقوا مع المنتدى على جميع النقاط، ولم تبق الا نقطتين من تلك النقاط مازال الحوار جاريا فيها، راجيا ان يتم التغلب على تلك النقطتين وان تلتحق احزاب المنتدى بهذا الحوار وكذلك حزب تكتل القوى الديمقراطية وخلق ظروف ملائمة لتنمية مستدامة.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا