عدد ساعات الصيام في موريتانيا 14 وكندا 20 ساعة :|: مفاجآت بقائمة «كلمات المرور» الأكثر شعبية ب"فيسبوك" :|: حريق هائل يأتي على 3 سيارات بعرفات :|: افريقيا تخلد عيدها ال55 ... وموريتانيا تستعد للقمة المقبلة :|: هل تورط رونالدينيو بـ"أكبر كذبة" عن زواجه امرأتين معاً؟ :|: آلة الزمن السياسي /أندريه بيستريتسكي :|: 5 أسباب تدفعك لتجنب تنظيف سيارتك في المغسلة :|: التنين الصيني يخطط للسيطرة على الاقتصاد العالمي :|: موريتانيا تترأس مجلس محافظي البنك الافريقي للتنمية :|: مؤسسة المعارضة تطعن في اللجنة المستقلة للانتخابات :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

قراءة في تصنيف مراسلون بلا حدود 2018 (موريتانيا نموذجا)
ظاهرة "الترواغ" للعروس عادة تقليدية في موريتانيا
من بناء الطرق إلى إصلاح الحزب / محمدو ولد البخاري عابدين
اللهم أصلح اليابانيين.. / سهيل كيوان
ﺭﻣﻀﺎﻥ ﺍﻟﻌﻘﻞ ﻭﺍﻟﺮﻭﺡ / ﺍﻟﺘﺮﺍﺩ ﻣﺤﻤﺪ ﻟﻲ
سجال سياسي وسخونة في المشهد السياسي قبل الانتخابات
صدورامساكية رمضان 1439 هجرية
تقرير: فيسبوك تخطط لإطلاق عملة رقمية مشفرة خاصة بها
مونديال 2018: لاعبون مهددون بالغياب بسبب الإصابات
"صداع الشاي" تحدي اليوم الأول من رمضان في موريتانيا
 
 
 
 

ماهو لغز الحياة السرية للنحل ؟

الثلاثاء 9 آب (أغسطس) 2016


وجدت دراسة حديثة أن طبيعة حياة النحل مختلفة وهي تتحكم في طريقة بحث النحل عن الطعام حيث تتبع العلماء حياة النحل من أجل الكشف عن أسرار عيشه.

فقد وجد الباحثون أن بعض النحل مغامر ويستمر في البحث عن مواقع جديدة للغذاء كما يبتعد مسافات من أجل إيجاد مصادر جديدة من رحيق الأزهار، ولكن البعض الآخر يفضل البقاء في وضع آمن بالعودة إلى نفس الأزهار مرة بعد مرة.

ولأجل هذا راقب باحثون من جامعة كوين ماري في لندن 4 إناث من النحل منذ ظهورهن لأول مرة في خلية النحل وحتى وفاتهن، وخلال فترة حياتهن من 6 إلى 15 يوما قامت إناث النحل بحوالي 244 ارتحالا من الخلية، ولمسافة أكثر من 180 كلم.

هذا وأجريت الدراسة ضمن حقل في هيرتفوردشاير وروقب في خلالها نحل من 4 مستعمرات مختلفة لم يتعرض للحياة البرية بل تمت تربيته لأغراض تجارية.

وأظهرت الدراسة أن أفراد النحل تختلف فيما بينها إلى حد كبير في طريقة بحثها عن الطعام، حيث يقوم بعضه برحلات استكشافية سريعة للعثور على زهور معينة والبقاء ضمن هذا المجال لمدة 6 أيام كاملة، بينما لا يستقر البعض الآخر على نوع محدد من الأزهار.

وهناك سرب من النحل نادرا ما يقوم برحلات استكشاف في منطقة غير مألوفة، ومن النحل ما يقوم برحلات استكشاف قصيرة الأمد من أجل تحديد مصدر الرحيق الجيد.

يذكر أن هذه النتائج يمكن أن تساعد المزارعين في عملية إدارة زراعة البساتين، هذا وأكد لارس شيتكا، الأستاذ المشارك في الدراسة، أن هذه هي المرة الاولى التي يتمكن فيها العلماء من تسجيل قصة حياة النحل كاملة.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا