مناقصة لإكمال طريق نواكشوط-روصو :|: أسماء أبرز المدعوين للمشاركة في المؤتمر الصحفي لرئيس الجمهورية :|: هوامش على سِفر الخيانة.. / الداه صهيب :|: لقاء تجربة الروائي محمد ولد محمد سالم في كلية الآداب والعلوم الإنسانية - جامعة نواكشوط :|: "ماذا بعد توحيد "القاعدة" فروعها بالصحراء الكبرى"/ م م أبو المعالى :|: النقابة الوطنية لمفتشي التعليم الثانوي والفني تختتم مؤتمرها الثاني (تفاصيل) :|: تنظيم ندوة حول الاصلاحات الدستورية :|: تركيا تحتج رسميا على معاملة وزيرتها في هولندا :|: جدل الوجود في ظل الغياب/الولي ولد سيدي هيبه :|: مسؤولة أممية: مسلمو الروهينجا "يتعرضون لتعذيب مروع" :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

ترامب يفاجئ العالم مجدداً: أؤيد حل الدولتين.. وأوروبا موحدة
تحويلات تطال بعض مفتشي التعليم
ترامب يوقع نسخة جديدة من مرسومه حول الهجرة ويستبعد العراق من قائمة الدول الست
"ماذا بعد توحيد "القاعدة" فروعها بالصحراء الكبرى"/ م م أبو المعالى
هوامش على سِفر الخيانة.. / الداه صهيب
تقرير دولي: محاكمة سيف القذافي لم تتوفر فيها معايير النزاهة الدولية
مسافرون تفاجئوا بإلغاء رحلتهم إلى «سان فرانسيسكو».. والسبب فأر!
بيان مجلس الوزراء: تعيينات بوزارتي الثقافة والمالية
تمديد العمود الفقري لجزر الآزور في الأقليم الشمالي الغربي من البلاد
دفع جديد لتعزيز العلاقات الموريتانية المصرية في مجال الصيد البحري
 
 
 
 

الذاكرة قد تنتفع بالصدمات الكهربائية

الأربعاء 3 آب (أغسطس) 2016


يقول باحثون إن من الممكن في يوم ما الأيام إرسال موجات كهربائية ضعيفة عبر فروة الرأس خلال النوم لتنشيط الذاكرة الخاصة بالأنشطة الحركية.

وتشير نتائج دراسة صغيرة إلى أن تعزيز موجات المخ الكهربائية المعروفة باسم المغزل النومي قد يحسن "ذاكرة الحركة" وهي التي تمكن الناس من تذكر كيفية المشي أو ركوب الدراجة أو القيام بحركات روتينية أخرى دون التفكير فيها على مستوى الوعي.

وقال فلافيو فروهليش كبير الباحثين وهو من جامعة نورث كاليفورنيا "هذه النتائج مثيرة للغاية لكنها ليست جاهزة بعد لتجربتها في المنزل... ينبغي تكرار هذه النتائج قبل أن نتحرك."

وكتب فروهليش وزملاؤه في دورية (كارنت بيولوجي) إن وظيفة المغزل النومي وهي دفقات قصيرة من النشاط الكهربي في المخ تحدث بشكل دوري بين النوم الخفيف والعميق لم تكن واضحة.

ودرس فريق البحث 16 رجلا على مدى ثلاثة أيام من النوم. واستغلت أول ليلة للفحص المبدئي بينما استغلت الليلتان المتبقيتان للتجارب.

وقبل الاستغراق في النوم يكمل الرجال اختبارات لربط الكلمات وتسلسل الحركة تتضمن النقر بشكل متكرر وبنمط معين.

وخلال التجربة وضعت على فروة رأس كل رجل أقطاب. وفي إحدى الليالي كانت هذه الأقطاب توصل محفزا بديلا للتيار وهو تيار كهربي ضعيف للغاية يتماشى مع المغزل النومي الذي ينتجه المخ بشكل طبيعي. أما في الليلة الثانية فلم يكن هناك محفز كهربائي واستخدمت النتائج للمقارنة.

وفي كل صباح كان الرجال يقومون بالاختبارات ذاتها التي قاموا بها قبل النوم.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا