إفتتاح المعبرالحدودي الموريتاني - الجزائري غدا الأحد :|: محام دولي: بعض التقارير عن اعتقال بيرام فيها استهداف مجاني لموريتانيا :|: رئيس حزب "حاتم " يدعو لحملة "مسؤولة " :|: هبوط النفط وسط مخاوف على الاقتصاد العالمي :|: المجلس الدستوري يرفض طعنا ضد ترشح برام :|: نصائح لوقف الشخير :|: موريتانيا.. انتخابات ساخنة ومشاركة قوية للمرأة :|: نص البيان الختامي لإجتماع رؤساء غرف التجارة و الصناعة لمجموعة دول الساحل :|: أبرز مضامين خطابات افتتاح الحملة من طرف المعارضة :|: FBI : مجرمو الإنترنت يستهدفون أجهزة الصراف الآلي :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

القضاء يجمد مليارات من الأوقية تم تحويلها من طرف ولد بوعماتو
اشتباك الشمال.. أو الهجوم اللغز \ محمد محمود أبو المعالي
كرة بوتين تثير هلع أميركا والمخابرات تتدخل
غسيل الأسنان.. العلم يكشف "الوهم الأكبر" بحياة الملايين
في مومباي.. فصيلة الدم التي لم يسمع عنها أحد (hh) !!
قصة أشهر وجه على الإنترنت وصاحبه الحقيقي
الحوض الشرقي: دراسة حديثة تكشف سبب انتشار العمى في قرية "دالي كمبه"
CENI تصدر قائمة اللوائح المرشحة في الانتخابات
الإعلام الدولي : ولد بوعماتو، يبحث عن الطمأنينة في أرخبيل "تاراوا" بالمحيط الهندي
CENI تنشر اللائحة المؤقتة للناخبين
 
 
 
 

حزب التكتل يطالب بالتحقيق في "قضايا قطاع الزراعة"

الاثنين 8 آب (أغسطس) 2016


طالب حزب تكتل القوى الديمقراطية المعارض بفتح تحقيق شامل فيما سماها "الفضائح" التي قال إنها "تنخر الزراعة كملف الأسمدة، والقرض الزراعي، والبنى التحتية" معتبرا أن السلطات تخلت عن مسؤولياتها وتنكرت لالتزاماتها إزاء قطاع الزراعة.

ودعا الحزب الفاعلين الاقتصاديين والقوى الحية الوطنية للمساهمة في إنقاذ هذا المرفق الحيوي، خدمة للوطن.

واعتبر بيان لاتحادية الحزب بولاية اترارازه أنه "في الوقت الذي طبّل فيه النظام لافتتاح الحملة الزراعية الشهر الماضي من ولاية الترارزه، على يد رئيس الدولة، الذي أكد حينها أن كافة مستلزمات الحملة جاهزة، تبيّن أن مخزون الأسمدة في مدينة روصو تعرض لعملية نهب واسعة، حيث لا يتوفر حاليا سوى 700 طن من هذه المادة الأساسية، في حين أن الموسم الزراعي يحتاج لأزيد من 000 12 طن على أساس استغلال 000 30 هكتار".

وأضاف البيان:"بدل المبادرة لاستيراد الكميات الضرورية من الأسمدة في الوقت المناسب، يقوم النظام - عن طريق المفتشية العامة للدولة - بلعب مسرحية سيئة الإخراج، يحشر من خلالها مسؤولين في الإدارة ورجال أعمال أغلبهم من حاشية رئيس الدولة، في تحقيق يراد منه لفت أنظار الرأي العام عما يعانيه قطاع الزراعة الذي أشرف على الانهيار، بعد أن حقق نتائج هامة من أجل الاكتفاء الذاتي، ناهيك عن المنافع الاقتصادية والاجتماعية الجمّة التي يجلبها لساكنة الضفة عموما، واليد العاملة خاصة".

وكالة الاخبار

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا