وساطة موريتانية لحل الأزمة الغامبية :|: السنغال "جاهزة" للتدخل العسكري إذا رفض الزعيم الغامبي تسليم السلطة :|: المدرسة الوطنية للادارة تتسلم دعما فنيا من مشروع تابع للاتحاد الأوروبي :|: الرئيس الغامبي المنهية ولايته يعلن حالة الطوارى :|: دراسة: 111 حالة إتجار بالبشر في تونس بين 2012 و2017 :|: محمد ولد أحمد باب ولد دي في ذمة الله :|: التحالف الشعبي يرفض عرض التعديل الدستوري على البرلمان :|: غامبيا: المحكمة العليا تمتنع عن الحكم في طعن الرئيس جامى على الانتخابات :|: ولد الشيخ يغادر عدن وهادي يتمسك بالمرجعيات الثلاث :|: المحكمة المصرية العليا: تيران وصنافير مصرية :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

أبو ريطة يغادر نواكشوط .. وأنباء عن تسهيل إجراءات السفر بين البلدين
ما يريده المغرب من موريتانيا..
بنكيران : لقائي مع الرئيس الموريتاني كان ناجحا وكانت فيه "صعوبات"
موريتانيا تفك (بلوكاج) الحكومة المغربية وشباط مشارك فيها (بالنية).. شكرا
مصادر: لا صحة لوجود أطماع موريتانية بحقول سنغالية للنفط والغاز
طيار سعودي يكشف أسباب منع الطيران فوق مكة المكرمة
تيرس زمور مَصْدر إلهام للجنرال ديغول وللرئيس عزيز...
الدول العربية المسموح لمواطنيها بدخول بيلاروس بدون تأشيرة
ترامب يهدد شركة تويوتا بسبب خطط تصنيع سياراتها في المكسيك
اسماعيل هنية: إيران كاذبة لكننا نحتاج أموالها
 
 
 
 

الذاكرة قد تنتفع بالصدمات الكهربائية

الأربعاء 3 آب (أغسطس) 2016


يقول باحثون إن من الممكن في يوم ما الأيام إرسال موجات كهربائية ضعيفة عبر فروة الرأس خلال النوم لتنشيط الذاكرة الخاصة بالأنشطة الحركية.

وتشير نتائج دراسة صغيرة إلى أن تعزيز موجات المخ الكهربائية المعروفة باسم المغزل النومي قد يحسن "ذاكرة الحركة" وهي التي تمكن الناس من تذكر كيفية المشي أو ركوب الدراجة أو القيام بحركات روتينية أخرى دون التفكير فيها على مستوى الوعي.

وقال فلافيو فروهليش كبير الباحثين وهو من جامعة نورث كاليفورنيا "هذه النتائج مثيرة للغاية لكنها ليست جاهزة بعد لتجربتها في المنزل... ينبغي تكرار هذه النتائج قبل أن نتحرك."

وكتب فروهليش وزملاؤه في دورية (كارنت بيولوجي) إن وظيفة المغزل النومي وهي دفقات قصيرة من النشاط الكهربي في المخ تحدث بشكل دوري بين النوم الخفيف والعميق لم تكن واضحة.

ودرس فريق البحث 16 رجلا على مدى ثلاثة أيام من النوم. واستغلت أول ليلة للفحص المبدئي بينما استغلت الليلتان المتبقيتان للتجارب.

وقبل الاستغراق في النوم يكمل الرجال اختبارات لربط الكلمات وتسلسل الحركة تتضمن النقر بشكل متكرر وبنمط معين.

وخلال التجربة وضعت على فروة رأس كل رجل أقطاب. وفي إحدى الليالي كانت هذه الأقطاب توصل محفزا بديلا للتيار وهو تيار كهربي ضعيف للغاية يتماشى مع المغزل النومي الذي ينتجه المخ بشكل طبيعي. أما في الليلة الثانية فلم يكن هناك محفز كهربائي واستخدمت النتائج للمقارنة.

وفي كل صباح كان الرجال يقومون بالاختبارات ذاتها التي قاموا بها قبل النوم.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا