كينورس : التوسعة المكونة من مرحلتين ستحدث تحولا على مستوى تازيازت :|: موريتانيا .. تقاسم النجاح مع الشركاء / عبد الله الراعي :|: البيان الصادر في اعقاب اجتماع مجلس الوزراء :|: شيخ قبائل آل مرة بعد سحب جنسيته: السلطات القطرية مأوى للإرهاب :|: تقرير أمريكي: موريتانيا تتقدم في شفافية الميزانية :|: رئيس الجمهورية يفتتح تظاهرة للبنك المركزي في المتحف الوطني :|: ولد بلخير يصل نواكشوط بعد رحلة علاج فى الإمارات :|: محافظ البنك المركزي: عملنا على حماية وتأمين العملة الوطنية :|: سياسة "الويسترن يونيون": نهاية جيل :|: "ياسبط سبطي رسول الله خذ بيدي..." :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

ولد أحمد دامو يرد على ولد باب مين: فيم أمضى عز عمره هذا العقيد؟
لماذا أغلقت تشاد سفارة قطر؟
مرسوم رئاسي بتكليف لجنة لصياغة النشيد الوطني (الأسماء)
حين تخلط الجزيرة بين الدراسة ومقال الرأي
رئيس الجمهورية يجري توقفا فنيا في تونس (صورة)
هيئات نيجيرية تدعو الى رفض انضمام المغرب ل “سيدياو”
قبل أيام قليلة من إطلاقه.. خلل في آيفون 8
بعد خسائره في العراق وسورية.. «داعش» يستعد لتغيير جلده
شيخ قبائل آل مرة بعد سحب جنسيته: السلطات القطرية مأوى للإرهاب
"ياسبط سبطي رسول الله خذ بيدي..."
 
 
 
 

بحث المرضى عن معلومات على الإنترنت يسبب مشكلة للأطباء

الأحد 7 آب (أغسطس) 2016


يزداد عدد المرضى الذين يستخدمون وسائل التواصل الاجتماعي في البحث عن إجابات تتعلق بصحتهم يوماً بعد يوم، ما يثير العديد من القضايا الأخلاقية الشائكة بالنسبة للأطباء.

وقال مسؤول الأخلاقيات الطبية في «مستشفى فيلادلفيا للأطفال» الدكتور كريس فيودتنر: «أصبح الإنترنت والانفتاح على كميات هائلة من المعلومات من المظاهر الدائمة للطريقة التي نفكر فيها ونتعامل من خلالها مع مشاكلنا الصحية».

وكتب فيودتنر وزملاؤه مقالاً عن الأخلاقيات نشرته دورية طب الأطفال «بيدياتريكس»، ذكروا فيه ان وسائل التواصل الاجتماعي خصوصاً يمكنها أن تؤثر في الطريقة التي يتفاعل بها المرضى مع الأطباء وفي شكل الرعاية الذي يتوقعونه.

وتابع فيودتنر انه «يجب أن يسأل الأطباء عما قرأه المرضى والأسر على الإنترنت ثم يناقشون هذه المعلومات بعناية لأن معلومات الإنترنت لا تكون مفيدة أحياناً وتكون نافعة في أحيان أخرى، وهذا يستغرق وقتاً وجهداً، لكن الثقة تبنى بالوقت والجهد».

ودرس فيودتنر وزملاؤه حالة افتراضية تجتمع فيها عناصر مواقف حياتية حقيقية لاستكشاف التحديات الأخلاقية التي تثيرها حياة المرضى على الواقع الافتراضي.

ويقول الأطباء أن الموضوع ينطوي على قضايا تتعلق بالعدل، لأنه لا تتوفر لجميع الأسر وسائل التواصل الاجتماعي ومهارات استخدام المنابر الإلكترونية لطلب الرعاية المطلوبة. وتعد المستشفيات ومؤسسات الرعاية الصحية الأخرى في حاجة لوضع سياسات للتعامل مع مواقف مثل انتشار تدوينات المرضى على وسائل التواصل الاجتماعي بكثرة واتخاذ خطوات للرد مسبقاً.

وأكد المسؤول الطبي عن «الأخلاقيات الإكلينيكية» في المركز الطبي في «جامعة فيرمونت» روبرت ماكولي، وهو ليس من المشاركين في كتابة المقال، ان الأطباء يعلمون كم المعلومات غير الدقيقة المتوافرة على الإنترنت، لهذا يجب أن يبادروا بسؤال المرضى وأسرهم عما عرفوه عن طريق الإنترنت.

وأضاف ماكولي «في كثير من الأحيان، لا يستخدم المرضى الإنترنت فقط بهدف التعرف على العلاجات المحتملة لكن لتشخيص حالاتهم»، موضحاً انه «يجب على الأطباء في ضوء معرفتهم بأن الكثير من المعلومات الطبية المتوافرة على الإنترنت غير دقيقة أن يسألوا المرضى وأسرهم عن المعلومات التي حصلوا عليها، لضمان أن يبدأ الطبيب والمريض (رحلة العلاج) على أساس الحقائق نفسها».

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا