مستشار لرئيس الجمهورية يكتب: آن للإسلام أن يمد رجله (مقال) :|: وزير الاقتصاد و المالية : استطعنا تجاوز أزمة تراجع أسعار الحديد :|: مصدر: الرئيس خرج الى الرياض لمعاينة واقع الخدمات وليس لتوزيع التصريحات :|: كسوف الشمس يكبد الشركات الأمريكية خسائر بـ 700 مليون دولار :|: ولد الشيخ احمد يزور ولد بلخير للاطمئنان عليه (صور) :|: "هجوم وغادوغو".. قراءة في احتمالات التبني ... / محمد محمود أبو المعالي :|: نائب مدير CIA سابقاً: قطر تدعم الإرهاب بشكل صريح وواضح :|: مسؤول كبير في تواصل يستقيل وينضم للحزب الحاكم :|: تعيين مكلف بمهمة برئاسة الجمهورية :|: محاربة التهريب : الجيش الموريتاني يضبط سيارة محملة بالأسلحة (صور) :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

نائب مدير CIA سابقاً: قطر تدعم الإرهاب بشكل صريح وواضح
ولد الشيخ احمد يزور ولد بلخير للاطمئنان عليه (صور)
"هجوم وغادوغو".. قراءة في احتمالات التبني ... / محمد محمود أبو المعالي
مصدر: الرئيس خرج الى الرياض لمعاينة واقع الخدمات وليس لتوزيع التصريحات
كسوف الشمس يكبد الشركات الأمريكية خسائر بـ 700 مليون دولار
وزير الاقتصاد و المالية : استطعنا تجاوز أزمة تراجع أسعار الحديد
مستشار لرئيس الجمهورية يكتب: آن للإسلام أن يمد رجله (مقال)
 
 
 
 

معلومات جديدة عن مسار التحقيق في "ملف سونيمكس"

الأحد 7 آب (أغسطس) 2016


قال مصدر مطلع إن السمة السائدة في التحقيق الذي يجري في مدينة روصو عاصمة ولاية اترارزة هو تدافع المسؤولية بين الأطراف المستجوبة.

وحدد المصدر نوعين من التدافع أحدهما يتعلق بالتدافع بين مسؤولي شركة سونمكس الكبار ومديرها المقال، الذي كان مختفيا و سلم نفسه للسلطات.

وأضاف المصدر أن المثال الثاني على التدافع يتعلق بتدافع بين رجال أعمال اعتُبر أحدهم هو الوسيط الرئيس بين الشركة والمزارعين، حيث ذُكر أن رجلَ أعمالٍ ينحدر من كرمسين قال إن المعني سلم له 300 طن، لكن رجل الأعمال الوسيط اعترف فقط بـ 150 طنا.

وفي سياق متصل قال مصدر قريب من التحقيق إن لجنة التفتيش استدعت اليوم المدير التجاري لسونيمكس حيث دخل عليها عند الساعة 12 زوالا، وما يزال إلى وقت كتابة هذا الخبر عندها.

وأوكلت السلطات الموريتانية إليى شركة سونمكس تسويق مادة السماد ابتداء من سنة 2012، حيث اكتشف المفتشون اختلالات كبيرة، واتضح أن الكمية المختفية تصل 8 آلاف طن.

وقال مصدر في التحقيق إنه لا مناص من تعقب أثرها إلى آخر حقيبة.

مراسلون

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا