CENI تدعو الأحزاب السياسية المشاركة في الانتخابات لحضور اجتماع تشاوري :|: إسحاق الكنتي يكتب : حتى نهاية المعركة.. أبناء النظام وأعداؤه... :|: إفتتاح المعبرالحدودي الموريتاني - الجزائري غدا الأحد :|: محام دولي: بعض التقارير عن اعتقال بيرام فيها استهداف مجاني لموريتانيا :|: رئيس حزب "حاتم " يدعو لحملة "مسؤولة " :|: هبوط النفط وسط مخاوف على الاقتصاد العالمي :|: المجلس الدستوري يرفض طعنا ضد ترشح برام :|: نصائح لوقف الشخير :|: موريتانيا.. انتخابات ساخنة ومشاركة قوية للمرأة :|: نص البيان الختامي لإجتماع رؤساء غرف التجارة و الصناعة لمجموعة دول الساحل :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

القضاء يجمد مليارات من الأوقية تم تحويلها من طرف ولد بوعماتو
اشتباك الشمال.. أو الهجوم اللغز \ محمد محمود أبو المعالي
كرة بوتين تثير هلع أميركا والمخابرات تتدخل
غسيل الأسنان.. العلم يكشف "الوهم الأكبر" بحياة الملايين
في مومباي.. فصيلة الدم التي لم يسمع عنها أحد (hh) !!
قصة أشهر وجه على الإنترنت وصاحبه الحقيقي
الحوض الشرقي: دراسة حديثة تكشف سبب انتشار العمى في قرية "دالي كمبه"
CENI تصدر قائمة اللوائح المرشحة في الانتخابات
محام دولي: بعض التقارير عن اعتقال بيرام فيها استهداف مجاني لموريتانيا
الإعلام الدولي : ولد بوعماتو، يبحث عن الطمأنينة في أرخبيل "تاراوا" بالمحيط الهندي
 
 
 
 

معلومات جديدة عن مسار التحقيق في "ملف سونيمكس"

الأحد 7 آب (أغسطس) 2016


قال مصدر مطلع إن السمة السائدة في التحقيق الذي يجري في مدينة روصو عاصمة ولاية اترارزة هو تدافع المسؤولية بين الأطراف المستجوبة.

وحدد المصدر نوعين من التدافع أحدهما يتعلق بالتدافع بين مسؤولي شركة سونمكس الكبار ومديرها المقال، الذي كان مختفيا و سلم نفسه للسلطات.

وأضاف المصدر أن المثال الثاني على التدافع يتعلق بتدافع بين رجال أعمال اعتُبر أحدهم هو الوسيط الرئيس بين الشركة والمزارعين، حيث ذُكر أن رجلَ أعمالٍ ينحدر من كرمسين قال إن المعني سلم له 300 طن، لكن رجل الأعمال الوسيط اعترف فقط بـ 150 طنا.

وفي سياق متصل قال مصدر قريب من التحقيق إن لجنة التفتيش استدعت اليوم المدير التجاري لسونيمكس حيث دخل عليها عند الساعة 12 زوالا، وما يزال إلى وقت كتابة هذا الخبر عندها.

وأوكلت السلطات الموريتانية إليى شركة سونمكس تسويق مادة السماد ابتداء من سنة 2012، حيث اكتشف المفتشون اختلالات كبيرة، واتضح أن الكمية المختفية تصل 8 آلاف طن.

وقال مصدر في التحقيق إنه لا مناص من تعقب أثرها إلى آخر حقيبة.

مراسلون

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا