لا صحة لزيارة مسؤول سعودي لإسرائيل :|: يهودي معادٍ لإسرائيل يتبرع بـ 18 مليار دولار :|: الأكثر أمانًا في 2017: أبوظبي عربيًا وطوكيو عالميًا :|: الجزائر ضيف شرف مهرجان المدن القديمة في تشيت :|: الأنشطة الختامية لوفد موريتانيا بواشنطن (إيجاز صحفي) :|: الرئاسة السنغالية تسعى للسيطرة على الاعلام الألكتروني :|: واشنطن: موريتانيا تحصل على قرض ب 7 مليارات أوقية :|: تألق الدبلوماسية الموريتانية:الاتحاد الإفريقي نموذجا :|: مقتل 4 أشخاص في تحطم طائرة شحن روسية بأبيدجان :|: محافظ البنك المركزي يشارك في الإجتماع السنوي لصندوق النقد والبنك الدوليين‎‏ :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

الحصاد ينشر نص النشيد الوطني الجديد
البيان الصادر في أعقاب اجتماع مجلس الوزراء
وفاة الخليفة العام للتيجانيين بالسنغال: وفد حكومي كبير للتعازي
المغرب يعلن المعارض ولد بوعماتو شخصا غير مرغوب فيه
الجيش الموريتاني يعتقل مهربين للمخدرات شمال البلاد (خاص الحصاد)
الأمم المتحدة تكذب مزاعم صحيفة " جون أفريك " حول منع رئيس الجمهورية من اعتلاء منبر الأمم المتحدة
5 أطعمة لا يجب أبداً غسلها.. بعضها سيصدمك!
مكلف بمهمة في الرئاسة يكتب :تاجر مالبورو
مشروع ماكي... تصدير الأزمات الداخلية تمهيدا لصوملة المنطقة‎
تألق الدبلوماسية الموريتانية:الاتحاد الإفريقي نموذجا
 
 
 
 

سفير المملكة المغربية في موريتانيا :يتحدث بلغة الأرقام عن العلاقات الضاربة في القدم بين البلدين

الأحد 31 تموز (يوليو) 2016


وجه السفير المغربي صاحب السعادة عبد الرحمن بن عمر كلمة بمناسبة الذكري السابعة عشرة لتربع صاحب الجلالة الملك محمد السادس على عرش أسلافه الميامين،وقد تناول السفيرفي جانب من كلمته العلاقات الموريتانية المغربية
حيث قال "لا يخفى على أحد ما تتميز به علاقات المملكة المغربية بالجمهورية الإسلامية الموريتانية الشقيقة من خصوصية، إذ أنها علاقات عريقة ومتجذرة ضاربة في القدم، تغذيها روافد كثيرة أساسها التاريخ والجغرافيا ووحدة الدين والمذهب واللغة واللهجة. ومن ثمة تكونت لدى البلدين الشقيقين قناعة راسخة بأن ما يتقاسمانه من روابط فريدة وما يتوفران عليه من طاقات وإمكانيات مادية وبشرية وما أنجزاه من ترسانة قانونية غنية ومتنوعة، تمثل أرضية صلبة ومتينة للتعاون على مختلف الأصعدة وفي كافة المجالات".

وأضاف "لقد توجت الرغبة المشتركة للبلدين بحركية ونشاط هامين في اتجاه تعزيز التعاون والتنسيق والتشاور السياسي وكذا البحث عن فرص جديدة لتطوير التعاون لاسيما في مجالات الاستثمار وتشجيع المقاولة المغربية على ولوج السوق الموريتانية الواعدة والمساهمة في الورشات التنموية الكبرى" .

وتابع قائلا "لقد توالت مظاهر التواصل البناءة والمستمرة بين البلدين توجت باتصالات وزيارات عديدة بين كبار المسؤولين في البلدين منذ النصف الثاني من السنة المنصرمة إلى الآن، ونخص من بينها بالذكر تلك المتعلقة بالتعاون بين إدارتي الدفاع الوطني بالبلدين، متمثلة في مشاركة فرقة من مشاة القوات المسلحة الملكية المغربية في العرض العسكري المنظم بمناسبة الذكرى ال 55 لعيد الاستقلال الوطني للجمهورية الإسلامية الموريتانية وذلك بمدينة نواذيبو، وفي ذات السياق زيارة وفد مغربي عسكري وأمني رفيع المستوى يترأسه وزير الشؤون الخارجية والتعاون.

ومن بين أهم الزيارات التي يمكن تسجيلها في شق التعاون الحزبي نذكر زيارة الأمين العام لحزب الاستقلال السيد حميد شباط لنواكشوط في شهر نوفمبر 2015 وذلك استجابة لدعوة موجهة إليه من حزب الاتحاد من أجل الجمهورية.

كما أدت السيدة نزهة الصقلي، الوزيرة السابقة والنائبة البرلمانية، وعضو الديوان السياسي لحزب التقدم والاشتراكية زيارة لموريتانيا خلال الفترة الممتدة من 14 إلى 17 دجنبر 2015 ، شاركت خلالها في ورشة نظمتها شبكة النساء البرلمانيات الموريتانية قدمت فيها عدة عروض أبرزت فيها التجربة المغربية في مجال النهوض بحقوق النساء والمساواة بين الجنسين وولوجهن المسؤوليات السياسية، من خلال الإصلاحات العميقة التي اعتمدها المغرب في السنوات الأخيرة تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس. وبتاريخ 31 دجنبر 2015 حل السيد سعد الدين العثماني، رئيس المجلس الوطني لحزب العدالة و التنمية ضيفا على الملتقى السنوي الذي تنظمه المنظمة الشبابية لحزب التجمع الوطني للإصلاح و التنمية الموريتاني"تواصل".

وقال"بالنسبة للزيارات التي قام بها المسؤولون الموريتانيون للمملكة المغربية، ففي شقها الثنائي نذكر الزيارة التي قامت بها الوزيرة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون، المكلفة بالشؤون المغاربية والإفريقية وبالموريتانيين في الخارج، السيدة خديجة بنت أمبارك فال والتي خصص لها برنامج لقاءات حافل ومتميز مع العديد من كبار المسؤولين المغاربة. كما مثلت السيدة لمينة بنت القطب ولد امم، وزيرة الزراعة، الجمهورية الإسلامية الموريتانية في فعاليات الدورة الحادية عشرة للملتقى الدولي للفلاحة التي تم تنظيمها في مدينة مكناس في الفترة الممتدة من 25 أبريل إلى فاتح ماي 2016. وكانت هذه الزيارة مناسبة تم التوقيع فيها على اتفاق إطار لرفع مستوى التعاون في المجال الفلاحي وتنمية مناطق الواحات.

أما الزيارات التي تمت في الإطار المتعدد الأطراف فقد تميزت بمشاركة العديد من الوزراء الموريتانيين المعنيين بقطاعات العلاقات مع البرلمان والإعلام والمنطقة الحرة بنواذيبو والزراعة والداخلية واللامركزية والوظيفة العمومية والشؤون الاجتماعية والبيئة والحوار في إطار مجموعة 5+5 .

وفي المجال الاقتصادي :

اوضح سعادة السفير ان رقم المعاملات التجارية بين البلدين سنة 2015 بلغ حسب إحصائيات مكتب الصرف المغربي إلى ما يربو قليلا عن 1.9 مليار درهم، موزعا على الشكل التالي: منها نحو 1,3 مليار درهم كصادرات مغربية ونحو 6,1 مليون درهم كواردات موريتانية، مما يعني بأن حجم المبادلات التجارية ما زال متواضعا ولا يرقى إلى إمكانيات وطموحات البلدين.

وتتمثل أهم المواد التي يصدرها المغرب إلى موريتانيا في الأنابيب والإكسسوارات المعدنية المخصصة للبناء والأجهزة والموصلات الكهربائية المختلفة ومتعددة الاستعمالات والمنتوجات الحديدية والاسمنت والجير والجبص والمواد البلاستكية والورق والكارطون والأدوية والأحذية والمياه المعدنية والمشروبات الغازية غير الكحولية والحليب ومشتقاته والزيوت والخضر والفواكه ومستحضرات الحبوب والأسماك المعلبة ومستحضرات الأعلاف الحيوانية والنشويات والقمح ومشتقاته.

أما أهم المواد التي تصدرها موريتانيا إلى المغرب فتتمثل في النحاس والحديد ومعادن أخرى والأسماك بأشكالها المختلفة الطازجة والمملحة والمجففة والمدخنة والملابس.

وفي مجال التعليم العالي:

اعتبر سعادة السفير عبد الرحمن بن عمر ان التعاون بين موريتانيا والمغرب يستمر في تسجيل تألقه وفعاليته ومردوديته الجد ايجابية كأحد الأعمدة الرئيسية القارة والثابتة في العلاقات المغربية الموريتانية، فبالنسبة للسنة الأكاديمية 2015-2016، تشير إحصائيات الوكالة المغربية للتعاون الدولي إلى أن المملكة المغربية قدمت للحكومة الموريتانية 300 مقعدا بيداغوجيا بمنحة، منها 203 من الطلبة الجدد و97 من الطلبة القدامى، فيما استفاد 141 طالبا من منحة خارج الحصة الرسمية.

وقال سعادة السفير إن العدد الإجمالي للطلبة الموريتانيين الذين يتابعون دراستهم بالمملكة المغربية قد وصل في نهاية سنة 2015 إلى 1047 طالبا، منهم 753 بمنحة، هذا بالإضافة إلى عدد كبير من الطلبة الموريتانيين الذين يتابعون دراستهم في المعاهد والمدارس المغربية الخاصة. كما تشير الإحصائيات الرسمية إلى أن العدد الإجمالي من خريجي الطلبة الموريتانيين من المغرب منذ سنة 1990 إلى سنة 2015 بلغ 2089 خريجا، منهم 229 برسم السنة الجامعية 2014-2015.

وفي مجال التعاون بين البلدين في مجال التكوين المهني وتكوين الأطر أو التكوين المستمر:

اعتبر سعادة السفير انه يعتبر أحد المحاور الهامة في التعاون الثنائي، ويشمل كافة المجالات ومختلف القطاعات الوزارية، كالصحة والفلاحة والتجهيز والنقل والتعليم والتسيير الإداري وتطوير الخبرات في المجال الدبلوماسي وغيرها، وذلك تماشيا مع ما توليه السلطات الموريتانية من أهمية بالغة لتزويد سوق الشغل المحلية بكفاءات مهنية موريتانية عالية المستوى من حيث التكوين.

وفي مجال التعاون الثقافي والعلمي والفني:

قال سعادة السفيربأن العاصمة الموريتانية نواكشوط تحتضن المركز الثقافي المغربي، هذا الصرح المعماري الفريد والفضاء الثقافي الرحب للتعاون في مجال الفكر والمعرفة والفن، الذي أصبح عنوانا ناصعا للتعاون المغربي الموريتاني، بفضل انفتاحه على جميع الفعاليات الثقافية بمختلف مشاربها وأعمارها حتى بات جسرا للتثاقف والتلاقح والأخذ والعطاء بين الفاعلين المغاربة والموريتانيين في مجال العلم والمعرفة والفنون.

وأضاف هنا نسجل بكامل الارتياح ما أصبح يحظى به هذا المركز من احترام وتقدير من طرف جميع الفاعلين في الحقل الثقافي، والجهات الرسمية ذات الاختصاص ومعاهد وجمعيات ثقافية وفنية خاصة لما يساهم به من خلال الأنشطة الثقافية والعلمية والفنية ومختلف الخدمات التي يقدمها من أجل المساهمة في تنشيط الساحة الثقافية بالعاصمة نواكشوط.و بقي لنا أن نشير إلى أن الجانبان المغربي والموريتاني يتقاسمان القناعة بأن الوضعية الراهنة للتعاون الثنائي، رغم ما وصلت إليه من تألق، ما زالت لا ترقى إلى مستوى طموحاتهما، ولا تعكس الإمكانيات والقدرات المتاحة، لذلك ينصب العمل في اتجاه أن تشكل الدورة المقبلة للجنة العليا المشتركة المرتقب التئامها في الرباط خارطة طريق لتفعيل وتطوير العلاقات بين البلدين الشقيقين ومنعطفا في مسار تعاونهما المشترك.

وقد مثلت الحكومة في هذا الحفل بالوزيرة المنتدبة لدى وزير الخارجية المكلفة بالشؤون المغاربية والإفريقية اخديجه امبارك فال.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا